سيرة حياة الملاكم الأمريكي فلويد مايويذر

الملاكم الأمريكي فلويد مايويذر والمعروف باسم موني أو الفتى الجميل ، ولد في عام 1977 في ميشنجان في الولايات المتحدة الأمريكية ، هو الملاكم الأمريكي الذي يجمع بين السرعة والقوة والبراعة في التقنية مما جعله أحد أفضل الملاكمين في كل العصور .

الحياة المهنية والعملية

حصل مايويذر على لقب الفتى الجميل خلال مسيرته في عالم الهواة بسبب وجهه غير المميز ، فاز باللقب الذهبي الوطني في أعوام 1993 و 1994 و 1996 ، لكنه أنهى مسيرته في عالم الهواة في إحدى مباريات دورة الألعاب الأولمبية عام 1996 في أتلانتا حيث خسر أمام الملاكم البلغاري سيرافيم تودوروف في الدور قبل النهائي وحصل على الميدالية البرونزية في قسم وزن الريشة ، انضم إلى دورة المحترفين في 11 أكتوبر 1996وهزم بالضربة القاضية الملاكم روبرتو أبوداكا في دورة خروج المغلوب الأمريكية ، على الرغم من العداء المرير بين مدربيه وهم والده  الملاكم السابق فلويد مايويذر الأب وعمه روجر مايويذر الحائز سابقًا على بطولة وزن الريشة في مجلس الملاكمة العالمي .

فاز فلويد مايويذر باللقب للوزن الخفيف للبطولة في 1998 حيث فاز في 18 مباراة وتمكن من هزيمة وإيقاف حامل اللقب الأمريكي المخضرم جنارو هرنانديز ، كما فاز مايويذر بجائزة المقاتل في عام 1998 ، استحوذ مايويذر على لقب مجلة رينج وأصبح بطل دبليو بي سي للوزن الخفيف في عام 2001 والوزن الخفيف في دبليو بي سي في عام 2005 وفي عام  2006 .

في بداية عام 2007  كان بالفعل أفضل ملاكم في العالم  حيث فاز في 38 مباراة احترافية أنهى 24 منهم بالضربة القاضية ، عاد إلى الحلبة في ديسمبر 2007 واستطاع الفوز في دور خروج المغلوب ضد ريكي هاتون البريطاني الذي لم يهزم من قبل في لاس فيجاس .

في يونيو 2008  قبل بضعة أشهر من المباراة المقررة مع دي لا هويا ، أعلن مايويذر عن تقاعده من الملاكمة ، في سبتمبر 2009 عاد إلى الحلبة في مباراته ضد خوان مانويل ماركيز، على الرغم من أن ماركيز أظهر قدرًا كبيرًا من الثبات إلا أن القضاة قد منحوا  مايويذر قرارًا بالإجماع بعد 12 جولة ، قاتل مايويذر فيكتور أورتيز في سبتمبر 2011 واسترد لقب وزن دبليو بي سي .

عقوبة السجن لفلويد مايويذر

في ديسمبر 2011  حُكم على مايويذر الذي كان قد تلقى أحكامًا مع وقف التنفيذ بسبب حالتين سابقتين من العنف المنزلي بالسجن لمدة 90 يومًا و 100 ساعة من الخدمة المجتمعية بعد إقرارهما بالذنب بسبب العنف المنزلي واتهامات التحرش التي نشأت عن حادثة سبتمبر 2010 التي هاجم فيها مايويذر حبيبته السابقة أمام اثنين من أطفالهما ، قبل أن يدخل السجن قاتل ميجيل كوتو في مايو 2012 في مباراة فاز فيها بقرار إجماعي واستطاع الحصول على لقب رابطة الملاكمة العالمي للوزن الخفيف . بدأ مايويذر عقوبة السجن في يونيو 2012 وتم الإفراج عنه بسبب حسن سلوكه بعد قضاء شهرين

عودة مايويذر للملاكمة وإعلانه التقاعد

كانت مباراة مايويذر التالية بعد قضاء الحكم بسجنه على الملاكم روبرت غيريرو في مايو 2013 ، بعد ذلك فاز ضد المكسيكي شاول الفاريز في سبتمبر 2013 و الارجنتيني ماركوس مايدانا في مايو 2014 ، بعد سنوات من الشائعات والمفاوضات  وافق مايويذر و باكوياو على القتال مرة أخرى في 2 مايو 2015 حيث دخل مايويذر المباراة كمرشح مفضل واستطاع بالفعل أن يفوز في المباراة ، في 26 أغسطس 2017  قاتل مايويذر بطل فنون القتال المختلطة كونور مكجريجور  وأعطت المباراة مكسبًا ماليًا هائلًا للمقاتلين على حدٍّ سواء ، بعد المباراة أعلن مايويذر عن تقاعده من الملاكمة .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *