مدة ووقت حدوث التبويض لدى المرأة

الإباضة هي عملية تحدث كل شهر للنساء في سن الإنجاب ، وهو يحدث عادة في اليوم 14 من الدورة الشهرية ، وفيها يتم إطلاق بويضة من أحد المبيضين وتسافر من قناة فالوب إلى الرحم ، وبالطبع إن عملية إطلاق البويضة ليست عفوية ولكن هناك عدة عوامل مختلفة تؤثر على عملية الإباضة .

تبدأ الجريب في أحد المبيضين بالنضج بين الأيام 6 إلى 14 من الدورة الطمثية ، وفي حوالي اليوم 10 إلى 14 تتطور البويضة من أحد هذه الجريب ويتم إطلاق تلك البويضة من المبيض في اليوم 14 تقريبًا .

وكثير من النساء لا تفكر كثيرًا في تتبع عملية الإباضة لكنها تلعب دورًا كبيرًا في الحمل ، لذلك إذا كانت الأسرة تخطط لإنجاب طفل ، فسيكون من المهم تتبع عملية التبويض .

ماذا يحدث أثناء الإباضة كل شهر

كل شهر أثناء عملية الإباضة يتم إطلاق بيضة واحدة فقط ، لكن بعض النساء قد يطلقن أكثر من بيضة واحدة خلال 24 ساعة من إطلاق البيضة الأولى ، وبعد الإباضة تصبح البويضة الناضجة جاهزة للتخصيب بواسطة الحيوانات المنوية مما يؤدي لحدوث الحمل .

وبالطبع فإن الحمل لا يمكن أن يحدث في أي وقت خلال الشهر ، لكنه يحدث فقط خلال بضعة أيام من الشهر فقط أثناء التبويض .

ما مدة استمرار التبويض كل شهر

تستمر دورة الإباضة الطبيعية لمدة 24 ساعة كل شهر ، وبمجرد إطلاق البويضة من المبيض فإنها ستموت أوتذوب في خلال 12 إلى 24 ساعة إذا لم يتم تخصيبها ، فإذا لم يتم تخصب البويضة خلال تلك الفترة سوف تسقط ومعها بطانة الرحم مما يؤدي لحدوث نزيف الحيض بعد حوالي أسبوعين من سقوطها .

وعادة ما يحدث الحمل خلال خمسة أيام قبل التبويض وفي يوم التبويض ، فإذا حدث الجماع قبل أيام قليلة أو في يوم الإباضة يمكن أن يحدث الحمل لأن الحيوانات المنوية يمكن أن تعيش في الجسد الأنثوي لمدة 5 أيام .

ويحدث الحمل في قناة فالوب وليس في الرحم فإذا صادفت البويضة أي حيوان منوي أثناء انتقالها في قناة فالوب قد يحدث التخصيب ، وتستمر البويضة في رحلتها أسفل قناة فالوب إلى داخل الرحم وتعلق في الرحم بعد 6 إلى 10 أيام من التخصيب ، أما البويضة غير المخصبة فتذوب بعد يوم من خروجها .

علامات التبويض

يحدث التبويض عند بعض الناس دون أن يلاحظن أي تغيرات جسدية ، لكن بعض النساء قد تتعرف على علامات الإباضة ، وإذا كانت الأسرة تخطط للإنجاب فمن المهم أن تلاحظ موعد الإباضة ، ومن علامات الإباضة :

التغيرات في السائل العنقي : فإذا لاحظت السيدة وجود إفرازات أو سوائل من عنق الرحم فهذخ علامة على حدوث الإباضة أو أن الإباضة سوف تحدث في خلال الأيام القليلة القادمة ، ويمكن أن يشبه السائل العنقي شكل خيط ممتد أو يشبه بياض البيض .

التغير في درجة حرارة الجسم القاعدية : وهذا يعني درجة حرارة الجسم أثناء الراحة ، فبعض النساء يحدث لهن ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم أثناء فترة الإباضة ، ولكن المشكلة أن السيدة قد لا تلاحظ ارتفاع درجة الحرارة إلا بعد حدوث الإباضة بالفعل .

وهناك علاماتأخرى منها :

التشنج .
التهاب الصدر .
الانتفاخ .
ارتفاع الرغبة الجنسية .

عوامل تمنع التبويض

بعض النساء يتعرض للإصابة بمتلازمة تكيس المبايض والتي تجعل هرمونات الاستروجين والبروجستيرون في الجسم غير متوازنة ، وهذا يؤدي لحدوث مشاكل في الدرة الشهرية والخصوبة .

ويمكن لفرط نشاط الغدة الدرقية أن يوقف عملية الإباضة كما يمكن أن يسبب انقطاع الطمث المبكر .

وضعي في اعتبارك أن استمرار نزول الدورة الشهرية ليس دليل على الإباضة ، لأن بطانة الرحم سوف تثخن استعدادًا استقبال البويضة حتى لو لم يحدث التبويض ، وإذا لم تتم الإباضة فإن بطانة الرحم سوف تخرج مع نزيف الحيض .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *