ما الفرق بين نظام الدفع الكلي ونظام الدفع الرباعي ؟

عند شراء سيارة ستكون أحد الأسئلة الأكثر شيوعًا التي ستُسأل عنها هو ما إذا كنت تريد سيارة ذات دفع رباعي أو دفع كلي ، ويطلق على هذين النظامين أنظمة نقل الحركة ، والتي تحدد كيف ومتى يتم توفير العزم لعجلات السيارة ، ويعد اختيار النظام المناسب وفقا لاستخدام سيارتك أمرًا هامًا ، حيث سيؤدي كل منهما أداءً مختلفًا في بيئات مختلفة ، وفي هذه المقالة سوف نكتشف الاختلافات بين كيفية عمل المركبات ذات الدفع الرباعي والأخرى ذات الدفع الكلي ، وأيهما أنسب للشراءه ، وما هي إيجابيات وسلبيات كل منهما .

ما هو نظام الدفع الكلي وكيف يختلف عن الدفع الرباعي؟

على الرغم من حقيقة أن الدفع الرباعي والدفع الكلي غالبًا ما يتم استخدامهما بشكل متبادل في لغة مبيعات وإعلانات السيارات ، إلا أنهما مختلفان تمامًا في الواقع ، فالدفع الرباعي هو وضع يدوي عليك اختياره وتشغيله إما بالضغط على زر أو سحب ذراع أو وتدوير قرص ، وعند اختيار وضع الدفع الرباعي ، تنقسم الطاقة من محرك القيادة بالتساوي بين المحاور الأمامية والخلفية ، مما يضمن عدم انزلاق الإطارات أو تعلقها عند فقدان الاتصال بأرضية الطريق ، وعندما تنقسم الطاقة بالتساوي إلى كل من محاور الدفع الأمامية والخلفية ، تظل الإطارات تدور بسرعة واحدة ، بالإضافة إلى ذلك فإن بعض هذه الأنظمة بها ما يسمى “locking axles” الذي يحافظ على حركة دوران العجلات الأربع بغض النظر عن قوة السحب ، وهذا ما يسمح للشاحنات وسيارات الدفع الرباعي على الطرق الوعرة بدوران إطار أو إثنان في الهواء بينما تحافظ الإطارات المتبقية على استمرار عملية الجر على الأرض .

وقد تعمل أنظمة الدفع الرباعي الحديثة بشكل كامل أو جزئي ، حيث يعمل نظام الدفع الرباعي الكامل تلقائيًا على التبديل بين وضعي الدفع الثنائي والدفع الرباعي ، في حين نظام الدفع الرباعي الجزئي يتطلب من السائق تبديل الوضع يدويًا .

وعلى الرغم من أن نظام الدفع الكلي يقسِّم الطاقة أيضًا من المحرك بين المحاور الأمامية والخلفية ، إلا أن التكنولوجيا الأحدث تنطوي على بعض الاختلافات الأساسية ، فنظام الدفع الكلي في وضع تشغيل دائم ، ولا يتم توزيع الطاقة بالتساوي دائمًا على الإطارات ، ومركبة الدفع الكلي لن تحتاج إلى تشغيل وضع ما ، حيث سيبدأ النظام تلقائيًا عند مواجهة حالات غير متوقعة على الطريق ، علاوة على ذلك ؛ بما أن نظام الدفع الكلي يعتمد باستمرار على حركة الإطارات ، فإن نطاق القدرة بين المحاور الأمامية والخلفية لن يكون متساوي دائمًا ، وبدلا من ذلك فإن النظام سوف يرسل معظم القوة إلى الإطارات التي لديها قدرة أكبر على الجر .

ما هي مزايا وعيوب نظام الدفع الكلي ونظام الدفع الرباعي ؟

بالنسبة إلى نظام الدفع الكلي ، ستحصل على مزيد من التحكم والسيطرة في المواقف غير المتوقعة على الطريق ، وهو نظام يمكن الاعتماد عليه حيث يتم التحكم به باستخدام جهاز كمبيوتر وأجهزة استشعار ، فهو أكثر سلاسة في التعامل ويعطي دفعاً أكبر في الأنواع المختلفة من السيارات ذات الحجم الكبير .

ويشتمل إيجابيات نظام الدفع الرباعي على توفير أفضل جرّ في ظروف القيادة على الطرق الوعرة ، كما يتميز بقوة الأداء والتحمل ، وينظم استهلاك الوقود حيث يمكن إيقاف تشغيله عند الحاجة .

لا يناسب الدفع الرباعي جميع ظروف القيادة – كإعتلاء الرصيف ، بالإضافة إلى ذلك ، فإن سيارات الدفع الرباعي أكثر تكلفة من سيارات الدفع الثنائي ، كما يضيف الدفع الرباعي المزيد من الوزن والتعقيد إلى السيارة ، أما بالنسبة إلى أنظمة الدفع الكلي ، فهي ليست مناسبة لظروف الطرق الوعرة القاسية للغاية ، كما إنها تستهلك الكثير من الوقود .

كيف تحدد النظام الذي يجب شراؤه ؟

إذا كنت تخطط للقيادة على التضاريس الوعرة ، فالسيارات ذات الدفع الرباعي ستكون هي الأنسب ، ولكن إذا كنت تعيش في منطقة ذات ظروف مناخية سيئة مثل تساقط الثلج والمطر ، ولا تخطط للقيادة بالطرق الوعرة ، فيجب عليك اختيار سيارة ذات نظام الدفع الكلي .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *