سبب وجود لحم أبيض ولحم أحمر في الديك الرومي

إن الديك الرومي هو محور معظم مأدب العشاء ، وغالبًا عندما تقوم بتقطيعه فإنك تسأل هل تريد لحم أبيض أم لحم أحمر ، حيث يحتوي الديك الرومي على كلا النوعين ، ولكن يختلف النوعان من حيث اللون والملمس والطعم أيضًا ، فاللحم الداكن يكون أكثر ثراء ونكهة ومذاق ، أما اللحم الأبيض فيكون أقل دهنية وأكثر نعومة وجفاف .

الفرق في السعرات الحرارية بين اللحم الأبيض واللحم الداكن

ويختار معظم الناس اللحم الأحمر لأنهم يعتقدون أنه صحي أكثر لأنه يحتوي على شعرات حرارية أقل ودهون أقل من اللحم الداكن ، ولكن الفرق ليس بهذه الضخامة ، فحوالي 3 ونصف أونصة من اللحم الأبيض تحتوي على 161 سعر حراري و4 جرامات من الدهون ، ونفس الكمية من اللحم الداكن تحتوي على 232 سعر حراري و13 جرام من الدهون ،  ولكن اللحم الداكن يحتوي على مزيد من الفيتامينات ، لذلك فهو ليس سيئًا كما يعتقد البعض .

لماذا يوجد نوعان من اللحم في طائر واحد ؟

يعتمد لون اللحم على نوع العضلات ومقدار الميوجلوبين الموجود فيه ، والميوجلوبين هو بروتين يقوم بتخزين الأكسجين ثم ينقله إلى الخلايا العضلية عندما تكون العضلات نشطة .

وتسمى العضلات التي يستخدمها الطائر للجري والطيران بأنها ألياف بطيئة الارتعاش ، يتم تكوينها لتكون نشطة لوقت طويل وهي تحتوي على الكثير من الميوغلوبين ، وكلما زاد الميوجلوبين كلما زادت قتامة اللحم .

ولأن الديك الرومي يسير كثيرًا ، حيث يمكن أن تصل سرعته إلى 25 ميل في الساعة ، لذلك فإن أرجله وأفخاذه تحتوي على الكثير من الميوغلوبين وبالتالي الكثير من اللحم الأحمر أو الداكن .

أما الصدر وعضلات الجناح فتحتوي على اللحم الأبيض ، وبالرغم من أن الديك الرومي يستطيع الطيران ولكنه لا يستخدم تلك الوسيلة كثيرًا للتنقل فهو يحرك جناحيه فقط عندما يريد أن ينتقل بسرعة للهروب من الحيوانات المفترسة .

وهذه العضلات الموجودة في الأجنحة تنتج الكثير من القوة ولكنها تتعب بسرعة ، أما العضلات الموجودة في الساقين والفخذين فهي تتكيف على الاستخدام المنتظم والمتواصل وهي تنقسم ببطء وتقسم ببطء للحصول على الطاقة بمعدل منخفض نسبيًا .

وبناء على فهمك لطبيعة تكوين لحم الديك الرومي ، فقد تتوقع أيضًا لماذا تحتوي الطيور المهاجرة مثل البط والأوز على لحوم حمراء؟ لأنها تستخدم عضلات الأجنحة والثدي للطيران لذلك لغا تحتوي على كثير من اللحوم البيضاء مثل الديك الرومي  .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *