لماذا يولد بعض الأطفال بأسنان

يحدث التسنين وهو جزء طبيعي من نمو الطفل خلال السنة الأولى من حياته ، ويحصل معظم الأطفال على أول سن بين 4 و 7 أشهر من العمر ، وتكون  الأسنان الأولى التي تشق اللثة هي القواطع المركزية والتي تقع في الجزء الأمامي السفلى .

وفي حين يحصل معظم الأطفال على أسنانهم الأولى بعد الولادة بشهور ، يولد بعض الأطفال بسن واحد أو أكثر ، وتسمى أسنان الولادة ، وهي حالة نادرة نسبيًا ، تحدث في حوالي 1 من كل 2000 ولادة  ، وقد يصدم الآباء لدى رؤية حديث الولادة بأسنان ، ولكن لا داعي للقلق أو اتخاذ إجراء ما لم تتداخل الأسنان مع التغذية ، أو تسبب خطر الاختناق ، وسوف يساعدك طبيب الأطفال على تقديم المشورة حول ما يجب القيام به .

أسباب وانتشار أسنان الولادة

قد تبدو أسنان الولادة غامضة ، ولكن هناك بعض الظروف التي يمكن أن تزيد من فرص ولادة الأطفال بالأسنان ، حيث يمكن رؤية هذه الأسنان عند الأطفال الذين يعانون من الشفة المشقوقة ، والأطفال الذين يولدون بأنسجة متكلسة غير طبيعية (وهي التي تساعد في تكوين الأسنان) ، وهناك المشاكل الطبية التي قد تسبب  ظهور أسنان الولادة ، وتشمل المتلازمات التالية :

  • سوتو
  •  هاليرمان شترايف
  •  بيير روبن
  •  إيليس فان كريفيلد
  • سوتو

عوامل ظهور أسنان الولادة

بالإضافة إلى بعض الحالات الطبية ، هناك بعض العوامل التي قد تزيد من فرص ولادة الطفل بأسنان ، فحوالي 15 % من الأطفال الذين يولدون بأسنان لديهم أقارب من أفراد أسرهم كان لديهم أسنانًا عند ولادتهم أيضًا ، وتشمل هذه الأشقاء والآباء والأمهات .

وفي حين أن هناك دراسات متضاربة حول نوع الجنين وعلاقته بأسنان الولادة ، فيبدو أن الإناث أكثر عرضة للولادة بالأسنان أكثر من الذكور ، كما يعد سوء التغذية أثناء الحمل هو عامل آخر محتمل .

أنواع أسنان الولادة

هناك أربعة أنواع من أسنان الولادة ، ويستطيع الطبيب تحديد الحالة التي لدى الطفل :

  • سن تم نموها بالكامل ، على الرغم من كونها غير ثابتة (مقلقلة) ، فقد تلتصق التيجان ببعض من التراكيب الجذرية .
  •  أسنان مقلقلة بدون أي جذور على الإطلاق .
  •  أسنان صغيرة تخرج من اللثة فقط .
  •  أدلة على وجود أسنان على وشك شق اللثة .

معظم حالات أسنان الولادة تحتوي على سن واحدة فقط ، وتعد الولادة بعدة أسنان أكثر ندرة ، وعادة ما تكون الأسنان الأمامية السفلى هي الأكثر شيوعًا ، تليها الأسنان الأمامية العلوية ، ويولد أقل من 1% من هؤلاء الأطفال بأضراس .

ويحدد النوع الدقيق لأسنان الولادة خطر حدوث المضاعفات ، وسيساعد الطبيب أيضًا على تحديد ما إذا كان العلاج ضروريًا .

التسنين المبكر

بعض الأطفال لا يولدون بأسنان ، ولكن قد ينمو لديهم بعد فترة وجيزة من الولادة ، وتعرف الأسنان التي تظهر بعد الولادة مباشرة في الشهر الأول من العمر باسم أسنان الأطفال حديثي الولادة ، وفقاً لمجلة طب الأطفال ، فإن أسنان الأطفال حديثي الولادة أكثر ندرة من أسنان الولادة ، وبعبارة أخرى ، فإن لدى الطفل فرصة أكبر (رغم ندرتها) في أن يولد بأسنان أكثر من الحصول عليها بعد أسابيع قليلة من الولادة .

يمكن أن تبدأ أعراض التسنين في سن مبكرة بعمر 3 أشهر ، ولكن في هذه الحالات ، لن يحصل طفلك على أي أسنان فعلية لمدة شهر أو أكثر بعد ذلك ، وتنمو أسنان الأطفال حديثي الولادة بسرعة كبيرة بعد الولادة ، وقد لا يظهر طفلك علامات تدل على حدوث التسنين مثل الترويل ، والانزعاج ، وعض الأصابع .

متى ينبغي اللجوء إلى العلاج

تترك أسنان الولادة التي ليست مقلقلة عادةً كما هي ، ولكن إذا وُلد الرضيع بأسنان مقلقلة ليس لها جذور ، فقد يوصي الطبيب بإزالتها جراحيًا ، فهذه الأنواع من أسنان الولادة يمكن أن تعرض الرضيع للخطر ، ويشمل ذلك :

  • الاختناق من البلع العرضي للسن الفضفاض
  •  مشاكل التغذية
  •  إصابات اللسان
  •  إصابات للأم أثناء الرضاعة الطبيعية

ويتم معرفة إذا كانت الأسنان مقلقلة عن طريق الأشعة السينية ، لتحديد ما إذا كان هناك بنية جذر صلبة موجودة ،  وفي حالة عدم وجود جذور فقد تكون الإزالة ضرورية .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *