نصائح لإطعام الأطفال الصغار

يشعر الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سنة إلى ثلاث سنوات بالحرية ، وتزداد لديهم الرغبة فى الاستكشاف طوال الوقت ، وقد يجدوا أن الجلوس لتناول الطعام مضيعة للوقت ، فالطفل فى هذه المرحلة يبحث دوما عن أشياء أكثر إثارة للاهتمام ، فتصبح مهمة إطعامهم صعبة ومجهدة ، وأهم نصيحة للأم هى الحفاظ علي هدوئها.

وينبغى ضرورة التأكد من أن مشكلة التغذية لدي الطفل لا تعود لأسباب صحية ، عن طريق متابعة نشاط الطفل ؛ هل يمرح الطفل ؟ هل يعاني من الحمى؟ هل هناك شيء غير عادي مثل الطفح الجلدي أو احمرار العينين؟ هل يبدو الطفل شاحب؟ هذه أسئلة يجب على الأم أن تسألها عند ملاحظة انخفاض أو فقدان للشهية لدي الطفل .

بينما تحتار الأم فى اختيار ما يجب أن تقدمه من طعام لطفلها ومتى تقدمه ، فإن الطفل هو صاحب القرار ، يختار ما يأكله وقتما يريد و بالكمية التي تناسبه ، وفي هذه المرحلة ؛ يدرك الطفل الفرق بين الجوع والشبع ، فإذا كان جائع أو جائعة فسوف يأكلون ، وإذا لم يكن كذلك فلا داعي للإلحاح عليهم ، فقط ينبغي التأكد من بقاء الطعام في متناول اليد حتى يتمكنوا من مساعدة أنفسهم عندما يشعرون بالجوع .

وينبغى على الأم تقديم كميات صغيرة من الطعام ، فحين ينظر الطفل إلى الطبق يري أن الطعام لن يعطله ، فالكمية الصغيرة لن تستغرق وقت طويل كما هو معتاد ، ومن الأفضل السماح لهم دوما بطلب المزيد من الطعام.

عندما يقوم المرء بمهمة ما أثناء الاستماع إلي موسيقى في الخلفية أو أثناء المشاركة في محادثة مع أشخاص أخرون ، فإنه نادرا ما يلاحظ الوقت المستغرق فى إنجازالمهمة ، يمكن استخدام نفس الحيلة عند إطعام الطفل ؛ من خلال إشراكهم في محادثة ، يمكن التحدث معهم عن الأشياء التي ليس لها علاقة بالأطعمة التي أمامهم ، مثل السؤال عن أصدقائهم أو الحيوانات الأليفة بالمنزل ، أو الحديث عن الطقس ، أي شيء لإلهائهم عن مهمة تناول الطعام.

كما يمكن للأم أن تبتكر بعض الأشكال الفنية من الطعام ، كرسم وجه مبتسم أو حيوانات على الطبق ، فهذا يجعل الطعام مشجع وجذاب ، ويمكن السماح للطفل بحمل الملعقة ووضع كمية صغيرة من الطعام في فمه ، فهذا يعطي الأطفال شعور بالاستقلال ، وسرعان ما سيبدأون في التطلع إلى أوقات الوجبات ليأكلون مثل الكبار.

وينصح بتناول الطعام معا كعائلة ، حتى الكبار قد يزعجهم تناول الطعام بمفردهم في أوقات الوجبات ، لذا يفضل جلوس الطفل على المائدة مع باقي أفراد العائلة ومنحه طبقه الخاص مع القليل من الطعام ، سيكون الأمر فوضوي جدا لكنه سيأكل بعض من الطعام ، و يمكن للأم أيضا السماح لهم بتناول الطعام من طبقها ، أو استخدام حيلة أخرى وهي وضع طعامهم في أطباق العائلة العادية.

وأخيرا يجب الحرص على تناول الطفل كميات مناسبة من الماء ، و السماح لهم بوقت للعب حتى يتمكنوا من إخراج كل هذه الطاقة التي لا تهدأ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *