معلومات لا تعرفها عن إيدوين هابل مستكشف الكون

منذ زمن ليس بعيد لم يكن هناك مجرات بعيدة جدًا ، فكان العالم يعرف أن هناك مجرة واحدة فقط وهي درب التبانة ، ومع ذلك في 30 ديسمبر 1924 وجد العالم إدوين هابل دليلًا على أن هناك مجرات أخرى في الكون الممتد بجانب مجرة درب التبانة .

ثورة عالم الفلك

في عشرينيات القرن العشرين صنع إدوين التاريخ وهو ينظر في تلسكوبًا يبلغ طوله 100 بوصة في منطقة جبل ويلسون بجنوب كاليفورنيا ، فعندما وجه تلسكوبه نحو سديم أندروميدا رأي نجومها وأحد تلك النجوم التي رأها كان القيقب المتغير – وهو أشهر النجوم النابضة حاليًا ويستخدمه الفلكيون لقياس المسافات – وبعد أن رأى هابل هذا النجم استنتج أن أندروميدا ليست مجموعة نجوم داخل مجرتنا ولكنها مجرة مختلفة تمامًا ، وبحلول ثلاثينيات القرن العشرين كان معظم علماء الفلك مقتنعين أن درب التبانة هو واحد من ملايين المجرات في الكون وأصبح هابل أعظم عالم فلك بعد جاليليو .

ساعد ألبرت أنشتاين

واصل هابل قياس المسافات والسرعات في الفضاء السحيق ، واكتشف أنه كلما ابتعدت المجرات عن بعضها كلما أسرعت في الابتعاد عن بعضها ، وأدت نتائجه التي نشرت في عام 1929 إلى قبول فكرة أن الكون يتوسع ، ولذلك شكر ألبرت أينشتاين هابل لأن استنتاجه دعم نظرية النسبية .

كان نشط رياضيًا

نشأ إدوين هابل في ولاية ميسوري ، ولم يكن تركيزه على الفضاء ولكن في المجال الرياضي حيث أنه كان رياضيًا موهوبًا ، فقد لعب كرة السلة وكرة البيسبول ، وكسر رقم الولاية القياسي في الوثب العالي والركض عندما كان طالبًا في جامعة شيكاغو ، وقد كان ملاكمًا بارعًا حيث تغلب على بطل ألمانيا في الوزن الثقيل .

كان مدرب لكرة السلة في المدرسة الثانوية

على الرغم من أن هابل لم يتحدث عن ذلك كثيرًا ولكنه قضى عام من عمره في تدريس الفيزياء والرياضيات واللغة الإسبانية في مدرسة نيو ألباني الثانوية بولاية إنديانا ، كما درب فريق كرة السلة في المدرسة ، وقاد الفريق حتى أنه لم يخسر في البطولة وحصل على المركز الثالث ، وعلى الرغم من أن هابل عمل في المدرسة لمدة عام واحد إلا أنه ترك بصمة في المدرسة ، وكان محبوب جدًا من الطلاب .

كان حريصًا على إعادة ابتكار نفسه

كان إيدوين هابل حريص على تسلق السلم الاجتماعي ، فقد تحدث بلهجة بريطانية مثل التي سمعها أثناء دراسته في جامعة أكسفورد وكتب في سيرته الذاتية بعض الأمور التي لم يقم بها ، وأصبح يدخن البايب ويرى نفسه مثل الممثل كلارك جيبل .

قاتل في حربين عالميتين

انضم هابل إلى الجيش بعد لحظات من إنهاء شهادة الدكتوراة في عام 1917 ، وبعد أن عمل في فرنسا لمدة عام ، عاد إلى الولايات المتحدة متجهاً مباشرة إلى مرصد جبل ويلسون في باسادينا كاليفورنيا لاستئناف أبحاثه ، ولكن اندلعت الحرب العالمية الثانية في عام 1942 ، فخدم في الجيش مرة أخرى ولكن هذه المرة كان يساعد الجيش في تطوير تكنولوجيا الأسلحة .

لم يفز بجائزة نوبل

على الرغم من إنجازاته إلا أن هابل لم يحصل على جائزة نوبل للفيزياء ، لأن الفلكين في ذلك الوقت لم يكونوا مؤهلين لنيل الجائزة ، ولكنه حصل على أوسمة أخرى وتم تسمية كويكب وحفرة في القمر باسمه ولكن التكريم الأكثر شهرة هو تسمية التلسكوب الشهير باسمه هابل في عام 1990 ، وهو أداة يستخدمها المجتمع الفلكي بأكمله ، وقد حقق التلسكوب اكتشافات هائلة مثل اكتشاف الطاقة المظلمة وعمر الكون .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *