معلومات مفيدة عن حجر الألباستر

لقد تم الاعتراف بحجر الألباستر في جميع أنحاء العالم منذ عدة قرون ، ولقد سميت هذه الأحجار الكريمة بهذا الاسم نسبة إلى البلدة التي وُجد بها والتي تُسمى ألباستر والتي تعد أيضاً واحدة من مصادر المرمر ، في العصور القديمة تم العثور على المنحوتات المصنوعة من المرمر في قبر الملك توت عنخ آمون ، ويعتقد أن هذا الحجر أيضًا يساعد مرتديه في جذب الأشياء نحوه خاصة عندما لا يحتاجها ، ويعتقد أن المرمر متصل بالروحانية ومن ثم فهو يعمل بشكل رائع في جعل الشخص روحانيًا ، إن هذا الحجر معروف جيداً بجودته الممتازة  حيث أنه يمكنه امتصاص طاقة الحجارة الأخرى .

أين يوجد الألباستر

توجد هذه الأحجار الكريمة الرائعة في جميع المناطق الصحراوية ، خاصة في إيطاليا وإنجلترا والمكسيك والولايات المتحدة الأمريكية ، حيث تعد هذه الأماكن هي  المواقع الرئيسية لوجود الألباستر .

الخصائص العلاجية لحجر الألباستر

الشفاء الجسدي
الألباستر هو الحجر المشهور الذي يشفي مرتديه ضد التوتر والصداع وعدم التركيز والمشاكل المتعلقة بالمفاصل المؤلمة ، ويعتقد أن بلورات هذا الحجر يمكن أن تستخدم أيضاً لعلاج الخلل الهرموني في الجسم ، ومن الناحية النفسية يُعتقد أن أحجار الألباستر يمكنها أن تمنع مرتديها من الانفعال والغضب ، كما يستخدم هذا الحجر أيضاً لتخفيف القلق والعصبية .

الشفاء العاطفي
يرمز حجر الألباستر إلى النقاء ، حيث يتم استخدامه لتشجيع مشاعر السلام والهدوء ، ويتم استخدام الطاقات القوية لهذه البلورات لزيادة المرونة ، كما تسمح لمن يرتديها أن يكون أكثر قابلية للتكيف ، ويستخدم هذا الحجر بشكل رئيسي لتقليل الخوف ويساعد على حل الاضطرابات والمشاكل .

الشفاء الروحي
أثناء التأمل مع بلورات حجر الألباستر يستطيع الشخص القدرة على مسامحة الآخرين ، ويعتبر الألباستر حجر شفاء رائع لأي اضطرابات نفسية .

بعض الحقائق عن حجر الألباستر

تعتبر بلورات الألباستر هي واحدة من أشكال الأحجار الكريمة ، ويحب كل من الصينيين واليونانيين كذلك اقتناء هذه الأحجار الكريمة ، ولقد تم استخدام الألباستر بطريقة سحرية حتى ترمز إلى الشفافية والنقاء ، ويعتبر الألباستر حجر وقائي خاصة للأطفال الرضع ولأولئك الذين هم أبرياء في القلب ، وتستخدم هذه الحجارة أيضا كمواد بناء شفافة وتكون واقية ضد المطر .

منذ مئات السنين ، وتم استخدام حجر الألباستر في العلاج الطبيعي مثل الطب التقليدي ، ولقد أدرك الإغريق والرومان بالفعل خصائص هذا الحجر الخاصة التي تتكون من الجبس والجص ، وعندما يتم مزجها بالماء يصبح الجص صلبًا مثل الحجر ثم يتم استخدامه للنحت .

لون الألباستر

تم العثور على هذه الأحجار الكريمة في عدة ألوان مثل اللون الأبيض ، كما وجدت في بعض الأحيان ذات لون رمادي يميل إلى الأسود الشفاف ، وقد يكون الألباستر أيضاً ذات لون أصفر أو ضارب الى الحُمرة أو بلون الرمال .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *