ما يجب أن تعرفه عن الإكزيما

العديد من حالات الإصابات الجلدية يمكن أن تُسبب الحكة الشديدة في المنطقة المصابة مثل  الالتهابات الفطرية والالتهابات البكتيرية والطفح الجلدي ، الأكزيما ممكن أن تكون هي أيضاً سبب محتمل للحكة لكثير من الرجال .

الإكزيما

الإكزيما أو التهاب الجلد هو مصطلح يشمل بعض حالات الإصابات الجلدية ، والتي تكون فيها مناطق الجلد جافة أو متقشرة أو رطبة وأيضاً ملتهبة ، الأكزيما شائعة عند الأطفال ، ولكن يمكن أن تصيب الناس من جميع الأعمار ، حيث نجد أن أكثر من 31 مليون أمريكي يعانون من الإصابة بها .

في بعض الأحيان تسمى الإكزيما بحكة الطفح الجلدي ، قد تبدأ الإكزيما بالحكة حتى قبل أن يصبح الطفح منتفخًا ، تعتبر الحكة من أهم العوامل التي تساهم في تطور الطفح الجلدي ، لكن من المهم أن تعلم جيداً أن الإكزيما ليست معدية ، وهي تظهر في كثير من الأحيان على شكل بقع من الجلد المتهيّج أو الأحمر ، ولكن بمرور الوقت قد تتطور بعض البقع الصغيرة إلى تقرحات صغيرة مليئة بالسوائل .

على الرغم من أن الإصابة بالإكزيما يُمكن أن تظهر في أي مكان على الجسم ، إلا أنها غالبًا ما تظهر على الأيادي والأقدام وفروة الرأس والوجه والركبتين .

أعراض الإصابة بالإكزيما

هناك الكثير من الأعراض المصاحبة للإصابة بالإكزيما وتشمل هذه الأعراض الحكة التي يمكن أن تكون مكثفة ، والإحساس بالاحتراق والاحمرار وجفاف الجلد وتقشر الجلد والتورم وتغير اللون وتطور الجلد إلى تقرحات مليئة بالسوائل الشفافة .

أسباب الإصابة بالإكزيما

سبب الإكزيما ليس مفهوما تماما حتى الأن ، يختلف السبب باختلاف نوع الإكزيما لديك ، يمكن أن تكون السموم والمهيجات الجلدية السبب في الإصابة بالإكزيما ، كما نجد أن الإكزيما تميل إلى الترحال في العائلات ، لذلك فمن المرجح إذا كنت تعاني من الإكزيما أن يكون أحد أفراد عائلتك مصابًا بها أيضًا ، من العوامل الخطيرة الأخرى التي تؤدي إلى الإصابة بالإكزيما هي الإصابة بالحساسية أو الربو والتوتر والقلق والقمل أو الجرب والالتهابات الجلدية الأخرى .

التشخيص

طبيب الرعاية الأولية الخاص بك يمكن أن يشخص الإكزيما عادة من خلال النظر في الطفح الجلدي ، إذا كنت تعاني بشدة من الإصابة الحادة الإكزيما يجب أن ترى طبيب الأمراض الجلدية الخاص بك ، حيث سيقوم الطبيب بفحص الإكزيما الخاصة بك وقد يأخذ عينة صغيرة من جلدك ، ليقوم أحد الفنيين في المختبر بدراسة هذه العينة لتحديد مصدر الطفح الجلدي ، لا يوجد علاج محدد للأكزيما ، ولكن يمكنك تقليل وتيرة وشدة مشاعل الإكزيما باتباع إرشادات الطبيب واتخاذ الإجراءات الوقائية .

نصائح للوقاية من الإكزيما

فيما يلي بعض الخطوات التي يمكنك اتخاذها لتقليل خطر الإصابة بالإكزيما مثل تجنب الخدش واستخدم كمادات باردة أو حمام بارد لتقليل الرغبة في الحكة وتقليم أظافرك وجعلها قصيرة بدون حواف خشنة ، وارتداء ملابس فضفاضة مصنوعة من مواد طبيعية مثل القطن وتجنب درجات الحرارة العالية ، كما أن جفاف الجلد في فصل الشتاء يمكن أن يجعل الأكزيما أسوأ ، عليك أيضاً باستخدام المرطبات وعدم استخدام الصابون أو المنظفات القاسية أو المنتجات التي تحتوي على روائح ، كما ننصحك بتقليل التوتر والقلق من أجل الوقاية من الإكزيما .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *