متلازمة عملقة الجنين

خلال فترة الحمل يقوم الطبيب بمراقبة حجم الجنين لأن نمو الجنين بشكل طبيعي يعتبر مؤشر هام على صحته ، ولكن في بعض الأحيان ينمو الجنين بدرجة أكثر من المتوقع ، وقد يكون هذا الأمر مخيف بعض الشيء للأمهات ، ولذلك سوف نستعرض معًا كل ما يجب أن تعرفه الأم عن كبر حجم الجنين وأسبابه وكيف تمنع حدوث مضاعفات في الجنين .

عملقة الجنين

عندما يولد الطفل يكون وزنه الطبيعي عادة يتراوح ما بين 2600جرام إلى 3800 جرام ، ولكن هناك نسبة تتراوح من 3 إلى 15% من الأطفال يولدون بوزن يتخطى 4000 جم وهذه الحالة يطلق عليها اسم “عملقة الجنين ” .

وعندما يزداد حجم الجنين عن المعدل الطبيعي تزيد احتمالات حدوث صعوبات أثناء الولادة ، وأيضًا تزيد احتمالات حدوث مضاعفات عند الجنين مع زيادة وزنه ، وفي تلك الحالة يجب أن تتابع الأم مع الطبيب باستمرار لمنع حدوث أي مضاعفات أثناء الحمل .

الأسباب

هناك عدد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي لعملقة الجنين منها وزن الأم وظروفها الصحية وبعض العوامل الوراثية ، ولكن في بعض الأحيان لا يعرف الأطباء السبب وراء تلك الظاهرة ، ولكن من أهم أسبابها :

ارتفاع نسبة السكر في دم الأم : إذا كانت الأم مصابة بداء السكري ، فهناك احتمال كبير أن تلد طفل كبير الحجم .

إذا أنجبت الأم طفل كبير من قبل : إذا أنجبت الأم طفل كبير من قبل ، فإن ذلك يزيد من احتمالات أن تلد طفل أخر كبير الحجم .

زيادة وزن الأم قبل الحمل : إذا كانت الأم مصابة بالسمنة قبل الحمل ، فهناك احتمال أن تلد طفل كبير الحجم .

الأم تأكل كثيرًا أثناء الحجم : إن كمية الأكل الذي تتناوله الأم أثناء الحمل يؤثر بشكل كبير على وزن الطفل عند الولادة .

أنجاب الأم لعدد كبير من الأطفال : هذا الشرط لا يتسبب بالضرورة في أن تلد الأم جنين كبير ، ولكنه يزيد من فرص حدوثه .

تجاوزت تاريخ الولادة : إن الطفل يستمر في اكتساب الوزن طوال فترة وجوده داخل الرحم ، لذلك إذا استمر الحمل أكثر من 40 أسبوع ، فإن الطفل يزداد وزنه أكثر .

إذا كانت الأم متقدمة في السن : إذا كان سن الأم فوق 35 عام تزداد فرص إنجاب طفل كبير في الحجم .

تتناول الأم كمية كبيرة من الكربوهيدرات المعالجة : أظهرت الأبحاث أن تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات المعالجة يؤدي إلى فرط نمو الجنين وزيادة وزن الأم أيضًا .

الأعراض والتشخيص

في الواقع لا توجد وسيلة دقيقة لمعرفة وزن الطفل الحقيقي قبل الولادة ولكن الطبيب يستطيع تحديد وزن تقريبي للجنين من خلال بضع الوسائل منها :

فحص الموجات فوق الصوتية :والذي يستطيع التنبؤ بوزن تقريبي للجنين .

مراقبة وزن الأم : تؤدي زيادة وزن الأم إلى زيادة وزن الجنين .

فحص البطن : يمكن للطبيب أن يفحص وزن البطن باليد للشعور بحجم الجنين .

الوقاية

في بعض الحالات يكون زيادة وزن الجنين نتيجة عوامل جينية وفي تلك الحالة لا توجد أي مشاكل على الجنين ، ولكن إذا زاد وزن الجنين أكبر من الزائد فقد يؤدي لحدوث مضاعفات ، ولمنع المضاعفات سيقوم الطبيب بالتالي :

مراقبة وزن الأم .
مراقبة مدى نمو الجنين في الرحم .
طلب تحاليل دماء للتحقق من وجود أي مشاكل صحية .
طلب اختبار سكري الحمل .
تحديد نظام غذائي للأم لتقليل الوزن .
تحديد نظام غذائي لإدارة مرض السكري .

وأيضًا للوقاية من عملقة الجنين هناك بعض الإجراءات التي يجب أن تقوم بها السيدة قبل الحمل منها :

تقليل وزنها والتخلص من السمنة قبل الحمل .
تناول وجبات صحية ومتوازنة .
إجراء فحوصات طبية قبل الحمل .
ممارسة بعض التمارين الرياضية البسيطة .

العلاج والولادة

عندما يشك الطبيب أن حجم الجنين أكبر من الطبيعي فإنه لن يعطي الأم أي علاج ، ولكنه يجب أن يخطط للولادة الآمنة ، مثل اختيار نوع الولادة سواء طبيعية أو قيصرية ، وسوف يحدد ذلك وفقًا لعدة عوامل منها :

الحجم التقريبي للطفل .
حجم حوض الأم .
عمر الحمل .
صحة الأم والطفل العامة .

وإذا كان الجنين كبير الحجم فهذا لا يعني بالضرورة أن الولادة يجب أن تكون قيصرية ، ولكن قد يلجأ الطبيب للولادة المبكرة قبل أسبوع أو أسبوعين من الوقت المحدد للولادة ، وسوف يلجأ للولادة القيصرية إذا كانت هناك مخاوف على صحة الأم والطفل .

مخاطر عملقة الجنين

صعوبة الولادة .
إصابات الطفل في الرأس بسبب الولادة .
ولادة الطفل مع مشاكل في التنفس .
إقامة الأم والطفل لفترة أطول في المستشفى .
سمنة الطفل في مرحلة الطفولة .

وفي النهاية فإن عملقة الجنين ليست حالة تدعو للقلق في معظم الحالات ، لأن كل التقديرات الخاصة بوزن الطفل قبل الولادة تكون تقريبية وليست تقديرات دقيقة ، وهناك كثير من السيدات كانوا يتوقعن ولادة طفل كبير ، ولكن بعد الولادة يجدوا أن وزن الطفل ضمن المعدل الطبيعي .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *