علامات تستطيع من خلالها تحديد إذا كان طفلك لديه حساسية من الألبان

إن التفكير في الحساسية الغذائية يسبب القلق لكثير من الآباء والأمهات ، إن تقديم الأطعمة شديدة الحساسية مثل الفول السوداني والأسماك لأول مرة لطفل صغير يمكن أن يسبب الكثير من الإجهاد وأحيانًا يتطلب الذهاب إلى المستشفى .

ما هي الحساسية الغذائية ؟

ولكن ما هي الحساسية الغذائية ، يعاني العديد من الأطفال والبالغين من عدم تحمل الطعام الذي يُسبب حساسية كاملة وأيضاً الذي بإمكانه التأثير على الصحة العامة وجعل طفلك يشعر بعدم الراحة .

من ناحية أخرى تعتبر الحساسية رد فعل متأخر يُمكن أن يتسبب في عدد من ردود الفعل المختلفة ويؤدي إلى تفاقم الحالات المرضية الأخرى ، تُسبب الحساسية الغذائية أعراضًا مختلفة جدًا ، وتؤدي الحساسية إلى تفاعل غالبًا ما يكون فوريًا ومن الممكن أن تسبب أعراض مثل أعراض الحساسية الموسمية مثل حكة العين وسيلان الأنف .

على الرغم من اختلاف أنواع الحساسية عند الجميع ، إلا أن أحد أكثر أنواع الحساسية الشائعة الموجودة في هذه الأيام هي حساسية منتجات الألبان ، خاصة عند الأطفال ، ضع في اعتبارك أن هذا يختلف عن عدم تحمل اللاكتوز ، حيث يُمكن أن يكون لدى طفلك حساسية من منتجات الألبان مع أو بدون عدم تحمل اللاكتوز ، فيما يلي بعض العلامات التي تشير إلى أن طفلك قد يكون لديه حساسية من الألبان .

علامات حساسية الألبان

مشاكل البطن

اضطراب الجهاز الهضمي هو واحد من أكثر العلامات التي تُشير إلى أن طفلك لديه حساسية طعام ، يعاني العديد من الأطفال والرضع من أعراض في الجهاز الهضمي ، ولكن هذا لا يعني أنها أعراض طبيعية ، يمكن أن تكون آلام البطن والإصابة بالإمساك من علامات على أن طفلك يعاني من حساسية الألبان ، وأن القيام بتجربة تجريبية بسيطة من خلال إعطاء طفلك طعام خالي من الألبان يُمكن أن يعطيك فكرة عن ما إذا كان هذا هو السبب أم لا .

الأكزيما

هذا الطفح الجلدي الجاف والحاك هو شائع عند الرضع والأطفال وينجم عن خلل وظيفي في جهاز المناعة ، منتجات ألبان البقر هي أكثر المواد الغذائية المسببة للحساسية لدى الأطفال الذين يعانون من الأكزيما ، ويمكن أن يؤدي إزالة منتجات الألبان من أطعمة طفلك إلى الحد بشكل كبير من خطورة الطفح الجلدي ، وفي بعض الأحيان يتم التخلص منه تمامًا .

الربو

الربو لديه نفس الخلل الكامن وراء الأكزيما ، منتجات الألبان من المواد التي تساعد على تكوين المخاط  ويمكن أن يساهم المخاط المتزايد في حدوث الالتهاب وإصابة الأطفال بالربو .

الأنف مخاطي

من الطبيعي تمامًا أن يُصاب الأطفال بأعراض البرد العرضي ، ولكن عندما يكون طفلك يعاني من أنفه باستمرار حتى عندما لا يكون مريضًا ، يجب أن تبدأ بالتفكير في السبب ، بما أن الألبان تساهم بشكل كبير في تكوين المخاط ، فإن ذلك يمكن أن يكون علامة على أن طفلك لديه حساسية من منتجات الألبان ، وبالتالي فإن تقليل أو إزالة منتجات الألبان يمكن أن يساعد في التخلص من سيلان الأنف

إن الحساسيات الغذائية ليست دائماً السبب في هذه الظروف الصحية ، ولكنها يمكن أن تكون عاملاً مساهمًا هائلاً ، ومعالجتها يمكن أن تجعل طفلك يشعر بتحسن كبير ، من المهم أيضًا أن تتذكر أن كل طفل يختلف عن الآخر لذلك ليس جميع الأطفال الذين يعانون من هذه الأعراض لديهم حساسية من منتجات الألبان ، وليس جميع الأطفال الذين يعانون من حساسية منتجات الألبان لديهم هذه الأعراض الشائعة .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *