نظرة على بعض أدوية وعقاقير التخسيس المنتشرة في الأسواق

هناك العديد من حلول فقدان الوزن المختلفة وهذا يشمل جميع أنواع الحبوب والأدوية والمكملات الغذائية ، ويقال إن هذه الأدوية والمكملات تساعدك على فقدان الوزن أو على الأقل تجعل من السهل إنقاص الوزن جنبا إلى جنب مع بعض الوسائل الأخرى .

تعمل هذه العقاقير على واحدة أو أكثر من هذه الآليات حيث تقوم بتقليل الشهية مما يجعلك تشعر بمزيد من الراحة لتتمكن من تناول سعرات حرارية أقل وتعمل على تقليل امتصاص المواد الغذائية مثل الدهون  مما يجعلك تأخذ عدد أقل من السعرات الحرارية ، بالإضافة إلى أنها تقوم بزيادة حرق الدهون  مما يجعلك تحرق المزيد من السعرات الحرارية .

فيما يلي حبوب إنقاص الوزن والمكملات الـ 12 الأكثر شعبية  والتي استعرضها وفحصها عن طريق الأبحاث .

حبوب مستخلص ثمرة جارسينيا كامبوجيا

إنها فاكهة خضراء صغيرة تحتوي قشرتها على حمض هيدرواكسستريك وهذا هو العنصر النشط في جارسينيا كامبوجيا  والتي يتم تسويقها كحبة النظام الغذائي ، تظهر الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن هذه الحبوب تستطيع تثبيط إنزيم إنتاج الدهون في الجسم وزيادة مستويات السيروتونين ، مما يساعد على تقليل الشهية ، وجدت أبحاث أُجريت في عام 2011 أنها في المتوسط ​​ تسببت في فقدان الوزن بنحو 2 رطل خلال عدة 4 أسابيع ، أما عن الآثار الجانبية لا توجد تقارير عن آثار جانبية خطيرة ، ولكن بعض التقارير عن مشاكل في الجهاز الهضمي .

حبوب الهيدروكسيكت

لقد كان الهيدروكسيكت موجودًا منذ أكثر من عقد من الزمان وهو حاليًا أحد أشهر أدوية إنقاص الوزن في العالم ، يحتوي على العديد من المكونات التي يُزعم أنها تساعد في إنقاص الوزن  بما في ذلك الكافيين ومستخلصات نباتية قليلة ، أظهرت إحدى الدراسات أنها تسببت في فقدان الوزن بمقدار 21 رطلاً أي 9.5 كجم خلال فترة 3 أشهر ، أما عن اﻷﻋراض اﻟﺟﺎﻧﺑﯾﺔ إذا ﮐﻧت ﺣﺳﺎﺳﺎً ﻟﻟﮐﺎﻓﯾﯾن ﻓﻘد ﺗﺗﻌرض ﻟﻟﻘﻟق واﻟرﻋش واﻟﻐﺛﯾﺎن واﻹﺳﮭﺎل .

حبوب الكافيين

الكافيين هو أكثر المواد ذات التأثير النفسي على مستوى العالم ، يوجد بشكل طبيعي في القهوة والشاي الأخضر والشوكولاتة الداكنة ويضاف إلى العديد من الأطعمة والمشروبات المصنعة ، غالباً ما يضاف الكافيين إلى المكملات الغذائية من أجل فقدان الوزن ، أظهرت دراسات قصيرة الأجل أن الكافيين يمكن أن يعزز التمثيل الغذائي بنسبة 11 ٪  ويعمل على زيادة حرق الدهون بنسبة تصل إلى 29 ٪ ، أما عن الآثار الجانبية يُمكن أن تسبب الكميات الكبيرة من الكافيين القلق والأرق والنعاس والتهيج والغثيان والإسهال وأعراض أخرى .

أورليستات

هو دواء يعمل على تخفيف الوزن  عن طريق منع دخول الدهون في الأمعاء مما يجعلك تستهلك سعرات حرارية أقل من الدهون ، وفقا لمراجعة كبيرة من 11 دراسة  يمكن لأورليستات زيادة فقدان الوزن بنسبة 2.7 كجم ، أظهر الدراسات أيضًا أن أورليستات له دور في حدوث انخفاض طفيف في ضغط الدم  وخفض خطر الإصابة بمرض السكري ، يحتوي هذا الدواء على العديد من الآثار الجانبية الهضمية  بما في ذلك البقع الدهنية السائبة  وانتفاخ البطن  وحركات الأمعاء المتكررة التي يصعب السيطرة عليها ، وقد يساهم أيضًا في نقص الفيتامينات التي تذوب في الدهون مثل الفيتامينات A و D و E و K .

كيتونات التوت

كيتون التوت هي مادة موجودة في التوت وهي المسؤولة عن رائحتها المميزة ، وتباع نسخة اصطناعية من كيتونات التوت كمكمل لتخفيف الوزن ، تزيد الكيتونات التوتية من انهيار الدهون وزيادة مستويات هرمون يسمى اديبونيكتين الذي يعتقد أنه يرتبط بفقدان الوزن ، لا توجد دراسة واحدة على الكيتونات التوتية في البشر لكن دراسة واحدة للفئران أظهرت أنها قللت من زيادة الوزن .

مستخلص بذور البن الأخضر

يمكن أن يزيد الكافيين الموجود فيها من حرق الدهون  ويمكن أن يبطئ حمض الكلوروجينيك من انهيار الكربوهيدرات في القناة الهضمية ، أظهرت دراسات إنسانية عديدة أن مستخلص بذور البن الأخضر يمكن أن يساعد الأشخاص على إنقاص الوزن ، وقد يساعد مستخلص حبوب البن الخضراء على خفض مستويات سكر الدم وتقليل ضغط الدم ، أما عن الآثار الجانبية فيمكن أن يسبب نفس الآثار الجانبية للكافيين .

دواء الجلوكومان

يعمل هذا الدواء على امتصاص الماء حيث يمكث الدواء في القناة الهضمية ويعزز الشعور بالامتلاء والشبع مما يساعدك على تناول سعرات حرارية أقل ، أظهرت ثلاث دراسات أجريت على البشر أن هذا الدواء جنبًا إلى جنب مع اتباع نظام غذائي صحي يمكن أن يساعد الناس على فقدان 4 كجم في 5 أسابيع ، أما الآثار الجانبية فيمكن أن يسبب انتفاخ البطن والإسهال .

دواء الميراتريم

هو الدواء الوافد جديد نسبيا على سوق حبوب الحمية ، وهو عبارة عن مزيج من اثنين من المستخلصات النباتية التي قد تغير عملية التمثيل الغذائي للخلايا الدهنية ، يجعل من الصعب على الخلايا الدهنية أن تتكاثر ويعمل أيضًا على تقليل كمية الدهون التي تلتقطها من مجرى الدم  وتساعد على حرق الدهون المخزنة ، بالنسبة للآثار الجانبية فلم يتم الإبلاغ عن أي آثار جانبية تخص هذا الدواء .

مستخلص الشاي الأخضر

مستخلص الشاي الأخضر هو عنصر شائع في العديد من مكملات فقدان الوزن ، وذلك لأن العديد من الدراسات أظهرت أن مضادات الأكسدة الرئيسية في الشاي الأخضر تساعد في حرق الدهون ، أظهرت العديد من الدراسات أن مستخلص الشاي الأخضر يمكن أن يزيد من حرق الدهون ويسبب فقدان الدهون خاصة في منطقة البطن ، أما عن الآثار الجانبية نجد أن مستخلص الشاي الأخضر جيد التحمل بشكل عام على الرغم من أنها تحتوي على بعض الكافيين ، ويمكن أن تسبب أعراض لدى الأشخاص الذين لديهم حساسية للكافيين .

دواء حمض اللينوليك

حمض اللينوليك كان مكمل فقدان الدهون الشعبي لعدة سنوات ، وهي واحدة من الدهون المتحولة الصحية  وتوجد بشكل طبيعي في بعض الأطعمة الحيوانية الدهنية مثل الجبن والزبدة ، قد يقلل الدواء من الشهية  ويعزز عملية الأيض ويحفز تحلل الدهون في الجسم ، تسبب دواء اللينوليك في فقدان الوزن بنحو 1 كيلو في الأسبوع ، يمكن أن يسبب تأثيرات جانبية مختلفة في الجهاز الهضمي  وقد يكون له تأثيرات ضارة على المدى الطويل .

الفورسكولين

هو مستخرج من نبات ينتمي إلى عائلة النعناع ، يُعتقد أنه يحفز حرق الدهون ، أظهرت دراسة واحدة أجريت على 30 من الرجال الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة أن الفورسكولين قام بخفض الدهون في الجسم  في حين لم يكن له تأثير على وزن الجسم .

مستخلص البرتقال المر

هناك نوع من البرتقال يسمى البرتقال المر يحتوي على مركب سينيفرين الذي يرتبط بالإيفيدرين  والذي اعتاد أن يكون مكونًا شائعًا في العديد من تركيبات حبوب فقدان الوزن ، حيث يمكن أن يقلل من الشهية ويعمل على زيادة كبيرة في حرق الدهون ، تم إجراء عدد قليل جدًا من الدراسات على السينيفرين وتبين أنه يسبب فقدًا كبيرًا في الوزن على المدى القصير ، بالنسبة للآثار الجانبية فقد يكون له آثار جانبية خطيرة تتعلق بالقلب .

نصيحة طبية

ضع في اعتبارك أن هذه الأدوية تعمل فقط عندما تقترن مع اتباع نظام غذائي صحي ، فهي غير فعالة من تلقاء نفسها .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *