معلومات عن نافورة تريفي التاريخية

تعد نافورة تريفي من أهم معالم روما وأكثرها شهرة ، ويبلغ طول النافورة 26 متر وعرضها 49 متر وهي مزخرفة على الطراز الباروكي ، وهي تضفي مظهر رائع على المدينة ، وقد تم بناؤها قديمًا على قمة أحد مصادر المياه في المدينة ، ومرت النافورة بعد عمليات ترميم ومؤخرًا تم ترميمها بواسطة دار الأزياء الفاخرة فيندي ، فدعونا نتعرف على تاريخ تلك النافورة الرائعة .

على الرغم من عظمة نافورة تريفي فهي أيضًا تثير فضول تساؤلات الزوار ، فالنافورة تقع بين شوارع روما الصغيرة حيث بالكاد يمكنك أن تسمع صوت المياه المتسارعة قبل أن تصل إلى هذا الهيكل الضخم ، وهي مبنية عند تقاطع الطرق الثلاثة وبالتحديد عند نقطة نهاية قناة أكوا فيرجو Acqua Vergine وهي أحد القنوات المائية التي تنقل مياه الشرب إلى المدينة الرائعة .

تاريخ بناءالنافورة

تم حفر قناة  Acqua Vergine في القرن التاسع عشر قبل الميلاد بواسطة القائد ماركوس فيبسانيوس أغريبا لتزويد الناس بالمرافق العامة ، وقد كان للإمبراطورية الرومانية علاقة خاصة وفريدة من نوعها مع الماء ، فكان الرومانيين القدماء مهندسين ماهرين قادرين على تنظيم أمور لا تصدق في وقتهم .

وبفضل قنوات المياه التي ابتكرها المهندسون بعناية فائقة تدفقت المياه من التلال المحيطة إلى المدينة وذلك بفضل قوانين الجاذبية ، وتم تخزين تلك المياه في صهاريج وهذه الصهاريج أوجدت فراغ في الطاقة مما دفع المياه للرش من النوافير المخصصة لذلك .

وتشتهر روما بمئات النوافير والنوافير ذات الأنف والتي تجري منها المياه بشكل مستمر ، وعلى الرغم من أن معظمها بسيط نسبيًا في تصميمه ، ولكنها تظهر براعة وثقافة روما القديمة وخاصة نافورة تريفي .

إعادة بناء النافورة

كانت هناك نافورة قديمة في نفس موقع نافورة تريفي منذ العصور القديمة ، إلا أنه في عام 1629م قام البابا أوربان الثامن بتكليف جيان لورينزو بيرنيني بعمل عمليات تجديد للنافورة ، وبدأت النافورة تتخذ شكلها الحالي ، وعندما توفي البابا تم التخلي عن المشروع ، ومع ذلك فإن تصاميم بيرنيني قد تم إدخالها في تحديث النافورة بعد قرن من الزمان .

وفي عام 1730م عقد البابا كليمنت الثاني عشر مسابقة لإعادة تصميم النافورة ، وحصل المهندس المعماري الروماني نيكولا سالفي على المشروع وبدأ العمل في تجديد النافورة عام 1732م وانتهى العمل عام 1762م ، ولكن سالفي كان قد توفي في عام 1751م ، فاستأنف جوسيبي بانيني العمل في النافورة من بعده حتى انتهائها .

وقد صنعت النافورة الجديدة المعقدة من حجر يسمى الترافرتين والذي كان يتم استخراجه من تيفولي القريبة ، وتصور المنحوتات الموجودة على النافورة أوشيانوس (إله الماء عند الرومان ) وهو موجود في مركز النافورة ويحيط به ثلاثة عذراوات ، وفي الجزء العلوي من النافورة يوجد المعطف البابوي للأسلحة محمول بواسطة الملائكة .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *