كيف تصبح طالب مثالي في عشر خطوات

التدريس هو مهمة صعبة ، ولكن المكافأة النهائية لها هي معرفة أن لديك الفرصة للتأثير على حياة الكثير من الأطفال ، ومع ذلك ، لا يتم تعليم كل الطلاب بطريقة متساوية ومتشابهة ، سيخبرك معظم المدرسين بأنهم لا يملكون أفضل الطلبة ، لكن الحقيقة هي أن هناك طلاب يمتلكون خصائص معينة تجعلهم مثاليين ، هؤلاء الطلاب محبوبون من قبل المعلمين ، ومن الصعب عدم احتضانهم و الاهتمام بهم لأنهم يجعلون من عمل المدرس أسهل ، تابع القراءة لاكتشاف الصفات العشرة التي يجب ان يمتلكها الطلاب الرائعين .

يطرحون الكثير من الأسئلة

يرغب معظم المعلمين في أن يطرح الطلاب أسئلة عندما لا يفهمون الموضوع الذي تم تدريسه ، إنها حقًا الطريقة الوحيدة التي يعرف بها المعلم مستوى استجابة الطلبة لمحتوى الدرس ، وإذا لم يتم طرح أي أسئلة ، فسيفترض المعلم أن الطلاب فهموا محتوى الحصة ، لا يخشى الطلاب الجيدون طرح الأسئلة لأنهم يعلمون أنهم إذا لم يحصلوا على إجابة معينة ، فقد يضرهم هذا في وقت لاحق عندما يتم توسيع نطاق ما يتلقونه كل يوم من قبل مدرس الفصل ، وغالباً ما يكون طرح الأسئلة مفيدًا للفصل ككل .

قادرين على العمل الصعب

الطالب المثالي ليس بالضرورة الطالب الأكثر ذكاءً ، هناك الكثير من الطلاب الذين ينعمون بالذكاء الطبيعي ولكنهم يفتقرون إلى الانضباط الذاتي لصقل هذه الذكاء ، يحب المعلمون الطلاب الذين يختارون العمل الجاد بغض النظر عن مستوى ذكائهم ، ففي نهاية المطاف سيكون الطلاب الأكثر بذلًا للمجهود هم الأكثر نجاحًا في الحياة .

الانخراط في الأنشطة الصيفية

يمكن أن يساعد الانخراط في الأنشطة اللاصفية الطالب على كسب ثقة المعلم و التعلق بالمدرسة ، مما يمكن أن يحسن من النجاح الأكاديمي ، حيث توفر معظم المدارس عددًا كبيرًا من الأنشطة اللامنهجية التي يمكن للطلاب المشاركة فيها ، وتوفر هذه الأنشطة الكثير من فرص التعلم التي لا يمكن للفصل الدراسي التقليدي ببساطة القيام بها ، وتوفر هذه الأنشطة أيضًا فرصًا للقيام بأدوار قيادية ، وكثيراً ما تعلم الأطفال كيفية العمل كفريق واحد لتحقيق هدف مشترك .

عاشقين للقيادة

يحب المعلمون الطلاب المعتبرين أنفسهم قادة داخل الفصل الدراسي ، مهارات القيادة غالبا ما تكون فطرية ، هناك من لديهم هذه المهارة ولكن لا يعطوها اهتمام بتنميتها وتطويرها ، كما أنها مهارة قابلة للتطور مع مرور الوقت على الطالب بين أقرانه ، ويجب أن يكون الطالب جدير بالثقة حتى يصبح قائد ، حيث إذا أصبح الطالب قائدًا بين زملائه ، فإنه يتحمل مسؤولية أن يكون مثالًا للقوة والقدرة المثالية لتحفيز الآخرين على النجاح .

إنهم متحمسون

أفضل الطلاب هم الذين لديهم الحافز ليكونوا ناجحين ، وبالمثل ، فإن الطلاب الذين يفتقرون إلى الحافز هم الذين يصعب الإنجاز معهم ، وغالبًا ما يكونون في ورطة ، وفي نهاية المطاف يتسربون من المدرسة .

من السهل مساعدة الطلاب الذين لديهم الدافع لتعلم كل ما هو جديد ، إنهم يريدون أن يكونوا في المدرسة ، يريدون التعلم ، ويريدون النجاح .

قادرين على حل أي مشكلة

لا توجد مهارة أكثر صعوبة من القدرة على حل المشكلات ، الطلاب الذين يمتلكون مهارات حل المشاكل الحقيقية قليلون في هذا الجيل إلى حد كبير بسبب سهولة و يسر الوصول إلى المعلومات في الوقت الحالي .

هؤلاء الطلاب الذين يمتلكون قدرات حقيقية على حل المشاكل هم من الأحجار الكريمة النادرة التي يحبها و يتلهف لها المعلمون ،  حيث يمكن استخدامهم كمورد للمساعدة في تطوير الطلاب الآخرين ليصبحوا قادرين على حل المشاكل التي تواجهم .

قادرين على اغتنام الفرص

واحدة من أكبر الفرص في معظم الدول العربية أو الأجنبية حاليًا هي أن كل طفل لديه تعليم مجاني وعام ، لسوء الحظ ، لا يستفيد كل شخص إستفادة كاملة من تلك الفرصة ، صحيح أنه يجب على كل طالب الذهاب إلى المدرسة لبعض الوقت ، ولكن هذا لا يعني أن كل طالب ينتهز هذه الفرصة ويزيد من إمكانات تعليمه .

منضبطون مقارنة بالبقية

من المرجح أن يتعلم الطلاب الذين يتصرفون بشكل جيد أكثر من نظرائهم الاذكياء ، حيث أن هناك الكثير من الطلاب الأذكياء الذين يعانون من مشاكل في الانضباط ، في الواقع ، غالباً ما يكون هؤلاء الطلاب مصدر إحباط للمدرسين لأنهم على الأرجح لن يكملوا ويطوروا من مهاراتهم التعليمية ما لم يختاروا تغيير سلوكهم .

الطلاب الذين يتصرفون بشكل جيد في الصف يسهل على المعلمين التعامل معهم ، حتى لو كانوا يكافحون أكاديميا ، لا أحد يريد العمل مع طالب يتسبب في المشاكل باستمرار ، لكن المدرسين متقبلين ما يعادل تحريك الجبال للطلاب المهذبين والمحترمين ، الملتزمين بالقواعد .

يجب توفير الدعم الأسري لهم

لسوء الحظ ، هذه الخاصية هي الوحيدة التي لا يستطيع الطلاب سوى القليل منهم السيطرة عليها ، حيث أنه لا يمكنك التحكم في هوية والديك أو أولياء أمورك ، من المهم أيضًا ملاحظة أن هناك الكثير من الأشخاص الناجحين الذين لم يكن لديهم نظام دعم أسرى جيد .

فالأسرة دائما ما تفكر في مصلحتك ، تدفعك إلى النجاح  ، تقدم النصيحة وتوجه قراراتك طوال حياتك ، وفي المدرسة ، تحضر مؤتمرات الآباء / المدرسين ، تتأكد من أداء واجبك المنزلي ، تشجعك على الحصول على درجات جيدة ، وتحفزك بشكل عام على تحديد الأهداف الأكاديمية والوصول إليها .

إنهم جديرون بالثقة

لا أحد يريد أن يحيط نفسه بأشخاص لا يستطيع الوثوق بهم في نهاية المطاف ، يحب المعلمون الطلاب الذين يستطيعون أن يثقوا بهم لأنهم يستطيعون منحهم الحريات التي توفر في كثير من الأحيان فرصًا تعليمية جيدة .

فعندما يعطي المعلم للطالب فرصة ، فإنه فى الغالب متأكد أنه محل لهذه الثقة .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *