نصائح لزراعة أشجار التوت الأسود

يعتبر التوت (العليق) وجبة خفيفة رائعة منخفضة السعرات حيث يحتوي الكوب على 62 سعر حراري فقط ، كما أنه منخفض الصوديوم أيضًا ، كما أنه غني بفيتامين سي ومادة البيوفلوفانويد لذلك تعتبر فاكهة التوت واحدة من أفضل مضادات الأكسدة الطبيعية التي تساعد في التخلص من الجذور الحرة الضارة ، وتساعد على وقف تلف الخلايا وبالتالي تساعد في تقليل خطر الإصابة بمرض السرطان .

أهم متطلبات زراعة التوت

يتكاثر التوت الأسود في المناطق التي تحصل على جرعة من الشمس الكاملة كل يوم ، وعلى الرغم من أن التوت يمكن أن يتحمل قدر معتدل من الظل إلا أنه في كثير من الأحيان عندما ينمو في الظل لا ينتج أي ثمار .

كما يحتاج إلى تربة خصبة مع تصريف جيد ، كما يحتاج مزارعي التوت الأسود إلى إثراء التربة بالمحتوى العضوي بين المواسم ، ويشمل هذا المحتوى الأوراق والطحالب ونشارة الخشب ، ويفضل التوت التربة الحامضية قليلًا ، لذلك إذا كنت تخطط زراعة أشجار التوت ، فتأكد أن مستوى الحامضية (PH)فيها يتراوح 6.0 إلى 7.0 درجة .

طريقة زراعة التوت الأسود

يجب زراعة التوت الأسود في وقت مبكر من فصل الربيع ،ونبدأ بتنظيف الجذور ، ثم نقعها لمدة ساعتين في لو من الماء ، ثم نقوم بعمل حفرة كبيرة بما يكفي لوضع كامل الجذر في التربة بشكل مريح ، وضع النبات في الأرض بحيث يدفن الجذر بالكامل ، ولكن تأكد أن نقطة التقاء الجذر مع الجذع موجودة أعلى مستوى سطح الأرض ، ثم قم بقطع نبات العليق إلى ارتفاع ستة بوصات .

وقبل أن تملأ كامل الحفرة بالتربة قم بإضافة الماء ، وبعد الانتهاء من ملء التربة قم بإضافة الماء مرة أخرى ، ويمكن إضافة سماد نيتروجيني سائل ضعيف في وقت الزراعة ، ولكن تأكد أن السماد بعيد عن الجذور بحوالي ثلاث أو أربع بوصات تقريبًا حتى لا تحترق .

رعاية نبات التوت

ينتج نبات التوت أعلى مستوى له عندما يزرع في تربة غنية بالرطوبة ، قم بفرش مهاد على التربة عند قاعدة النبات للمساعدة في الاحتفاظ بالرطوبة داخل التربة ، وقم بإزالة أي أعشاب موجودة عند قاعدة النبات حتى لا تمتص العناصر الغذائية الموجودة في التربة .

ويمكن تسميد أشجار العليق في كلًا من الصيف والربيع بسماد 10-10-10 (النيتروجين-الفسفور-البوتاسيوم ) ، وتجنب استخدام المبيدات الحشرية التي تقتل النحل ، لأن النحل هو الذي سيقوم بتلقيح أشجار التوت .

حصاد التوت البري

سوف تنضج ثمار العليق ويتغير لونها من الأخضر إلى الأحمر بعد حوالي 35 و45 يومًا بعد إزهار الأشجار ، ثم سيتحول لونه إلى الأسود الغامق وعندما يكون التوت ناضج تمامًا وجاهز للأكل سوف يبدأ في التساقط من الأشجار ، فكن مستعد لانتقاء التوت الناضج من الأشجار كل ثلاثة إلى ستة أيام حتى تتوقف الشجرة عن الإنتاج .

وتأكد من أنك تجني الثمار في وقت مبكر من اليوم حتى لا تلتهمه الطيور ، ومع الرعاية الجيدة للنبات يمكن أن توفرلك أشجار التوت ما تحتاجه لمدة 15 إلى 20 سنة مقبلة .

الآفات والأمراض

لسوء الحظ ، غالباً ما يقع التوت الأسود ضحية لمرض مزعج يسمى الذبول الفطري ، ومن أجل الحفاظ على النباتات الخاصة بك في مأمن من الذبول تجنب زراعة التوت في المناطق التي زرعت فيها البطاطا والطماطم والفلفل في السنوات القليلة الماضية .

وتأكد أيضًا من إبعاد أي نباتات برية عن أشجار التوت حتى لا تنقل له أي أمراض ، وأيضًا فإن أشجار التوت عرضة للإصابة بالحشرات مثل الديدان الخيطية والحفا والمن والخنافس ، فتأكد من فحص الأشجار وإزالة أي حشرات موجودة عليها يدويًا ، كما يمكن استخدام زيت النيم المخفف لرش الأشجار لقتل حشرات المن .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *