كل ما يجب أن تعرفه عن مسكنات الأفيونات

الأفيونات وتسمى أيضًا المخدرات هي أدوية مسكنة للألم ، من النوع التي يعطيها لك الطبيب بعد وقوع حادث أو جراحة أو لعلاج مرض مزمن مثل التهاب المفاصل ، وتصنع معظمها من نبات الأفيون ، ولكن بعضها يصنع في المختبر وتسمى الأفيونات الاصطناعية .

أنواع الأفيونات

يوجد أنواع مختلفة من الأفيونات ولكل منها قوة مختلفة وبعضها غير قانوني ، ومن أمثلتها :

  • ميبيريدين (ديميرول)
  • أوكسيكودون (أوكسيكونتين)
  • أوكسيكودون وأسيتامينوفين (بيرسوكت)
  • الفنتانيل
  • الهيدروكودون والأسيتامينوفين (لورتاب ، نوركو ، فيكودين)
  • الميثادون
  • مورفين
  • الهيروين

رد الفعل قصير الأجل مقابل رد الفعل طويل الأجل

المواد الأفيونية قصيرة المفعول تعطي تأثير جيد على المدى القصير ، حيث أنها تدخل إلى نظام جسم الإنسان بسرعة ، فتعمل على تخفيف الألم على الفور ، وإذا أخذتها حسب توجيهات الطبيب فإنها لا تسبب أي مشاكل ، أما إذا تناولتها لفترات طويلة فقد يكون من الصعب التوقف عن تناولها .

أما بالنسبة للأدوية طويلة المفعول مثل OxyContin ، فهي تعطي الجسم كمية قليلة من الدواء على مدى فترات طويلة ، وهي تستخدم لعلاج الألم المزمن ، مثل الألم العضلي الليفي أو التهاب المفاصل .

كيفية تناول المواد الأفيونية

إذا وصف لك الطبيب أحد تلك العقاقير ، فتأكد من اتباع التعليمات بشكل صحيح ، ومن الأفضل تناولها وفق جدول زمني منتظم ، ولا تنتظر حتى يصبح الألم سيئًا ، لأنك في تلك الحالة قد تحتاج لتناول المزيد منها ، مما يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالأعراض الجانبية

الآثار الجانبية الشائعة للأفيونات

جميع الأدوية لها آثار جانبية ، بم في ذلك المواد الأفيونية ، والعرض الأكثر شيوعًا لها على المدى القصير هو الإمساك ، وهناك أعراض أخرى منها :

وكلما تناولت هذه الأدوية لفترات طويلة ، كلما زاد اعتماد جسمك عليها ، وعندما تحاول التوقف فسوف تعاني من أعراض انسحاب مثل القلق وسرعة دقات القلب والتعرق والغثيان والقشعريرة ، ويفضل أن تتحدث إلى طبيبك عند محاولة التوقف عن تناول الأفيونات .

مشكلة إدمان الأفيونات

إذا أصبحت مدمنًا لمادة أفيونية ، فستكون لديك رغبة ملحة في تناولها ، ومن علامات الإدمان :

تناول جرعات أكبر مما يوصي بها الطبيب .

الشعور بالعجز أمام محاولة الامتناع عن تناولها .

التصرف بشكل غير مسئول .

تقلب المزاج والتهيج .

وفي حين أن معظم من يتناولون مثل هذه العقاقير يتناولونها بأمان ، إلا أن 12% من الأشخاص الذين يتناولونها بغرض تخفيف الأمراض المزمنة ، يصبحوا مدمنين عليها ، ويقول 80% من الأشخاص الذين يدمنون الهيروين غير القانوني أنهم أساءوا استخدام وصفة طبية في البداية .

ما الذي يزيد من فرص الإدمان ؟

يمكن لأي شخص أن يصبح مدمنًا على المواد الأفيونية ، خاصةً إذا لم يتبع تعليمات الطبيب ، لكن بعض الناس قد يكونون أكثر عرضة من غيرهم ، يشمل ذلك الأشخاص الذين :

يتناولون الكثير من الكحول أو التبغ

لديهم تاريخ عائلي مع الإدمان

في سن المراهقة

الإناث

علاج إدمان الأفيونات

يحتاج مدمن الأفيونات إلى برنامج علاجي متخصص تحت إشراف طبي ، يشمل أدوية لتخفيف أعراض الانسحاب ، وجلسات لتجنب الانتكاس .

خيارات أخرى لتخفيف الألم

إذا كنت تعاني من آلام مزمنة أو شديدة فاسأل طبيبك عن دواء مضاد للالتهاب قوي NSAID مثل ديكلوفيناك (كاتافلام) أو الإيبوبروفين وهو عقار يعمل على علاج الألم المعتدل ، أما بالنسبة للألم المزمن فقد تفيد العلاجات الطبيعية مثل التمارين أو وخز الإبر بجانب الأدوية غير الأفيونية .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *