لماذا سمي البحر الأحمر بهذا الاسم ؟

تم اقتراح عدة نظريات بشأن تسمية البحر الأحمر. يُعرف البحر الأحمر باسم “Erythraean Sea” أو بحر القلزم أو البحر التهامي، وهو مدخل للمياه المالحة بين القارتين الآسيوية والإفريقية في المحيط الهندي، ويقع البحر الأحمر عند خط العرض 2 شمالا وهو أكبر بحر استوائي شمالي في العالمي، يحد البحر الأحمر السعودية ، واليمن ومصر والسودان وإريتريا وجبيوتي ومن مميزاته وجود الخليج العربي وقناة السويس وشبة جزية سيناء.

أصول اسم البحر الأحمر

الاسم المترجم

يأتي اسم البحر الأحمر من عدة لغات مثل العبارة اليونانية “Erythra Thalassa” والتي تترجم بالعربية للبحر الأحمر، وتستمد الكلمة أصلها من الكلمات اللاتينية “Mare Rubrum أو Sinus Arabicus” والتي تترجم حرفيًا بالخليج العربي بجانب الكلمة العربية بئر القلزم وكلمة “Sea of Clysma” بحر كليسمما وهي مشتقة من كلمة “Badda Cas” من اللغات الأفرو أسيوية .

الجغرافيا

ومع ذلك فإن أهمية الاسم كانت موضع نقاش الكثير من العلماء بجميع أنحاء العالم، إحدى النظريات الشائعة بين الخبراء تقول أن كلمة أحمر تشير إلى الاتجاه الجنوبي للبوصلة وتدعم هذه النظرية أن البحر الأسود اتجاه البوصلة يكون ناحية الشمال، وأساس هذه النظرية يأتي من الطريقة التي تبادلت بها بعض اللغات الآسيوية الاتجاهات الأساسية حسب الألوان.

ومن الأمثلة الجيدة على ذلك أن المؤرخ اليوناني هيرودوت تبادل عبارات البحر الأحمر والبحر الجنوبي عدة مرات في موضع واحد، وبصرف النظر عن البحر الأحمر والبحر الأسود، هناك نوعان من البحار الأخرى تحمل اسم ألوان وهي البحر الأبيض والبحر الأصفر.

في التوراة

في العصور الماضية عرف الجغرافيون الغربيون البحر الأحمر باسم ماريا مكة أو التجاويف العربية ويترجم هذا الاسم إلى بحر مكة وخليج العرب، وعلى التوالي دعا الجغرافيون القدماء البحر بالبحر العربي، والمرجع القديم الشائع هو الكتاب المقدس  التوراة في ترجمات قديمة في القرن الثالث قبل الميلاد أكد الاسم صراحة باسم البحر الأحمر .

التلوين

تنبع فرضية أخرى شائعة للاسم مشتقة من الماء البني المحمر وهذا اللون من الماء ناتج عن التريثوديسيوم إريثريوم ، وهو بكتيريا حمراء اللون  تتواجد بشكل موسمي.

الموقع

قد يكون الاسم أيضًا بسبب الصحراء  “the Dashret Desert” الموجودة بالقرب من البحر واسم الصحراء يعني الأرض الحمراء.

الحفاظ على البحر الأحمر

يصنفه الصندوق العالمي للطبيعة على أنها منطقة عالمية مما يعني أن للبحر الأولوية بالمحافظة علية، يوجد بالبحر الأحمر ما لا يقل عن 1000 نوع من اللافقاريات و200 نوع من الشعاب المرجانية، وأكثر من 1000 نوع من الأسماك، وتبلغ مساحة البحر حوالي 169،100 ميل مربع ويبلغ طوله حوالي 1،398 ميل.  وأقصى عرض له  حوالي 220.6 ميل في المتوسط، ويبلغ العمق التقريبي 1608 قدمًا بينما يبلغ الحد الأقصى للعمق حوالي 970 قدمًا.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *