هل الماء الفوار صحي

يمكننا أن نتفق جميعا على أن الصودا سيئة بالنسبة لنا جميعًا ، إنها مليئة بأطنان من السكر ، كما أنها تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية الفارغة  ويمكن أن تعفن أسنانك ، لذا كبديل أفضل يتحول العديد من الناس إلى استخدام الماء الفوار ، حيث تحتوي على كل كربونات الصودا دون السعرات الحرارية الزائدة والسكر ،  ولكن هل هي صحية مثل شرب المياه العادية .

الماء الفوار مفيد لإنقاص الوزن

الفرق الوحيد بين المياه العادية ونظيرتها الفوارة هو إضافة ثاني أكسيد الكربون ، قال المدرب الشخصي وأخصائي التغذية جيم وايت إن المياه الفوارة تعمل كمرطب كالمياه العادية ، أنها تحتوي على صفرًا من السعرات الحرارية ولا تحتوي على سكر ولا يحتوي على مكونات مضافة باستثناء ثاني أكسيد الكربون ، إذا كنت تشرب مياه فوارة خالية من السعرات الحرارية ، فيمكن أن يساعدك على إنقاص الوزن نظرًا لأنها مصنوعة من مكونات قليلة ولا تحتوي على سعرات حرارية ولا تحتوي على سكر .

مفيد لصحة أسنانك

كان هناك جدل حول ما إذا كان الماء الفوار يمكن أن يضر مينا الأسنان ويؤدي إلى تسوس الأسنان ، في الواقع إن درجة الحموضة في المياه الفوارة والتي يبلغ قدرها أقل من حموضة المياه العادية لا تكفي لتسبب الكثير من تدمير الأسنان .

قال طبيب الأسنان رونالد تي بلوتكا أن الماء الفوار والماء العادي لهما نفس التأثير على المينا ، طبقاً لجمعية طب الأسنان الأمريكية إنه  حمضي بعض الشيء ولكن ليس بدرجة كافية للتسبب في أي ضرر للمينا .

مفيدة لصحتك بشكل عام

على الرغم من أن الماء الفوار يمكن أن يكون مرطبًا مثل الماء ، إلا أنه من الصعب أن تشرب كمية كبيرة منه كما تشرب الماء العادي ، إن العامل الوحيد الذي يمكن أن يؤدي إلى أن تكون المياه الفوارة أقل تروية من الماء العادي هو التأثير الفقاعي للمياه ، والذي قد لا يجعل الماء أكثر صعوبة للشرب فحسب بل يمنح المستهلك شعورًا منتفخًا تمامًا بسبب كربونات السائل ، يجب أن تقوم  بشرب حوالي 64 أوقية من الماء الطبيعي يومياً ، لكنك لن تستطيع شرب الماء الفوار بنفس هذه الكمية .

ولا يزال بإمكانك الاستمتاع بالماء الفوار ، ويمكن أن يساعدك على إنقاص وزنك  ولكن لا ينبغي أن يحل محل الماء الطبيعي الساكن في نظامك الغذائي الأساسي .

عموماً يمكن لفترات قصيرة من الزمن أن تستخدم الماء الفوار كحل بديل للمياه العادية أو ربما تستخدم طوال اليوم بالتناوب مع الماء العادي ، وقال دكتور جيم أن من الممكن أن يؤدي الاستبدال على المدى الطويل للمياه العادية بمياه فوارة  أن يقلل من استهلاك السوائل وبالتالي يقلل من الترطيب ويُسبب الشعور بالانتفاخ الناتج عن استهلاك المشروبات الغازية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *