كم من الوقت يستطيع أن يعيش الإنسان بدون ماء أو هواء أو طعام

بالتأكيد يمكنك أن تعيش بدون مكيف هواء أو ديكورات المنزل الداخلية أو غيرها من الكماليات ، ولكن هناك أساسيات للحياة لا يمكن للإنسان أن يعيش بدونها ، وللبقاء على قيد الحياة يطبق الخبراء ما يعرف بقاعدة الثلاثات ، حيث يمكن للإنسان أن يعيش لمدة ثلاثة أسابيع بدون طعام ، وثلاثة أيام بدون ماء وثلاثة ساعات بدون مأوى وثلاثة دقائق بدون هواء ، وبالطبع هذه القواعد مجرد نظريات استرشادية حيث تختلف الفترة التي يتحملها كل شخص تبعًا لعوامل مختلفة .

كم يمكن أن تعيش بدون طعام ؟

يمكن للإنسان أن يعيش بدون طعام لمدة ثلاثة أسابيع ، على الرغم من أنها لن تكون أسابيع ممتعة ، ويشار لهذه العملية باسم inanition وهي تعني سوء التغذية الشديد ونقص السعرات الحرارية ، وتشمل العوامل التي يعتمد عليها فترة بقاء الإنسان على قيد الحياة بدون طعام على عوامل منها الصحة العامة والعمر واحتياطي الدهون الموجود في الجسم ، وهناك دراسة تشير إلى أن البالغين يمكن أن يعيشوا في المتوسط من 8 إلى 12 أسبوع بدون طعام ، وهناك حالات موثقة لعدد من الأشخاص عاشوا لمدة 25 أسبوع بدون طعام .

وعادة يكون الشخص الذي يتضور جوعًا أقل حساسية للماء ، لذلك فإن الموت يحدثعادة بسبب آثار الجفاف ، كما أن التضور جوعًا يضعف جهاز المناعة مما جعل الفرد أكثر عرضة للعدوى المميتة ، كما أن نقص الفيتامينات في الجسم يمكن أن يؤدي للموت .

فإذا ظل الإنسان بدون طعام لمدة كافية يبدأ الجسم في استخدام البروتين الموجود في العضلات بما فيها القلب كمصدر للطاقة ، وعادة يؤدي ذلك للإصابة بالسكتة القلبية بسبب تلف أنسجة القلب وعدم توازن الإليكتروليت .

كم يتحمل الإنسان العطش ؟

الماء هو جزيء أساسي للحياة ، ويتكون جسم الإنسان عادة من 50 إلى 65% من الماء تبعًا لعمر وجنس ووزن الإنسان ، ويستخدم الجسم الماء في هضم الطعام وحمل الأكسجين والمواد الغذائية من خلال مجرى الدم وإزالة النفايات من الجسم وأيضًا تسهيل حركة الأعضاء .

ولأن الموت هام للحياة لذلك فإن الموت عطشًا ليس أمرًا سارًا ، فأولًا يأتي العطش ، ويبدأ الإنسان بالشعور بالعطش بعد أن يفقد 2% من وزن الجسم ، وتبدأ الكلى في التوقف عن العمل ثم يبدأ فقدان الوعي ، ولأن الجسم لا يوجد به ما يكفي من السوائل فإنه يتوقف عن الشعور بالحاجة للتبول ، وحتى محاولة القيام بذلك سوف تؤدي للشعور بحرقان المثانة .

ويسبب نقص الماء تصدع الجلد وتشققه وأيضًا سعال شديد ، وحتى القيء ، ومع زيادة حموضة المعدة يشعر الإنسان برغبة في التقيؤ ، ويثخن الدم وتزيد معدلات ضربات القلب ، ويتورم اللسان ، ويتقلص العين والدماغ .

ويصاب الإنسان بالصداع الشديد ، كما يمكن أن يؤدي الجفاف إلى الهلوسة وغيبوبة ، ويمكن أن يحدث الموت نتيجة لفشل الكبد أو الفشل الكلوي أو السكتة القلبية .

وفي حين أن الإنسان يمكن أن يتحمل العطش لمدة 3 أيام ، ولكن هناك تقارير تشير إلى أن الإنسان يمكن أن يعيش بدون ماء لمدة أسبوع أو أكثر وهناك عدة عوامل تؤثر في ذلك منها الوزن والصحة ودرجة الحرارة والرطوبة في الجو ، والرقم القياسي للحياة بدون ماء هو 18 يومًا .

كم يعيش الإنسان بدون نوم ؟

يمكن لأي والد جديد أن يظل لأيام بدون نوم ، ومع ذلك فإن النوم عملية هامة وحيوية للجسم ، وحتى الآن مازال العلماء يكتفون أسرار النوم ، ولكن من المعروف أن النوم يساعد في تشكيل الذاكرة وإصلاح الأنسجة وتخليق الهرمونات ، لذلك فإن قلو النوم تؤدي لانخفاض التركيز والقدرة على التفاعل ، وتقلص العمليات العقلية ، وتغير الإدراك .

وتشير التقارير إلى أن الجنود في المعارك يظلوا لمدة ثلاثة أيام بدون نوم ، وهناك العديد من التجارب التي ظلت لمدة 8 إلى 10 أيام بدون نوم ، وخرجوا بدون ضرر بعد أن ناموا لليلية أو ليلتين بشكل طبيعي

كان حامل الرقم القياسي العالمي راندي جاردنر ، وهو طالب في المدرسة الثانوية يبلغ من العمر 17 عامًا ظل مستيقظًا لمدة 264 ساعة (حوالي 11 يومًا) في مشروع معرض العلوم في عام 1965،  وبينما كان يقظًا تقنيًا في نهاية المشروع ،ولكنه  كان غير قادر على فعل أي شيء تماما بحلول نهاية المدة .

وأيضًا هناك اضطراب نادر يسمى متلازمة مورفان تجعل الإنسان يظل بدون نوم لعدة أشهر ، ولا تزال مسألة طول مدة بقاء الإنسان مستيقظ بدون إجابة .

مدة البقاء بدون أكسجين

إن هذه المسألة معقدة ، فالإنسان يمكن أن يموت بدون أكسجين ، ولكن إذا توافرت الغازات الأخرى فقد يموت الإنسان أسرع ، على سبيل المثال تنفس نفس الهواء مرارًا وتكرارًا يكون كثر فتكًا بسبب نقص الأكسجين وزيادة ثاني أكسيد الكربون .

وعندما يحرم الدماغ من الأكسجين فإن الإنسان يموت بسبب عدم وجود طاقة كيميائية كافية (الجلوكوز) لتغذية خلايا الدماغ ، وتعتمد المدة على درجة الحرارة ومعدل الأيض وعوامل أخرى .

وعندما يحرم الإنسان من الأكسجين يتوقف القلب ولكن يمكن للدماغ أن يظل على قيد الحياة لمدة ست دقائق بعد توقف القلب ، وإذا بدأ إنعاش القلب في خلال ست دقائق يمكن أن يستمر الدماغ دون حدوث ضرر كبير به .

إذا حرم الجسم من الأكسجين لأي سبب مثل الغرق ، فإن الشخص يفقد وعيه بعدمرور وقت يتراوح بين 30 إلى 180 ثانية ، وعند مرور 60 ثانية تبدأ خلايا الدماغ بالموت ، وبعد ثلاثة دقائق يمكن أن يحدث ضرر دائم في الدماغ .

ويمكن للإنسان أن يتدرب على جعل استخدام الأكسجين أكثر كفاءة ، فحامل الرقم القياسي في الغوص الحر استطاع أن يحبس أنفاسه لمدة 22 دقيقة و22 ثانية دون أن يعاني من تلف الدماغ .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *