قلعة بران (قلعة دراكولا) أشهر المباني التاريخية في رومانيا

في وسط رومانيا توجد قلعة تعود للقرون الوسطى ويعتقد أنها احتجزت فلاد المخوزق كسجين فيها ، وتم تخليد ذكرى الحاكم الروماني سيء السمعة باعتباره مصدر إلهام لرواية  برام ستوكر الشهيرة “دراكولا ” التي كتبها عام 1897 ، وبفضل هذا الربط بين فلاد ومصاص الدماء ، تم إطلاق اسم “قلعة دراكولا” وأصبحت تعرف بهذا الاسم بين العامة .

محتويات

تاريخ بناء القلعة

تم بناء قلعة بران بين عامي 1377 و1388 ، فوق موقع استيراتيجي يطل على ممر جبلي بين ترانسلفانيا ووالاشيا لصد غارات العثمانيين ، وهي نفس الأرض التي حكمها فلاد المخوزق في القرن الخامس عشر والذي كان يعرف أيضًا باسم “فلاد الثالث دراكولا” ، وتم ربط فلاد أو دراكولا بأنه مصاص دماء بسبب حبه الشديد لإراقة الدماء .

فقد كان يعذب الناس على نطاق واسع ، وكان يستخدم الخوازيق لإعدام أعدائه في ساحة المعركة لردع أعدائه الآخرين ، وكان يعرف أيضًا بأنه يستخدم سياسة الأرض المحروقة خلال الغزوات ، وهي استيراتيجية عسكرية تعتمد على تدمير أي مورد يحتمل أن يستخدمه العدو ، عن طريق حرق المحاصيل وتسميم موارد المياه .

وعلى الرغم من أن فلاد حاكم والاشيا مر عدة مرات بالقرب من قلعة بران ، ولكن لا توجد وثيقة تاريخية تدل على أنه زار القلعة من قبل ، ولكن زياراته عادة كانت مرتبطة بأمير (بويار) براشوف عاصمة ترانسلفانيا ، وعندما تم إنهاء فترة حكم فلاد الأولى ونفيه ، أراد أن يستقر في براشوف ولكن إيوان دي هونيدوارا (أحد حكام ترانسلفانيا ) منعهم من استضافته أو تزويده بأي مأوى .

ملكية القلعة الحالية

في عام 1920 تم نقل ملكية القلعة إلى الملكة ماري كتقدير لها على جهودها لتوحيد رومانيا ، وبعد وفاتها ورثت ابنتها إليانا قلعة بران وكانت تديرها كمستشفى خلال فترة الحرب العالمية الثانية ، وفي عام 1948 ، استولى النظام الشيوعي على ملكية القلعة ، ولكن في عام 2006 تم إعادة ملكيتها إلى دومينيك فون هابسبورغ ابن الأميرة إليانا

القلعة حاليًا

في الوقت الحالي تستخدم القلعة كمتحف ، وهي مكرسة إلى حد كبير لتخليد تاريخ الملكة ماري من رومانيا ، كما أنها تعد مقرًا شهيرًا للاحتفال بالهالوين مثل المسابقة التي تم إقامتها عام 2016 للفوز بفرصة البقاء داخل القلعة في ليلة الهالوين وتتبع خطوات شخصية جوناثان هاركر التي ذكرت في افتتاحية رواية دراكولا .

ومن المعروف أن الكاتب برام ستوكر لم يزور منطقة أوروبا الوسطى أبدًا ، والتي تضم مجموعة من القلاع والتي انتشرت حولها ادعاءات أكثر رعبًا من أسطورة دراكولا ، إلا أن قلعة بران ذات الممرات تحت الأرض والأسلحة والدروع القديمة ، ناهيك عن الأصوات المخيفة التي تصدر من مبنى يعود للقرون الوسطى ، تستحق أن يطلق عليها لقب “قلعة دراكولا ” .

المراجع:

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *