فوائد العلاج المائي

يشمل العلاج المائي أداء بعض برامج التمارين في الماء ، وهو نوع مفيد من العلاج الطبيعي والذي يساعد في مجموعة متنوعة من الحالات الطبية ، ويستخدم العلاج المائي الخواص الفيزيائية للماء للمساعدة في علاج المرضى وأداء التمارين بشكل أسهل .

مزايا العلاج المائي

تعد أحد مزايا العلاج المائي هي خاصية الطفو التي توفرها المياه ، حيث تساعد في دعم وزن المريض أثناء وجوده تحت الماء ، مما يقلل من ضغط الوزن على المفاصل ، وهذا الجانب من العلاج المائي مفيد بشكل خاص للمرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل ، أو في مرحلة الشفاء من كسر العظام ، أو الذين يعانون من زيادة الوزن ، فعن طريق خفض الضغط على المفاصل يصبح أداء التمارين أسهل وأقل إيلامًا .

كما يوفر ثقل المياه مصدرًا ممتازا للمقاومة التي يمكن دمجها بسهولة في برنامج تمارين العلاج المائي ، وهذه المقاومة تسمح لتقوية العضلات دون الحاجة إلى الأوزان ، فيتيح استخدام المقاومة المقترنة بخاصية الطفو للشخص القيام بتمارين لتقوية العضلات مع تقليل الضغط على المفاصل والتي لا يمكن تجربتها على الأرض .

ويستخدم العلاج المائي أيضًا الضغط الهيدروستاتيكي لتقليل التورم وتحسين الوعي بموضع المفاصل ، ينتج الضغط الهيدروستاتيكي قوى عمودية على سطح الجسم ، ويوفر هذا الضغط وعيًا بموضع المفاصل لدى المريض ، ونتيجة لذلك يتم تحسين الاستقبال الحسي المريض ، وهذا أمر هام للمرضى الذين يعانون من التواء المفاصل ، كما هو الحال عندما تتمزق الأربطة حيث يقل الاستقبال الحسي لدينا ، ويساعد الضغط الهيدروستاتيكي أيضًا في تقليل تورم المفصل و الأنسجة اللينة الذي ينتج عن إصابة أو خلل في المفاصل .

وأخيرًا ، يساعد دفء الماء أثناء العلاج المائي في استرخاء العضلات والأوعية الدموية الوعائية ، مما يؤدي إلى زيادة تدفق الدم إلى المناطق المصابة ، وتساعد هذه الميزة من العلاج المائي المرضى الذين يعانون من التشنجات العضلية وآلام الظهر ، وألم العضلات الليفي .

القيود على العلاج المائي

على الرغم من أن العلاج المائي قد يكون مفيدًا ، فقد تكون هناك بعض القيود عليه ، أولاً قد لا تعادل المكاسب التي تجنيها أثناء ممارسة التمارين في الماء المكاسب الفعلية خارج المياه ، فقد يكون المشي في الماء أمرًا سهلاً بسبب الطفو ، ولكن بمجرد الخروج من المسبح ، قد تواجه صعوبة في المشي على الأرض .

فقد يشعرك العلاج المائي ببساطة بالراحة ، ولكن التأثير العام للعلاج المائي قد لا يساوي الفوائد العملية ومكسب قوة العضلات ، وينبغي إدراك الأهداف المحددة التي تسعى لتحقيقها عندما تشارك في العلاج المائي .

لا ينبغي على البعض أداء العلاج المائي

من الضروري إدراك أن العلاج المائي لا يناسب الجميع ، فيجب ألا يشارك الأشخاص المصابون بأمراض قلبية في العلاج المائي ، وكذلك المرضي المصابون بالحمى أو العدوى أو السلس المعوي أو سلس البول ، وينصح بمناقشة هذا الأمر دائمًا مع طبيبك قبل البدء في برنامج العلاج المائي .

ومن البديهي ألا يشارك من لا يستطع السباحة في العلاج المائي إلا إذا توافر لدى المريض المساعدة الكاملة طوال الوقت .

فإذا كنت تعاني من إصابة أو مرض يسبب تقييدًا في الحركة الوظيفية ، يمكنك الاستفادة من الخدمات التي يقدمها أخصائي العلاج الطبيعي لمساعدتك على التعافي تمامًا ، وقد تستفيد من العلاج المائي لمساعدتك على العودة إلى ممارسة حركتك الأساسية والرجوع إلى مستوى نشاطك الطبيعي .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *