كيف تؤثر نظرية أثر الفراشة على حياتك ؟!

تنص نظرية أثر الفراشة على أنه لو قامت فراشة بتحريك جناحيها في مكان ما في العالم يمكن أن تتسبب في حدوث إعصار في مكان آخر من العالم ، قد يبدو ذلك فرضية غير واقعية حيث أنه كيف يمكن أن يتسبب تغيير طفيف كهذا في حدوث شيء ضخم كالإعصار؟

إليك مثال يساعدك على فهم نظرية أثر الفراشة في الحياة الواقعية:
كان رجل ما يعمل في شركة ويتعرض للإساءة من مديره ، ثم بعد شهور من تعرضه للإهانة من قِبل رئيسه المغرور قرر أن يستقيل ، وقبل أن يغادر الرجل الشركة تحدث عن الأمر مع الموظفين الآخرين وكانت نتيجة ذلك أن قرر ثلاثة موظفين آخرين أن يستقيلوا أيضًا.

وعندما أصبح هؤلاء الأشخاص عاطلين عن العمل قرروا أن يبدأوا مشروعهم الخاص ، ثم بعد بعض الوقت ومع الكثير من العمل الجاد أصبح مشروعهم ناجحًا للغاية لدرجة أنهم بدؤوا ينافسون الشركة التي كانوا يعملون لحسابها ، وتحت وطأة تلك المنافسة الضارية أعلنت الشركة إفلاسها!

هل لاحظت أثر الفراشة في ذلك المثال؟ لقد تسببت إهانة موظف واحد في إفلاس الشركة بعد بضع سنوات ، هذا ما تعنيه نظرية أثر الفراشة ؛ قد يتسبب تغيير صغير غير ملحوظ في حدوث تغيير ضخم آخر فيما بعد.

كيف تستفيد من نظرية أثر الفراشة :
لا بد أن هناك الكثير من التغييرات التي ترغب في صنعها في حياتك إلا أنك لا تستطيع فعلها لأنك تعتقد أنك لا تمتلك موارد كافية ، وهنا يأتي دور أثر الفراشة عن طريق التركيز على إنجاز المهام الصغيرة للغاية كل يوم والتي ستمكنك من تحقيق تغييرات ضخمة بمرور الوقت.

هل ترغب في معرفة كيف يمكن أن يحسّن أثر الفراشة حياتك؟ إليك بضعة أمثلة توضح كيف يمكنك استغلال أثر الفراشة لصالحك:

١- الاستيقاظ مبكرًا ٣٠ دقيقة :
إذا استيقظت مبكرًا ٣٠ دقيقة فقط كل يوم ستتمكن من فعل أشياء جديدة كالتمرين ، مما سيحسن لياقتك البدنية وصورتك الذاتية وثقتك بنفسك في غضون بضعة أسابيع ، مما سيأثر بالإيجاب على مهنتك وصحتك وعلاقاتك.

٢- تغييرات طفيفة يمكنها تعزيز علاقاتك الاجتماعية:
مثل تذكر أسماء وأعياد ميلاد الأشخاص والابتسام عند مقابلتهم والاهتمام بهم عندما لا يهتم بهم أحد آخر ، يمكن أن تؤثر تلك الأشياء على حياتك الاجتماعية بشكل كبير.

٣- القراءة والتخلص من معتقدات خاطئة :
إن قضاء ١٠ دقائق في قراءة مقالة والتي قد تساعدك في التخلص من معتقدات خاطئة يمكن أن يؤدي إلى تحسين ثقتك بنفسك وتعزيز فرص النجاح لديك.

٤- أن تصبح أقوى عاطفيًا :
إن قضاء ٣٠ دقيقة في قراءة مقالات تتحدث عن سيكولوچيا الوقوع في الحب يمكن أن يساعدك في تخطي الأوقات الصعبة مع شريك حياتك .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *