كيف أتصرف إذا كان طفلي يضرب أخيه الأصغر

ابني يبلغ من العمر 5 سنوات ونصف ويتصرف طريقة سيئة جدًا مع أخته التي تبلغ من العمر 4 سنوات ، فهو يضربها باستمرار ويفعل كل ما في وسعه ليجعلها تبكي ، ويبدو كما لو كان يستمتع بهذا ، ويجد كل طرق العقاب مثل السليمة مثل الوقوف بمفرده لعدة دقائق وحتى رفع صوتي أمور مضحكة ، وحتى ضربه على قدمه لا يجدي نفعًا ، إنه يدفعني للجنون !

هذه شكوى شائعة لدى كثير من الأمهات ، ولكن عندما يضرب طفلك إخوته فربما تفيدك النصائح التالية .

العمل على زيادة السلوكيات الإيجابية  

لنفترض أن طفلك يقوم بعمل 10 سلوكيات في الساعة الواحدة ، خمسة منها جيدة وخمسة سيئة ، فلو قمنا بزيادة السلوكيات الجيدة إلى ستة سلوكيات ، فإننا بذلك نقلل السلوكيات السيئة التي يرتكبها إلى 4 فقط .

لذلك كلما زادت السلوكيات الإيجابية مثل مشاركة الأخت أو الأخت في اللعب أو القراءة أو مساعدتك في علاجه أو إطعامه أو غير ذلك كلما قل العنف تجاهه ، ولذلك يجب على الوالدين تصيد السلوكيات الجيدة لدى الطفل العنيف وتنميتها .

كما يمكن عمل مخطط بكل السلوكيات الجيدة ، وكلما فعل الطفل أيًا منها يتم وضع ملصق عليها ، وكلما زاد عدد الملصقات نقوم بمكافأة الطفل ، فالأطفال تميل إلى زيادة السلوكيات التي تجعلها تحصل على مكافآت .

وضع سياسة تسامح صفرية مع هذا السلوك

أشرح لطفلك أنه لا تسامح مطلقًا مع ضرب إخوته على الإطلاق ، وحدد مسبقًا ما هي عقوبة الضرب (على سبيل المثال الحرمان من مشاهدة التليفزيون لمدة ساعتين ) وطبق هذه العقوبة باستمرار في أي وقت يضرب فيه الطفل إخوته ، وتأكد أنه لا يكافأ على أعماله ، على سبيل المثال إذا كان يخطف لعبة من إخوته فلا يجب أن ينتهي الأمر في النهاية بأن يحصل على تلك اللعبة لنفسه ، لأن ذلك يكون نوع من المكافأة على سلوك خاطئ .

كما يجب التركيز على إعادة تعريف الطفل بعلاقته مع أخيه ، بمعنى أنه يجب أن يعي أنه الأخ الكبير ونمدحه بسخاء لأنه يعامل أخيه الصغير بشكل جيد .

تجنب المواقف التي تؤدي إلى الضرب

إذا كان طفلك يشعر بالملل ويرى أن رؤية أخيه أو أخته تبكي نوع من التسلية ، فتأكد من أن تجعله مشغول بأمور أكثر متعة ، وإذا كان الأطفال يتقاتلون حول ما يجب أن يشاهدوه في التلفزيون فضع جدول مسبق للمشاهدة ، وحاول أن تراقب الأطفال باستمرار لملاحظة المشاكل قبل تفاقمها .

وتأكد أن تكون دائمًا أنت والكبار الآخرون قدوة حسنة للطفل ، فأنت لا تتوقع أن يقوم الطفل بسلوكيات أفضل من الكبار الذين في حياته ، فتأكد أن تتصرف تجاه الأسرة بنفس الطريقة التي تريد صغيرك أن يتصرف بها فلا تضرب طفلك الصغير لأن ذلك يبعث رسالة للابن الكبير مفادها أن الضرب أمر صائب أحيانًا ، وتعامل بلطف وود مع الأطفال ، وتعود أن تكبح غضبك تجاههم وسوف تجد أن طفلك أيضًا اعتاد على فعل ذلك .