ملصقات ذكية لإنقاذ حياة المرضى والرياضيين

ابتكر الباحثون أداة إلكترونية طبية يمكن لصقها بسهولة على البشرة ، وهذه الأداة مصنوعة من الورق بغرض خفض تكاليف الطب الشخصي ، حيث تعد الجراحات مثل جراحة القلب مؤلمة وقاسية للمرضى ، كما أن الحاجة إلى مراقبة الحالة الصحية باستمرار بدون إشراف طبيب وبعد العودة إلى المنزل قد تكون أكثر قلقاً للمريض ، تخيل إمكانية القيام بذلك باستخدام ملصق بسيط يوضع على الجسم ، وقد نُشر البحث الذي قدمه باحثون من جامعة بيردو الأمريكية مؤخرًا في صحيفة  ACS Advanced Materials and Interfaces ، وهو حل يدفعنا عدة خطوات إلى الأمام .

تقنية جامعة بيردو

ذكر رامسيس مارتينيز – الأستاذ المساعد في الهندسة الصناعية والهندسة الطبية الحيوية – الذي قاد فريق البحث ؛ أنه للمرة الأولى يتم ابتكار أدوات إلكترونية قابلة للارتداء يمكن لأي شخص أن يلصقها بسهولة بجلده ومصنوع من الورق لخفض تكلفة الطب الشخصي ، وتتوافق تقنيتهم ​​مع الاحتفال بجامعة بيردو العملاقة ، الذي أقيم بغرض تقدير التقدم العالمي الذي حققته الجامعة في مجال الصحة كجزء من الذكرى السنوية 150 لتأسيس جامعة بيردو ، وهو واحد من أربعة احتفالات تمت على مدار العام ، والمصممة لعرض بيردو كمركز فكري لحل قضايا ومشاكل العالم الحقيقي .

الهدف من الملصقات الذكية

وقد صنعت “الملصقات الذكية” من السليلوز ، والتي تعد ملائمة حيويًا ومسامية على حد سواء ، ويمكن استخدامها لرصد النشاط البدني وتنبيه مرتديها حول المخاطر الصحية المحتملة في الوقت الفعلي .

ويستطيع المختصين في مجال الصحة استخدام ملصقات بيردو كأجهزة استشعار قابلة للزرع لمراقبة نوم المرضى لأنها تتوافق مع الأعضاء الداخلية دون التسبب في أي ردود فعل سلبية ، كما يستطيع الرياضيين أيضا استخدام هذه التقنية لمراقبة حالتهم الصحية أثناء ممارسة الرياضة والسباحة .

ملصقات منخفضة التكاليف

تم تزيين هذه الملصقات بأشكال متموجة وكذلك جعلها رقيقة ومطاطية كالجلد ، حتي لا يشعر بها مرتديها ، وبما أن الورق يتحلل بسرعة عندما يصبح مبللاً وخاصة لأن جلد الإنسان عرضة لإفراز العرق ، فإن هذه الملصقات مغطاة بجزيئات مقاومة للماء والزيت والغبار والبكتيريا ، ويتكلف إنتاج كل ملصق مبلغ زهيد ، ويمكن صنعه باستخدام تقنيات الطباعة والتصنيع المشابهة لتلك المستخدمة في طباعة الكتب بسرعة عالية .

وقال مارتينيز: “إن التكلفة المنخفضة لهذه الأجهزة القابلة للارتداء وتوافقها مع تقنيات التصنيع واسعة النطاق ستسمح بالانتشار السريع لهذه المجسات الجديدة القابلة للارتداء والتي يمكن التخلص منها ، حيث يمكن استخدامها في مجموعة متنوعة من تطبيقات الرعاية الصحية التي تتطلب أنظمة تشخيصية تستخدم مرة واحدة “.

هذه التقنية حاصلة على براءة اختراع من خلال مكتب بيردو للتسويق التكنولوجي ، والذي مازال مستمرًا في البحث عن شركاء لاختبار تقنيته الجديدة وتسويقها .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *