مصطلح العالم الثالث

إن دول “العالم الثالث” ليست بدائية أو متخلفة أو فقيرة ، كما يعتقد معظم الناس ، في الواقع ؛ إن دول العالم الثالث هي مجرد دول لا تنتمي للدول الرأسمالية (العالم الأول) ولا تعتبر دول شيوعية (العالم الثاني) ، حيث يشير المصطلح إلى البنية السياسية والاقتصادية للدولة وليس لدورها التنموي أو لثرواتها.

وقد تم صياغة هذه المصطلحات بعد الحرب العالمية الثانية وأثناء الحرب الباردة ؛ مع وجود دول “العالم الأول” وهي جميع الدول التي تنتمى سياسيا واقتصاديا للمنظومة الرأسمالية ، والتي تحالفت تقريبا مع الولايات المتحدة الأمريكية بعد الحرب العالمية الثانية مثل دول أوروبا الغربية واستراليا واليابان ؛ وهناك دول “العالم الثاني” الذى كان يضم دول الاتحاد السوفيتي وحلفائه كالصين ودول أوروبا الشرقية ، وهى دول تنتمي للمنظومة الاشتراكية الشيوعية في اقتصادها وسياستها ، و كانت دول “العالم الثالث” مجرد كيانات أخري.

وكان المقصود بالكيانات الأخري أى الدول التي لم تتفق سياستها مع العالم الرأسمالي أو العالم الاشتركي الشيوعي ؛ وشملت العديد من الدول المتخلفة أو الفقيرة مثل بعض دول أفريقيا وأسيا وأمريكا اللاتينية ، ومع مرور الوقت ؛ أدى هذا إلى الاعتقاد الخاطئ بأن “العالم الثالث” لا يعني سوى تلك الدول المتخلفة والفقيرة ، وأصبح التعبير عن هذا المصطلح غير دقيق ، على الرغم من وجود العديد من الدول المتطورة في هذه المجموعة ، بل وهناك عدد قليل منها ضمن أغنى الدول في العالم.

وظهر مصطلح “العالم الثالث” لأول مرة مطبوع ، وقد صاغه عالم الأنثروبولوجيا الفرنسي ألفريد ساوفي ، في مقال بعنوان ” ثلاث عوالم فى كوكب واحد ” نشر في المجلة الفرنسية L’Observateur  في 14 أغسطس 1952 ، حيث شبه العالم الثالث بالطبقة الثالثة ، و كانت “الطبقة الثالثة “هي عوام فرنسا أثناء الثورة الفرنسية ، وقد عارضوا الكهنة والنبلاء الذين اعتبروا في المقام الأول والثاني بنفس الترتيب ، ومع ذلك ؛ هناك بعض الجدل حول ما إذا كان ألفريد ساوفي نفسه هو من صاغ هذا المصطلح فعليا ، أم أنه تمت صياغته من قبل ائتلاف من القادة السياسيين ، الذين كانوا بالفعل يستخدمون مصطلحات “العالم الأول” و “العالم الثاني” في خطبهم المعتادة .

ويعتقد أن المصطلحات الشائعة الصحيحة للإشارة إلى الدول الفقيرة أو المتخلفة هي “العالم النامي” أو “عالم الأغلبية” ، ولم ينتشر استخدام تلك المصطلاحات بين الجماهير مثلما شاع الاستخدام غير الصحيح لمصطلح “دول العالم الثالث” ، وصيغ في عام 1974  مصطلح آخر مشابه يسمى “العالم الرابع” ، وهو يشير إلى الدول العرقية التي تمتد عبر حدود  أي دولة القومية ، وقد اختفت مصطلحات “العالم الأول” و “العالم الثاني” تقريبا من الاستخدام بعد سقوط الاتحاد السوفييتي.

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *