سيرة حياة بليز باسكال

كان بليز باسكال عالم رياضيات فرنسي بارز في القرن السابع عشر ، وكان مخترع وفيزيائي وفيلسوف وكاتب أيضًا ، وقد قدم مساهمة كبيرة في العلوم الطبيعية والتطبيقية ، واستند عمله على توضيح مفاهيم السوائل والفراغ والضغط ، وعلاوة على ذلك ، بنى عشرين آلة وظيفية تسمى آلات باسكال الحاسبة ، وقد قادته جهوده إلى إنشاء واحدة من الآلات الحاسبة الميكانيكية الأولى في التاريخ ، كما أنشأ باسكال مجالين جديدين للبحث في علم الرياضيات .

محتويات

حياته الأولى

ولد بلايز باسكال في 19 يونيو 1623 في كليرمون فيران بفرنسا ووالده كان يسمى إتيان باسكال وكان أيضا يميل نحو الرياضيات والعلوم ، كما كانت إتيان عضوًا في “Noblesse de Robe” وكانت محكمة محلية ، وكان لدى باسكال شقيقتين وبعد بضع سنوات من وفاة والدته نقله والده إلى باريس ، وكان أطفال إتيان موهوبين فكريًا ، لذا قرر والدهم تعليمهم بنفسه ، وقد أظهر باسكال ميلًا للرياضيات وهو مازال في سن مبكرة جداً .

كما كان باسكال مهتمًا بدراسة القطاعات المخروطية كما أنه اهتم بأعمال العالم جيرار ديسارغو وقد أثرت كثيرًا في أعماله ، وفي فترة المراهقة قدم باسكال ورقة إثبات لما يعرف باسم “السداسي الغامض” وأسماها مقال عن المخروطيات .

وأرسل تلك الورقة إلى بيير ميرسين وهو عالم رياضيات معروف في ذلك الوقت ، والآن أصبحت تلك النظرية تعرف باسم نظرية باسكال ، وقد كان عمله يشبه المعجزة حتى أن رينيه ديكارت عندما قرأه كان يعتقد أن والد باسكال هو من قام بإنجاز تلك الورقة ، وقد حاول ميرسين إقناعه أن باسكال هو صاحب النظرية ، ولكنه رفض أن يقتنع بأن من توصل لمثل تلك الحسابات الدقيقة مجرد فتى لم يبلغ السادسة عشر عامًا .

وقد كان والد باسكال يشغل منصب حكومي يمكن بيعه في ذلك الوقت ، لذلك باع الوالد منصبه كنائب ثاني لرئيس المحكمة مقابل مبلغ كبير ، وأخذ المال لاستثماره في السندات الحكومية ، وكانت أسرته تتمتع بحياة مريحة في باريس ، واستمر ذلك حتى تولى أرماند ريشيليو منصبه كرئيس وزراء وأعلن عن حرب الثلاثين عامًا وتراجع عن سداد السندات الحكومية .

وبذلك ذهبت ثروة أسرة باسكال في غمضة عين وهرب الوالد من باريس تاركًا أبنائه في رعاية جاره لهم تسمى مدام سينكوت .

ولكن بعد فترة عاد والد باسكال لتولى منصب مناسب في خدمة ريشيلو ، فقد أصبح مفوض لجمع الضرائب في مدينة روان ، ولكن المدينة شهدت تمرد أثر على جمع الضرائب لذلك أصبح عمله أكثر تعقيدًا وكان حساب الضرائب في المدينة أمرًا مرهقًا .

وعندما لاحظ باسكال الإشكالية التي فيها والده قفز إلى رأسه الحل وهو لم يبلغ 19 عام ، حيث توصل إلى اختراع آلة حاسبة ميكانيكية للقيام بالجمع والطرح والعمليات الرياضية البسيطة ، وهذه الآلة تعرف اليوم باسم باسكالين ، ومازالت هناك أربعة من أصل 8 آلات صنعها باسكال موجودة حتى الآن ومحفوظة في متحف الفنون في فرنسا ومتحف زفينغر بألمانيا .

وقد أحدث هذا الاختراع ثورة في عالم الحوسبة الميكانيكية ومهدت الطريق للهندسة الحاسوبية والمجالات الرياضية الأخرى ، ولكن باسكال فشل في التوزيع التجاري لآلته بسبب طريقة تشغيلها المعقدة وارتفاع تكلفتها ، وقد تعامل معها الناس على أنها تحفة باهظة الثمن مصنوعة لنخبة فرنسا وأوروبا .

وبالرغم من ذلك واصل باسكال العمل على تطوير آلته وإجراء تعديلات في العقود التالية ، وقام بإنشاء حوالي 50 نموذجًا إضافيًا يغير تصميم وآليات الماكينة .

معتقداته الدينيه

عندما توفي والد باسكال عام 1651 انضمت شقيقته جاكلين إلى حركة دينية تسمى الينسينية ، ولكن باسكال كان يستمتع بحياة أكثر دنيوية ، وقد كان يعيش وسط أصدقائه من الطبقة الأرستقراطية وينفق من الأموال التي ورثها من والده ، ولكن في عام 1654 تحول تمامًا إلى العقيدة الينسينية وانضم لشقيقته في دير بورت رويال .

وفي عام 1655 تمت إدانة الكاتب أنطوان أرنولد رسميًا بتهمة تعليم الهرطقة ، وهو تعبير يعارض المعتقدات المعيارية للكنيسة ، فقرر باسكال الدفاع عنه ، وقام بكتابة مجموعة من الرسائل تبدو وكأنها رسائل يتبادلها صديقين أحدهما يعيش في المدينة والآخر يعيش في المقاطعات ، وهذه الرسائل تسمى “رسائل المقاطعات” ، وقد انتشرت تلك الرسائل وحظيت بشعبية كبيرة بسبب العقل والبلاغة التي ظهرت فيها بالرغم من عدم معرفة اسم مؤلفها ،  وقد حاول اليسوعيين العثور على المؤلف الذي جعلهم موضوع سخرية ولكن دون جدوى .

وفاته

توفي باسكال في عام 1662 وترك ورائه عمل لاهوتي غير منتهي ، وتم نشره بعد ثماني سنوات من وفاته في مجتمع بورت رويال ولكن في شكل غير متماسك ، وظهرت نسخة موثقة منه لأول مرة في عام 1844 .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *