نصائح للزراعة تحت الأضواء الصناعية

تعتبر الزراعة تحت الأضواء الخفيفة مثالية للأماكن المغلقة ، وهي تزيد من مستويات نمو النباتات المنزلية المحبة للضوء مثل الفاكهة

كما أنه باستخدام الأضواء يمكنك زراعة العديد من النباتات داخل المنزل ، منها بعض أنواع الفاكهة والخضروات ، وهي أيضًا مثالية لبدء زراعة النباتات من البذور ، لأنها تساعد على نمو شتلات خضراء وممتلئة ، كما يمكن استخدامها في فصل الشتاء لزراعة الأعشاب وخضروات السلطة ، ومن خلال معرفة كيفية استخدام الأضواء الصناعية وخيارات تركيبها يمكنك اختيار نظام إضاءة مثالي للنباتات التي ترغب في زراعتها .

لون الضوء المناسب

يتكون ضوء الشمس من مجموعة كاملة من الألوان وهي ألوان قوس قزح منها الأحمر والأصفر والبنفسجي والأزرق ، وكما تنمو النباتات في الحديقة تحت ضوء الشمس الكامل ، فإنها أيضًا تنمو بشكل جيد تحت المصابيح التي تنتج ضوء كامل لأنها تشبه ضوء الشمس الطبيعي ، وهي ممتازة لكل أنواع الشتلات والنباتات .

مصابيح LED أو فلورسنت

ينتج كلا النوعين ضوء ذو طيف كامل ، ولكن مصابيح الليد تستهلك نصف كمية الكهرباء التي تنتجها الفلورسنت ، وتعيش خمس مرات أكثر من المصابيح العادية ، كما أنها تنتج حرارة أقل وهي خالية من الزئبق ولا تنكسر مثل الزجاج ، كما أن هناك مصابيح ليد تنتج ضوء أزرق إضافي لتحفيز نمو الجذور وتعزيز التمثيل الضوئي للنبات .

كثافة المصابيح المستخدمة

يتم تحديد شدة الضوء الذي يستقبله النبات من خلال سطوع المصباح ومدى قربه من مصدر الضوء ، وتختلف النباتات في حاجتها لشدة الضوء ، فعادة لا تتطلب النباتات التي هي أصلية في الغابات الاستوائية أو الغابات الظليلة الكثير من الضوء مثل النباتات التي تطورت في المناخات الجافة المشمسة ، مثل البحر الأبيض المتوسط ​​أو جنوب المكسيك .

على سبيل المثال فإن نبات البنفسج الأفريقي ينمو بشكل جيد عندما يكون على بعد 10 إلى 12 بوصة من مصدر الضوء ، ويمكن وضع النباتات المورقة مثل اللبلاب على بعد 36 بوصة من المصباح ، ولكن معظم النباتات المزهرة مثل الفاكهة ومعظم الخضروات والحمضيات تتطلب كثافة ضوئية أعلى بكثير لإنتاج الثمار .

مدة تعرض النباتات للضوء الصناعي

بغض النظر عن نوع النبات فإن جميع النباتات تحتاج للظلام ، لأنها تتنفس في الظلام وهو جزء هام من عملية نمو النبات ، وإذا فقد النبات وقت راحته ، فإن ذلك يؤثر على العديد من العمليات البيولوجية التي يقوم بها بما فيها معدل النمو وإنتاج البراعم  .

وعادة فإن النباتات قصيرة العمر ، مثل الأقحوان سوف تزدهر عند تعرضها على الأقل إلى 12 ساعة من الضوء في اليوم ، ولكن يجب أن تمر هذه النباتات عادة بفترة أقصر من الضوء  قبل أن تضع البراعم والزهور .

وتتطلب محاصيل اليوم الطويل من 14 إلى 18 ساعة من الضوء كل يوم ، مثل معظم شتلات الخضروات وأزهار الحدائق .

أما النباتات المحايدة مثل الأشجار المورقة ونبات إبرة الراعي والبنفسج فتحتاج من 8 إلى 12 ساعة كل يوم لتزدهر .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *