فوائد الكولاجين ومصادره

يعود أصل كلمة ( كولاجين ) إلى الكلمة اليونانية ( كولا ) ، وهو ما يعني الغراء ، حيث يعمل الكولاجين كمادة رابطة لكل العضلات وأنسجة الجلد والبشرة ،  ويطلق على الكولاجين لقب ( نافورة الشباب ) لأنه مادة تحافظ على المظهر الشبابي للبشرة .

ومع تقدم العمر تقل قدرة الجسم على تكوين الكولاجين ، وتباعًا لذلك يفقد الشعر والجلد والأربطة والغضاريف والعظام والمفاصل وأعضاء الجسم تركيبها ، مما تظهر علامات تقدم العمر وتدهور الصحة .

ويتكون الكولاجين من أحماض أمينية ، ومعظم تلك الأحماض الأمينية نحصل عليها من الطعام ، فهناك العديد من أصناف الطعام التي تمد الجسم بالكولاجين ، لكن تناول مكملات الكولاجين تعد طريقة أكثر فاعلية للحصول على الكولاجين ، الذي يحتاجه الجسم أكثر من مجرد عنصر تجميلي .

وأثبتت الأبحاث أن 70% من الجلد يتكون من الكولاجين ، وتناول الكولاجين يقلل من تجاعيد العين بنسبة 20% ، بل وأثبتت الدراسات أن بعد 6 شهور من استعمال الكولاجين تحصل على بشرة صافية ونقية ، بل ويعالج السيلوليت لدى السيدات ، وعلامات تمدد الجسم .

ويتكون نحو 33% من الكولاجين من الأحماض الأمينية البرولين والجلايسين ، ومن الصعب الحصول على ما يحتاجه الجسم من الكولاجين عن طريق الطعام فقط ، لذا تعد مسحوق بروتين الكولاجين أسهل طريقة لزيادة معدل الكولاجين في الجسم .

وتناول ملعقتان من مسحوق بروتين الكولاجين مرة عند الإفطار والأخرى في المساء ، تكفي تمامًا حصول الجسم على ما يحتاجه من كولاجين ، ويتميز مسحوق الكولاجين بأنه عديم المذاق والرائحة .

ومن الأطعمة الغنية بالكولاجين هو حساء العظم ، حيث يعد الطعام الأمثل للحصول على الكولاجين والبروتين والمعادن الضرورية لصحة الجسم ، ويعمل حساء العظم أو المرق الناتج من سلق العظام كمادة مضادة للالتهابات ، بل ويرفع من مناعة الجسم ، وتحسن من أمراض الجهاز الهضمي .

بل ويعد السمك واللحوم مصدر جيد للكولاجين أيضًا ، وتستطيع الأشخاص النباتية الحصول على الكولاجين من تناول البقول مثل الفول ، بل وتناول الجبن والبيض وجنين القمح .

نصيحة :
يفضل تناول أطعمة غنية بفيتامين ج مثل التوت مع الأطعمة الغنية بالكولاجين ، لأنها تزيد من الاستفادة بالكولاجين ، بل ويعمل فيتامين C على زيادة معدل إفراز الكولاجين ، ويزيد من معدل إنتاجه

ولا يقتصر دور الكولاجين على تجميل البشرة وحسب ، بل يفيد صحة الجهاز الهضمي ويحسن الحالة المزاجية ، ويقلل ألم المفاصل بعد التمارين الرياضية ، ونظرًا لاحتوائه على كمية عالية من البروتين ، يعد الكولاجين من المركبات التي تزيد من عملية التئام الجروح ، أما الجليسين فهو حمض أميني يعمل كمضاد للالتهاب ، ومع الاستخدام المستمر للكولاجين ستلاحظ تحسن في الهضم ، وفي مظهر البشرة وفي جودة النوم وفي عملية خسارة الوزن وفي تقليل الألم .

المراجع:

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *