قصة نجاح الملياردير شهيد خان

شهيد خان هو رجل أعمال باكستاني أمريكي شهير ، يملك مصنع لقطع غيار السيارات فلكس إن جيت في ولاية إلينوي ، وهو المالك الحقيقي لنادي جاكسونفيل جاكوار من الدوري الأمريكي لكرة القدم .

حياة الطفولة لشهيد خان

بالنسبة لحياة الطفولة لشهيد خان ، وُلد خان في 18 يوليو 1950 ، في لاهور وانتقل إلى الولايات المتحدة في سن السادسة عشرة مع وجود أحلام كبيرة في عينيه يريد أن يحققها ، أراد شهيد خان أن يكون مهندسًا معماريًا ، وعرف خان أن على المرء أن يعمل لتحويل أحلامه إلى حقيقة ، وبهذه الغاية قام بغسيل الأطباق في المطاعم بسعر 1.20 دولار في الساعة لدفع نفقاته .

وتخرّج شهيد خان بدرجة بكالوريوس العلوم في الهندسة الصناعية من كلية الهندسة في جامعة إلينوي في عام 1971 ، وأصبح شهيد خان في النهاية مواطناً أمريكياً في عام 1991 .

الحياة المهنية والعملية

بينما كان شهيد خان يدرس في جامعة إلينوي ، كان قد بدأ مسيرته نحو تحقيق أحلامه ، وكانت مهنته الأولى مع شركة فلكس إن جيت بعد فترة وجيزة من التخرج ، ثم تم اختيار شهيد خان لمنصب المدير الهندسي للشركة .

وكان شهيد خان يعتبر هو الرائد في العديد من الأعمال في هذه الشركة ، التي كانت  متخصصة في صنع مصدات السيارات والشاحنات الصغيرة بالإضافة إلى تصليح أجزائها ، كان الطموح مع المثابرة هو مزيج هائل يتمتع به شهيد خان ، حيث سعى شهيد خان لأول مرة لامتلاك فريق في الدوري الأمريكي لكرة القدم في عام  2010 .

قام شهيد خان بإبرام اتفاقية للحصول على نسبة 60 في المائة من فريق سانت لويس رامس ، لكن نتيجة بعض الممارسات الخاطئة من جانب المالك الأساسي تم إلغاء الأتفاق وتراجع شهيد خان عن شراء هذا النادي ، لكن سرعان ما وافق على شراء جاكوار جاكسونفيل من واين وينترز ، بعد موافقة اتحاد كرة القدم الأميركي في عام 2011 .

وأخيراً تم التوصل إلى الصفقة في العام نفسه ، وتم الانتهاء من البيع أخيرًا في عام 2012 ، إن شهيد خان خان حاليًا عضو في مجلس مؤسسة اتحاد كرة القدم الامريكي ، وكان تعطش خان للنجاح بلا حدود ، حيث قام في عام 2013 مرة أخرى بمفاوضات لشراء نادي كرة القدم الإنجليزي فولهام ، وتم الانتهاء من الصفقة في نفس العام ولكن تم الحفاظ على سعر الشراء سريًا ، ويسعي شهيد خان هذه الايام لشراء ملعب ويمبلي من الإتحاد الإنجليزي لكرة القدم ولكن المفاوضات مازالت مستمرة .

بعد أن اشترى شهيد خان شركة فلكس إن جيت في عام 1980 ، قام خان في فترة تسع سنوات فقط بجعل شركته المورد الوحيد لخط تويوتا بأكمله في الولايات المتحدة ، وفي عام 2012 ظهر على الغلاف الأمامي لمجلة فوربس ، ويرمز شهيد خان إلى ما يُعرف باسم وجه الحلم الأمريكي ، وتجدر الإشارة هنا إلى أن خان كان أول عضو في أقلية عرقية على الإطلاق يمتلك فريق اتحاد كرة القدم الأميركي .

الحياة العائلية لشهيد خان

تزوج شهيد خان من حبيبته آن خان عام 1977 ، وكانا قد التقيا للمرة الأولى في حانة الكلية وقاما بتأسيس رابطة أبدية بينهما ، ويعتبر خان متزوج منذ 31 عاماً  وينعم الزوجين المبتهجين مع طفلين هما توني وشنا .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *