سيرة حياة مارتا أفضل لاعبة كرة قدم في العالم

فازت نجمة كرة القدم البرازيلية للسيدات مارتا بلقب أفضل لاعب في العالم لعام 2018 ، وبهذا اللقب تحقق مارتا رقمًا قياسيًا جديدًا حيث فازت بهذا اللقب خمسة مرات ابتداء من عام 2006 .

السنوات المبكرة في حياة مارتا

ولدت مارتا فييرا دا سيلفا في 19 فبراير 1986 ، في دويس رياكوس في البرازيل ، قامت مارتا بتطوير مهاراتها في كرة القدم من خلال اللعب في الشوارع مع أطفال الحي الآخرين ، تم  اكتشاف مارتا عن طريق المدربة البرازيلية هيلينا باتشيكو ، التي ضمتها إلى ريو دي جانيرو لتتدرب مع نادي فاسكو دا جاما للنساء في سن الرابعة عشر .

التطلع إلى النجومية

تسارعت وتيرة تطور مارتا مع أول تدريب رسمي لها ، وتم ضمها إلى الفريق الوطني البرازيلي الذي شارك في بطولة العالم تحت 19 سنة لعام 2002 وكأس الفيفا للسيدات عام 2003 ، عندما توقف نشاط نادي فاسكو دا جاما للنساء بسبب نقص الأموال ، ذهبت مارتا إلى فريق سانتا كروز لفترة قصيرة قبل أن تنتقل إلى السويد للانضمام إلى نادي أوميو أي كيه في سن 17 .

وجدت مارتا مستقرًا لها كلاعبة كرة قدم للسيدات في السويد حيث تطورت لتصبح لاعبًا رئيسيًا في فريقها ، سرعان ما ساهمت مارتا في الوصول إلى بطولة كأس أوروبا للسيدات لموسم 2003-2004 وقادت النادي للفوز باللقب في المواسم من 2005 إلى 2008 ، وفازت بأول لقب لها في عام 2006 كأفضل لاعبة في العالم .

عُرفت مارتا باسم (بيليه كون فالداس) وقادت فريق النساء البرازيليات إلى الميداليات الفضية في أولمبياد 2004 و 2008 ، فازت بالكرة الذهبية وجائزة الحذاء الذهبي في كأس العالم للسيدات عام 2007 على الرغم من أن تلك البطولة انتهت بحصولها على المركز الثاني .

السنوات الأمريكية

وقعت مارتا عقدا لمدة ثلاث سنوات مع فريق لوس أنجلوس سول في دوري كرة القدم الأمريكي للمحترفات للسيدات في عام 2009 ، لكن المشاكل المالية في الدوري أجبرتها على قضاء الموسم الثاني من عقدها مع نادي إف سي جولد برايد ،  على الرغم من عدم الاستقرار حصلت مارتا على لقب أفضل لاعبة في دوري المحترفين في عام 2009 و 2010 .

عادت مارتا إلى البرازيل لتلعب مع فريق سانتوس إف سي خلال فترة المباريات خارج دوري أبطال أوروبا وانضمت مرة أخرى إلى المنتخب الوطني لكأس العالم للسيدات 2011 ، على الرغم من أن هذه الدورة انتهت بخسارة في ربع النهائي ، إلا أن مارتا أحرزت أربعة أهداف لها في كأس العالم .

العودة إلى السويد وسجل كأس العالم

عادت مارتا إلى السويد بعد توقيعها مع نادي تريزو في فبراير 2012 وساعدت الفريق في إحراز لقب الدوري في موسمها الأول ، في يوليو 2014 وقعت عقداً مع حامل اللقب السويدي إف سي روزنجارد .

في يونيو 2015  خلال مباراة البرازيل في الدور الأول ضد كوريا الجنوبية في كأس العالم للسيدات ، حققت مارتا رقم قياسي جديد عن طريق تسجيل الهدف رقم 15 لها في مسابقات كأس العالم ، كما عملت مارتا كسفير لبطولة لكأس العالم 2014 للرجال التي أقيمت في البرازيل ، وكان لها دور صريح في تطوير لعبة كرة القدم للسيدات .

المراجع:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *