هذه الجزيرة البرازيلية بها العديد من الأفاعي وغير مسموح بدخول البشر لها

على بعد 25 ميلا قبالة سواحل البرازيل ، هناك جزيرة حيث لا يجرؤ أي شخص دخولها  ، حيث تقول الأسطورة أن الصياد الأخير الذي ضل طريقه قريبًا جدًا من شواطئ هذه الجزيرة وجد بعد أيام من هبوطه في قاربه الخاص ، محاط  ببركة من الدماء .

الجزيرة الغامضة” Ilha da Queimada Grande”

تُعرف الجزيرة الغامضة باسم  Ilha da Queimada Grande ، وهي في واقع الأمر خطرة للغاية حيث أغلقتها دولة البرازيل وأقرت أنه غير قانوني لأي شخص زيارتها أو القرب منها ، يأتي الخطر على الجزيرة على شكل ثعابين ذهبية من نوع lancehead  وهى نوع من أفاعي الحفرة وأحد أكثر الحيات فتكا في العالم .

يمكن أن تنمو رؤوس هذه الثعابين على مدى أقدام طويلة ، ومن المقدر أن هناك ما بين 2000 إلى 4000 ثعبان في الجزيرة ، والتي تعرف باسم جزيرة الثعبان ، و lanceheads سامة جدًا حيث إذا تعرض إنسان للدغه واحدة منها يكون ميتًا في غضون ساعة .

الكنوز الذهبية في الجزيرة 

إن جزيرة سنيك غير مأهولة الآن ، لكن الناس اعتادوا على العيش هناك لفترة قصيرة حتى أواخر عشرينيات القرن العشرين ، عندما كانت الأسر تقتل من قبل الأفاعي التي كانت تنزلق من خلال النوافذ ، أما اليوم فتقوم البحرية بشكل دوري بزيارة الجزيرة لصيانتها وتأكد من أن المغامرين لا يتجولون بالقرب من الجزيرة .

وتدعي أسطورة محلية أخرى أن الثعابين كانت في الأصل موضوعة من قبل القراصنة الذين يسعون لحماية الكنوز المدفونة في الجزيرة .

الحقيقة وراء انتشار الأفاعي في هذه الجزيرة

في الواقع ، وجود الأفاعي هو نتيجة لارتفاع مستويات البحار ، حيث كانت الجزيرة جزءًا من البر الرئيسي في البرازيل ، ولكن عندما ارتفعت مستويات مياه البحر منذ أكثر من 10000 عام ، فصل هذا الجزء من اليابسة وتحول إلى جزيرة .

تطور هذه الفصيلة من الثعابين

تطورت الحيوانات التي تم فصلها معزولة في كيويمادا غراندي بشكل مختلف عن تلك الموجودة في البر الرئيسي على مدى آلاف السنين ، وبما أن الأفاعي في الجزيرة لم يكن لها فرائس سوى الطيور ، فقد تطورت لتصبح سامة جدًا حتى تتمكن من قتل أي طائر على الفور و بما أن الطيور المحلية للجزيرة على درجة من الوعى بخطورة هذه الثعابين ، بحيث لا يمكن القبض عليها من قبل العديد من الحيوانات المفترسة التي تعيش على الجزيرة ، لذلك أصبحت الثعابين تعتمد على الطيور التي تزور الجزيرة للراحة كغذاء .

هل يوجد وفيات

لا توجد إحصائيات عن الوفيات من الرؤوس الذهبية (حيث أن المنطقة الوحيدة التي تقطنها مقطوعة عن العامة) ، ومع ذلك فإن شخصًا تعرض للعض من قبل ، ولكن علاج لدغات هذه الفصيلة غير معروف ولا يزال معدل الوفيات 3 بالمائة فقط .

السم مفيد في علاج بعد الأمراض

يعتقد الباحثون أن سمّ lanceheads قد يكون مفيدًا في مكافحة بعض الأمراض ، فقد أظهرت بعض الدراسات أن السم القاتل للأفاعي لديه القدرة على المساعدة في مكافحة مشاكل القلب ، مما أدى إلى ازدياد الطلب على هذا السم في السوق السوداء ، وبالنسبة لبعض منتهكي القانون ، يكون إغراء المال حافزًا قويًا بما فيه الكفاية ليخاطر بالموت شبه المؤكد على الجزيرة .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *