مواقع تصوير الأفلام الشهيرة في المغرب

في أوائل الستينات ، كان المخرج السينمائي ديفيد لين يستكشف مواقع لتصوير فيلمه القادم لورانس العرب عندما سمع عن مدينة ورزازات ، وكانت هذه المدينة الصحراوية الكبيرة ، التي تقع عند سفح جبال أطلس العالية في جنوب المغرب ، تتمتع بمناظر استثنائية ، وسماء صافية ، وسكان محليون ودودون ، مما يوفر موقعًا مميزًا لتصوير الأفلام التي تتضمن أحداث تاريخية أو مشاهد بالصحراء ، وقد صوّر لين في نهاية المطاف الجزء الأكبر من الفيلم في إسبانيا ، لكن العديد من المشاهد الرئيسية تم تصويرها في الأردن وفي ورزازات ، مثل مشهد مذبحة الجيش العثماني في مدينة طفس .

أشهر الأفلام التي صورت بالمغرب

وعلى مدى السنوات الخمسين الماضية ، تم تصوير عدد لا يحصى من الأفلام والمسلسلات التلفزيونية في المغرب ، وفي مدينة ورزازات على وجه الخصوص ، وتشمل هذه الأعمال على سبيل المثال لا الحصر ؛ الرجل الذي سيكون الملك (1975) ، الإغواء الأخير للمسيح (1988) ، المومياء (1999) ، المصارع (2000) ، بلاك هوك داون (2001) ، الإسكندر (2004) ، بابل (2006 ) ، 13 ساعة  (2016) ، وأجزاء من المسلسل التلفزيوني صراع العروش .

ومنذ عام 1983 ، كانت استوديوهات شركة أفلام أطلس الواقعة على مشارف المدينة هي التي تقوم بإنتاج الأعمال السنيمائية ، وكان فيلم مايكل دوجلاس الكلاسيكي ” جوهرة النيل” هو أول فيلم من إنتاجهم ، وقد صرح أمين تازي ، المدير العام لاستديوهات أطلس وCLA في حديثه لشبكة سي إن إن في عام 2015 إن مدينة ورزازات جيدة بالفعل من ناحية الموقع فالفنادق قريبة والسكان مرحبين ومتعاونين للغاية .

نماذج لمعابد مصرية ورومانية

وبالإضافة للخلفيات الطبيعية الجميلة بالمدينة ، توفر استوديوهات تازي لصانعي الأفلام العشرات من المواقع المزيفة مثل المعابد المصرية المصنوعة من الستايروفوم  والقصور التبتية المصنوعة من الجبس ، كما قامت ناشيونال جيوجرافيك باستخدام أحد هذه المواقع لتصوير المسلسل القصير ” قتل المسيح” ، وقد تم بناء العديد من هذه المواقع في الصحراء بعيداً عن المدينة والاستوديو ، وبعد انتهاء التصوير يقوم الطاقم بجمع معداتهم ومغادرة الموقع ، وتعد المواقع  التي تصور المعابد والأماكن الرومانية الغريبة منطقة جذب للسياح ولهواة السينما من جميع أنحاء العالم .

المغرب أحد أكثر الدول أمنًا

ذكر توني ريفز – كاتب “الدليل العالمي لمواقع الأفلام” – لشبكة سي إن إن ؛ إن المغرب هو أحد الدول المرحبة بصانعي الأفلام ، كما أن العمالة الفنية في المغرب مطلوبة للغاية من بناة ، ورسامون ومهندسي كهرباء .

وعلى الرغم من أن الأفلام الأجنبية تساهم بشكل كبير في اقتصاد ورزازات ، إلا أنه ليس من العدل افتراض أن مواقع تصوير الأفلام المهجورة تلك هي الشيء الوحيد الذي يمكن رؤيته هناك ، فورزازات هي مدينة جميلة ذات موقع تراث عالمي لليونسكو مجاور – وهي قرية آيت بن حدو المحصنة التي ظهرت في حوالي عشرين فيلماً .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *