مدينة كوسكو عاصمة حضارة الإنكا في بيرو

الإنكا مجموعة من سكان أمريكا الأصليين الذين عاشوا في مرتفعات جنوب غرب بيرو خلال القرن الخامس عشر ، وفي أقل من مائة عام طورت هذه الشعوب واحدة من أكثر الحضارات تنظيمًا في العالم القديم ، وقد ظهرت مهاراتهم في القدرات الهندسية التي استخدموها لبناء الحصون والمعابد وأنظمة الري والطرق بدون أي حديد أو عجلات ، وبعض هذه الأشياء ما زال يستخدم حتى الآن ، ولكن في عام 1532 قام الغزاة الأسبان بالاستيلاء على عاصمة الإنكا ، ثم قاموا بتفريق شعب الإنكا بطريقة ممنهجة حول المنطقة ، وتشير التقديرات إلى أن 95 ٪ من السكان الإنكا توفي بسبب وباء الجدري الذي جلبه الغزاة الأسبان ، لذلك نحن محظوظون أنهم ما زالوا معنا اليوم .

مدينة كوسكو عاصمة الإنكا

كانت مدينة كوسكو والتي تسمى الكيشوا بمعنى “بطن الأرض” في وقت ما عاصمة حضارة الإنكا القديمة ، وهي الآن موقع أثري ، وتقع جنبًا إلى جنب مع Sacsayhuaman وهي قلعة صخرية قديمة تلوح في الأفق أعلى المدينة ، التي تضم مجموعة من أروع المباني الصخرية المدهشة على هذا الكوكب .

واحدة من أشهر مناطق الجذب السياحي في كوسكو هي حجر مكون من اثني عشر مدرج صخري ، وهو مذهل من جميع النواحي ، ويصعب جدًا وصفه لأنك تحتاج أن تراه بنفسك ، وإلا الآن تبقى الأدوات والطريقة التي تم بها تركيب هذه التحفة الفنية لغزًا محيرًا ، فهذا النوع من المباني لا يتناسب مع الشفرات الرفيعة التي كانت تستخدم في أمريكا الجنوبية وخاصة في جنوب غرب بيرو ، ولكن هذا النوع من البناء تم عمله باستخدام أسطح غير منتظمة حتى تصبح منيعة ضد الزلازل .

ترتيب المدينة المذهل

كان الحاكم الأول ومؤسس كوسكو الانكا يدعى مانكو كاباك ، وتم ترتيب مركز المدينة ليشبه شكل الأسد الأمريكي ، حيث يشكل نهري تولومايو وهواتاناي جسد الأسد ، والرأس ممثلة من قبل قلعة ساكايهيوامان ، ويمكن رؤية شكل الأسد بشكل مدهش فقط من الأعلى ، ويصل ذيل الأسد إلى حيث تتجمع الأنهار في مكان يسمى بوماك تشوبان ، ويتكون قلب الأسد من الميدان المقدس (هواكاباتا) حيث يكمن معبد الشمس (كوريكانتشا) .
كما تم بناء نماذج صغيرة من الأسد الأمريكي على مدرجات الشوارع في المدينة ، كما تم ترتيب المدينة حول مبنى محكمة مركزي وتؤدي الطرق حوله إلى أقاليم الإمبراطورية الأربعة ، تم حماية كوسكو من الغزاة بواسطة قلعة ساكايهيوامان ، والتي كانت تضم العرش ومخازن المؤن ومعبد وبالطبع ترسانة حربية .

مدينة وجدت من تلقاء نفسها

وعلى الرغم من أن المدينة نفسها رائعة إلا أن معظم السائحين يتوجهون إلى مباشرة إلى قلعة ساكايهيوامان ، وعلى الرغم من أن علماء الآثار يعتقدون أن الأنكا هم من قاموا ببناء هذه المدينة الرائعة ، إلا أن الأنكا أنفسهم يصرون على أنهم ليس لهم علاقة بهذا البناء وأنهم وجدوه مبني أمامهم ، وقد بنيت تلك القلعة الضخمة مع كتل ضخمة من الحجر الصلب والعديد منها يزن 90 ألف كيلو جرام أو أكثر ، وارتفاعها أكثر من 4 أمتار ، وتم تركيب هذه الكتل الصخرية على شكل غريب بحيث لا يمكن حتى إدراج حتى ورقة بين فواصل الصخور !

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *