قصة فيلم بوهيميان رابسودي

فيلم بوهيميان رابسودي هو دراما واقعية موسيقية ، ويحكي القصة الحقيقية لفرقة الروك الإنجليزية كوين ، وبالتحديد قصة بطل الفريق فريدي ميركوري .

أهم المعلومات عن الفيلم

الفيلم صدر في 2 نوفمبر 2018 .

البطولة : رامي مالك ولوسي بويتون وتوم هولاندر .

مدة عرضه : 134 دقيقة .

المخرج : براين سينجر .

معنى بوهيميان رابسودي

اسم الفيلم مستوحى من اسم واحدة أشهر أغاني الفريق بوهيميان رابسودي ، وهي من تأليف بطل الفرقة ميركوري ، وقد تم اعتبارها من أشهر الأغاني في تاريخ المملكة المتحدة على الإطلاق ، وعلى الرغم من غموض معنى كلمة بوهيميان رابسودي إلا أن البعض استنتج من معاني الأغنية أنها تعني السعادة الحرة وغير المقيدة .

قصة الفيلم

في الفيلم يحلم فريدي بوليسار (رامي مالك) بأن يصبح مغنيًا ، ويذهب للنوادي للاستماع إلى فرقته الموسيقية المفضلة ، وعندما يغادر المغني الرئيسي في الفرقة يحصل فريدي على وظيفته ، ويغير اسمه الأخير من بوليسار إلى ميركوري ، ويغير اسم الفرقة إلى كوين ، وبفضل النطاق الصوتي المذهل لميركوري وصوت موسيقى الروك القوي الذي يستخدمه تحقق الفرقة نجاحًا فوريًا .

ويتزوج ميركوري حبيبته ماري (لوسي بوينتون) ، ولكنه يبدأ في تجربة مخاطر الشهرة مثل الشرب والمخدرات والأنانية والغرور بالذات ، ويحيط بفريدي أيضًا حاشية سيئة مما يجعله ينزلق إلى مسار سيئ ، حيث يحاول متابعة مهنته منفردًا ولكن يحكم عليه بالفشل .

وفي عام 1985 عندما تتم دعوة فريق كوين في برنامج Live Aid ، وكان يجب على فريدي أن يعتذر لزملائه السابقين ، فهل هم مستعدون لقبول الاعتذار والعودة لاستكمال مسار نجاحهم معًا ؟!

بعض التساؤلات حول واقعية الفيلم

هل كانت أسنان ميركوري الحقيقية مثل أسنان مالك في الفيلم ؟
قال رامي مالك في العرض الخاص للفيلم في نيويورك أنه حصل على أسنان صناعية قبل التصوير بعام حتى يتعود على التحدث والغناء بها ، وبالنسبة لميركوري الحقيقي فإن أسنانه كانت من بين أشهر السمات المميزة لشخصيته ، حيث أنه كان يمتلك أربعة أسنان علوية إضافية ، مما أدى لبروز قواطعه الأمامية ، وقد قال مساعد فريدي ميركوري في أحد المقابلات أن أسنانه كانت مصدر إزعاج له طوال حياته .

هل تم تسجيل أغنية بوهيميان رابسودي في مزرعة ريفية ؟
يسمى أستوديو المزرعة الذي تظهر فيه الفرقة والموسيقيين أثناء تسجيل أغنية بوهيميان رابسودي باسم استوديو روكفيلد ، وقد كان أستوديو التسجيل الرئيسي للفرقة .

هل كان ميركوري يحب القطط كما ظهر في الفيلم ؟
الإجابة نعم ، فقد كان ميركوري من عشاق القطط ، وقد اقتنى العديد من القطط طوال حياته ، وكان يتحدث معهم عبر الهاتف أثناء وجوده بعيدًا عن المنزل .

ما يجب على الآباء معرفته قبل عرض الفيلم على الأطفال

فيلم بوهيميان رابسودي هو دراما قائمة على قصة حقيقية لفرقة الروك الإنجليزية كوين وبالتحديد المغني الرئيسي في الفرقة فريدي ميركوري ، ولذلك فإنه يتضمن مشاهد كثيرة لشرب الخمر والكوكايين أيضًا ، وبعض القبلات ولكنه لا يحتوي على مشاهد عري فاضحة ، وأيضًا يتضمن استخدام بعض ألفاظ السباب وبعض الإهانات العرقية ولكنها ليست متطرفة .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *