كل ما تريد معرفته عن الكاري

مسحوق الكاري هو مزيج التوابل المفضلة الذي يحتوي على عدد من الفوائد الصحية القيمة ، بما في ذلك الوقاية من السرطان والحماية من أمراض القلب والحد من أعراض مرض الزهايمر والألم والالتهاب ، كما أنه يحسن صحة العظام ويعزز المناعة ويزيد من قدرة الكبد على إزالة السموم من الجسم .

مكونات الكاري

يتكون مسحوق الكاري من العديد من المكونات وذلك اعتمادًا على أي منطقة يوجد بها في العالم ، حيث يمكن أن يتغير تركيبه بشكل طفيف مما يؤدي إلى تغيير المنافع الصحية المحددة التي يمكن الحصول عليها من هذا المسحوق ، تعتبر المكونات الأكثر شيوعاً ومفيدة من مسحوق الكاري هي الكركم والكزبرة والهيل والكمون والريحان الحلو والفلفل الأحمر ، وبعض المكونات الأخرى التي يتم إضافتها في بعض الأحيان وذلك اعتماداً على وصفة محددة هي بذور الشمر والزنجبيل والثوم والقرفة أو بذور الخردل وكلها لها فوائد صحية فردية ، هنا نحن نركز على الفوائد الأكثر أهمية من مسحوق الكاري .

يُستخدم مسحوق الكاري كثيراً في جنوب آسيا وكان شائعاً في القرنين التاسع عشر والعشرين في أجزاء أخرى من العالم نظراً لتصديره كتوابل بعد اكتشافه من قبل الزوار الاستعماريين ، وفي منتصف القرن العشرين أصبح المطبخ الهندي أكثر شعبية على مستوى العالم وأصبح الكاري متاحًا على نطاق واسع .

يمنع مرض الزهايمر

الكركم هو على الارجح أثمن مكونات مسحوق الكاري وأحد المكونات العضوية للكركم يسمى الكركمين ، الذي يحفز الجهاز المناعي للقضاء على الأحماض الأمينية وبالتالي يعمل على تقليل التدهور المعرفي وفرص مرض الزهايمر .

يمنع السرطان

اقترح بحث حديث أن زيادة استخدام الكاري يمكن أن يحفز نشاط مكافحة السرطان في اللعاب البشري ، ولقد أثبتت الدراسات أن استهلاك مسحوق الكاري له دور كبير في انخفاض النمو السرطان في جسم الإنسان ، خاصة سرطان القولون .

يخفف الألم والاتهاب

يتميز الكاري بالعديد من الصفات المضادة للالتهابات حيث يقلل من نشاط التهاب المفاصل والتدهور وكذلك الألم المرتبطة بالأمراض مثل التهاب المفاصل الروماتويدي .

يحمي صحة القلب

مرض القلب هو واحد من أخطر الأمراض الشائعة التي تصيب الإنسان ، لذا فإن أي شيء يمكن أن يساعد في منعها يعتبر شيء قيم للغاية ، واثنين من المكونات الشائعة في مسحوق الكاري هي الهيل والريحان الحلو يُعتبران موسع للأوعية ، كما أنها تؤثر على البروتينات التي تقلل التوتر في الأوعية الدموية ، وبالتالي هذا يؤدي إلى انخفاض في ضغط الدم مما يقلل من أمراض القلب والأوعية الدموية بما في ذلك تصلب الشرايين والنوبات القلبية والسكتات الدماغية .

يحسن صحة العظام

لقد أظهرت الدراسات أن الكاري يزيد بشكل كبير من سرعة إعادة نمو العظام واتصال العظام ببعضها ، ويعمل على تقوية العظام خاصة مع تقدمك في العمر بالإضافة إلى نظام غذائي يحتوي على الفيتامينات والمعادن الأساسية .

نشاط مضاد للجراثيم

إن العنصر المفيد الموجود في معظم مسحوق الكاري في جميع أنحاء العالم هو الكزبرة ، والتي أثبتت الأبحاث قدرتها عن محاربة الالتهابات البكتيرية وخاصة الإشريكية القولونية وغيرها من أنواع العدوى المعوية الشديدة الضرر ، لذلك فإن تناول كمية صحية من مسحوق الكاري يمكن أن يزيد من صحة الجهاز الهضمي والحفاظ على نظام المناعة قويًا في دفاعه ضد العوامل البكتيرية .

التخلص من سموم الكبد

يمنع الكاري نمو جينات معينة تؤدي إلى الالتهاب والسرطان ونمو الورم في الكبد ، حيث أثبتت بعض الدراسات أن للكاري أهمية كبيرة في محاربة أمراض الكبد وسُمِّية الكبد الزائدة .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *