ما يجب أن تعرفه عن فتحة اليأفوخ عند الأطفال حديثي الولادة

فتحة اليأفوخ لدى الأطفال حديثي الولادة هي واحدة من أكثر الأمور المرعبة للآباء وخاصة الجدد منها ، ولكنها في الحقيقة طبيعية تمامًا وضرورية للطفل .

واليأفوخ هو الجزء الناعم من رأس الطفل حيث تلتقي عظام الجمجمة التي تنفصل عند الولادة وتبقى مفتوحة لعدة أشهر للسماح بنمو الدماغ .

ولا يملك الطفل حديث الولادة فتحة واحدة في رأسه بل ستة فتحات ، ويمكنك من خلاها أن تسمع نبضات قلبه فلا يجب على الأم  أن تخاف لأنها ستغلق بعد 18 شهر من الولادة .

ما هو اليأفوخ ؟

عندما يولد الطفل فإن رأسه لا تتشكل من عظمة واحدة ولكن عن طريق مجموعة من العظام التي توجد وتتلاشى مع مرور الوقت ، وهكذا فإنها تسمح بنمو دماغ الطفل خلال السنة الأولى من عمره .

واليأفوخ هو المنطقة التي م تتجمع فيها عظام الجمجمة بعد ، مما يسمح بالتمدد السريع للدماغ ، وهذا النقص في عظام الجمجمة يسمح أيضًا للعظام الانتقال وحتى التداخل أثناء عملية الولادة مما يسمح للرأس الطفل بالانزلاق بسهولة عبر القناة المهبلية الضيقة .

ماذا يحدث إذا لمست يأفوخ طفلي ؟

هذا هو أحد الأسئلة الشائعة والتي تثير مخاوف كثير من الأمهات ، ولكن في الحقيقة فإن الغشاء الذي يغطي اليأفوخ يتميز بصلابة شديدة مما يجعل من الصعب اختراقه .

ولا تنسى أنه أثناء عملية الولادة يكون اليأفوخ مفتوح بالفعل ، وبالرغم من ذلك لا يحدث أي خدش أو كسر في رأس الطفل ، ولكن يجب أيضًا أن تكون دقيقًا وحريصًا عند ملامستها لأنها منطقة حساسة .

ويجب أيضًا أن يقوم الطبيب في كل موعد زيارة لفحص الطفل أن يتفقدها لقياسها ومراقبة حجمها واكتشاف أي شذوذ محتمل يمكن أن يحدث في نمو دماغ الطفل .

متى يغلق اليأفوخ ؟

أكثر أنواع اليأفوخ شهرة والتي يعرفها معظم الآباء هي الموجودة في الجزء الأمامي العلوي من الجمجمة ، وتشير التقديرات إلى أن تلك الفتحة تغلق عادة بين 7 إلى 19 شهر من ولادة الطفل .

ولكن كما ذكرنا سابقًا فإن هذه ليست الفتحة الوحيدة في رأس الطفل ، فهناك فتحات أخرى ، وعادة ما تغلق الفتحة الموجودة في مؤخرة الجمجمة بين الشهر الأول والثالث من عمر الطفل .

وهناك أيضًا فتحتين على جانبي الرأس وهي تغلق في خلال 6 أشهر بعد الولادة ، وفتحتين خلف الأذن نحو قاعدة الجمجمة وهما يغلقان بين 6 إلى 18 شهر بعد الولادة .

هل يأفوخ طفلي طبيعي أم يجب استشارة الطبيب ؟

ينبغي أن يكون اليأفوخ مستقر ومحدب قليلًا عند لمسه ، وعندما يبكي الطفل أو يتقيأ أو يستلقي فيمكن أن ينتفخ للحظات ، ولكن عندما يهدأ الطفل ويرفع رأسه يعود لشكله الطبيعي .

وفي بعض الحالات تصبح تلك المنطقة بارزة بسبب تراكم السوائل في تجويف الجمجمة أو عندما يكون هناك زيادة في الضغط الدماغي ، كما هو الحال في حالات استسقاء الرأس ، فإذا لاحظت أن اليأفوخ منتفخ ولا يعود ، وأيضًا قد يصاحبه حمى وخمول ، فيجب أن تأخذ الطفل فورًا إلى الطبيب .

إذا كان إصبعك يداعب رأس طفلك الصغير بلطف وتشعر أنه غارق ، فيجب عليك أيضًا الاتصال بطبيب الأطفال الخاص بك في أقرب وقت ممكن ، لأنه قد يكون علامة على أن الطفل مصاب بالجفاف .

مشاكل تصيب اليأفوخ

في بعض الأحيان يغلق اليأفوخ قبل أوانه ، وقد يكون ذلك علامة على إصابة الطفل بما يعرف باسم تعظم الدروز الباكر craniosynostosis ، وفي تلك الحالة يكون شكل رأس الطفل غير طبيعي .

وأيضًا إذا كانت تلك الثقوب صغيرة فهذا يحدث نوع من النزاع بينها على المكان اللازم للنمو .

وفي كلتا الحالتين قد يختار الطبيب التدخل الجراحي للسماح للدماغ بالنمو ، لذلك يجب أن ينتبه الوالدين لحالة وحجم يأفوخ المولود منذ البداية .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *