نصائح لقياس سكر الدم في المنزل بشكل أمن

اختبار نسبة السكر في الدم هو جزء أساسي من إدارة ومراقبة مرض السكري ، حيث أن معرفة مستوى السكر في الدم بسرعة يساعد على تنبيهك عندما ينخفض أو يرتفع مستوى السكري في الدم عن المستوى المستهدف ، وفي بعض الحالات يساعد هذا الاختبار في منع حدوث حالة طارئة .

كما أن تسجيل وتتبع قراءة الجلوكوز في الدم على مدار الوقت يساعد طبيبك في تحديد الغذاء والتمارين المناسبة لك ، وبشكل عام يمكن إجراء اختبار مستوى السكر في الدم في أي وقت وأي مكان باستخدام مقياس السكر المنزلي أو جهاز مراقبة نسبة الجلوكوز ، ويمكنك عمل الاختبار في أقل من دقيقة أو دقيقتين ، وسوف نعرفك عن المزيد عن اختبار عداد الجلوكوز في الدم .

كيف تختبر السكر في دمك

يجب أن تضع روتين ثابت لقياس السكري في الدم سواء كنت ستجري الاختبار عدة مرات أو مرة واحدة في اليوم ، لأن الاختبار الروتيني يساعد في منع العدوى ورصد نتائج حقيقية ومراقبة مستوى السكري بشكل أفضل ، وإليك روتين قياس السكري خطوة بخطوة :

1- اغسل يديك بالماء الدافئ والصابون ، ثم جففها جيدًا بمنشفة نظيفة ، وإذا كنت تستخدم مسحة كحولية ، فتأكد من تجفيف المنطقة تمامًا قبل إجراء الاختبار .

2- قم بتحضير إبرة نظيفة لفتح إصبعك .

3- قم بإزالة شريط اختبار واحد من الزجاجة أو صندوق الشرائط ، وتأكد من إغلاق الزجاجة جيدًا حتى لا تتعرض الأشرطة الأخرى للتلوث أو الرطوبة .

4-تقوم جميع العدادات الحديثة بإدخال الشريط في العداد قبل جمع الدم ، ولكن بعض العدادات القديمة تقوم بوضع الدم على الشريط قبل وضعه في الجهاز ، فتأكد من نوع جهازك ، وقم بوضع الشريط داخل الجهاز .

5-قم بغرز الدبوس النظيف في إصبعك ( بعض آلات قياس سكر الدم تسمح بجمع الدم من مناطق مختلفة من الجسم مثل الذراع ، ولذلك يجب أن تقرأ دليل الاستخدام حتى تتأكد أنك تجمع الدم من المكان الصحيح ) .

6-قم بمسح قطرة الدم الأولى باستخدام منديل نظيف ثم قم بوضع القرة الثانية على شريط الاختبار مع التأكد من وجود كمية دم كافية للقراءة ، واحذر من أن تلمس بشرتك شريط القراءة لأن بقايا الطعام أو الدواء قد تؤثر على نتائج الاختبار .

7-أوقف نزيف إصبعك عن طريق وضع قطعة قطن نظيفة على المنطقة التي تنزف والضغط حتى يتوقف النزيف .

ست نصائح لنجاح اختبار السكر في الدم

1- احتفظ بأدوات القياس معك طوال الوقت
وهذا يشمل العداد وشرائط القياس والمشارط ومسحات الكحول وأي شيء أخر تستخدمه في القياس .

2-تتبع شرائط الاختبار الخاصة بك
وتأكد من عدم انتهائها ، ولا تستخدم شرائط قديمة لأنها قد تؤثر على نتائج الاختبار ، وأيضًا احتفظ بها بعيدًا عن أشعة الشمس والرطوبة ، ومن الأفضل الاحتفاظ بها في درجة البرودة ولكن ليس التجمد .

3-ضع روتين لعدد المرات التي يجب أن تقيس فيها سكر الدم
ضع خطة مع طبيبك لقياس السكر في الدم ، فقد يحدد لك مواعيد للقياس وأنت صائم وقبل أو بعد الوجبات ، وهذا الروتين قد يختلف من شخص لأخر لذلك يجب أن تتناقش مع الطبيب أولًا عن المواعيد التي تناسبك .

4-قم بعمل دفتر يوميات لتسجيل مستوى السكر في كل مرة تقيسه فيها
وهناك أيضًا بعض التطبيقات المتاحة على الهاتف لمساعدتك في تتبع تلك المعلومات ، وهذه المعلومات ستفيد طبيبك في تتبع نسبة السكر في دمك وتشخيص أسباب ارتفاعه .

لا تفترض أن عدادك صحيح
تأتي معظم مقاييس السكر في الدم مع محلول تحكم ليسمح لك بمعرفة مدى دقة نتائج جهازك ، ويجب عليك أن تأخذ عدادك وأنت ذاهب للطبيب ، لتقارن نتائجه مع نتيجة جهاز الطبيب وتتأكد من دقته .

6-اتخذ خطوات لمنع العدوى
يجب أن تتبع نصائح مراكز السيطرة على الأمراض عند قياس سكر الدم لمنع العدوى ومنها ،عدم مشاركة معداتك مع أي شخص أخر ، وتخلص من شريط القياس والمشرط بعد كل استخدام ، وكن حذرًا بحيث لا تمارس أي نشاط حتى يتوقف إصبعك عن النزيف .

نصائح لمنع قرح الإصبع

قد يسبب تكرار وخز الإصبع حدوث قرح فيه ، وإليك بعض الاقتراحات لمنع ذلك :

لا تعيد استخدام المشرط مرة أخرى لأنه يصبح غير حاد ويؤلم إصبعك .

تأكد من وخز إصبعك من الجانب وليس المنتصف لأن ذلك أقل إيلامًا .

لا تضغط على إصبعك بقوة لإخراج الدم ، وبدلًا من ذلك علق يديك وذراعك لأسفل حتى يتجمع الدم ، كما يمكنك زيادة تدفق الدم عن طريق غسل يديك بالماء الدافئ ، وإذا لم تحصل لى كمية الدم المطلوبة فقم بالضغط على يديك في الجزء الأقرب إلى راحة يدك وشق طريقك لأسفل الإصبع حتى تحصل على ما يكفي من الدم .

لا تختبر نفس الإصبع في كل مرة ، ويمكنك تدوين الإصبع الذي استخدمته في دفتر يومياتك في كل مرة حتى لا تكرر وخزه .

إذا أصيب الإصبع بالقرحة بالفعل فتجنب استخدامه مجددًا حتى يشفى تمامًا .

إذا أصيب إصبعك بألم مزمن نتيجة لعمل الاختبار ، فاستشر طبيبك بشأن تغييره ، فبعض الأجهزة تسمح بأخذ عينة من مناطق أخرى في الجسم غير الأصابع .

أشياء أخرى يجب أن تنتبه لها

إن سؤال طبيبك عن مراقبة مستويات الجلوكوز الخاص بك هو جزء مهم من عملية التشخيص ، وتذكر أن العديد من الأشياء يمكن أن تؤثر على نسبة السكر في الدم ، بما في ذلك :

  • ماذا ومتى تناولت الطعام آخر مرة .
  • في أي وقت من اليوم تفحص سكر دمك .
  • مستويات هرمونك .
  • أي عدوى  أو مرض أخر .
  • الأدوية التي تتناولها .
  • وضع في اعتبارك أيضًا “ظاهرة الفجر” ، وهي زيادة في الهرمونات تحدث حوالي الساعة 4:00 صباحًا بالنسبة لمعظم الناس ، فهذا يمكن أن يؤثر أيضا على مستويات الجلوكوز في الدم .

ماذا لو كان مستوى السكر لديك غير طبيعي

تشير الرابطة الأمريكية لمرض السكري إلى أن مستوى السكر في الدم لكل شخص موصى به يختلف ويعتمد على عدة عوامل صحية ، ولكن بشكل عام النطاق المستهدف لمستويات السكر في الدم هو 80 إلى 130 ملليغرام / ديسيلتر (mg / dl) قبل الأكل وأقل من 180 ملغ / ديسيلتر بعد الوجبة .

فإذا كان مستوى السكر لديك غير طبيعي ، فسوف تحتاج إلى وضع خطة مع الطبيب لتحديد السبب ، واستمر في مراقبة مستويات الجلوكوز في الدم ، وإذا ظهرت عليك الأعراض التالية فأخبر طبيبك على الفور :

الدوار .
الصداع النصفي المفاجئ .
تورم  .
فقدان الشعور بالقدمين أو اليدين .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *