هل النباتات لها جنس ؟

معظم النباتات تنبت أزهار ثنائية الجنس (التي تحتوي على أجزاء من الذكور والإناث) ، لكن هناك نباتات أخرى مثل “القرع” تنبت أزهارًا منفصلة من الذكور والإناث ، وكما اكتشف علماء البيولوجيا التطورية مؤخرًا ، فإن النباتات التي تحتوي على أزهار من الذكور والإناث تنتج المزيد من البذور .

النباتات تشبه الحيوانات

فكرة “الذكور” و “الإناث” في النباتات هي غامضة بعض الشيء لكثير من الناس ، وهناك العديد من الاختلافات حول هذا الموضوع في جميع الفصائل النباتية ، فنجد أنه في النباتات كما هو الحال في معظم الحيوانات ، ترتبط الأجزاء الذكرية بإنتاج الحيوانات المنوية ، وترتبط الأجزاء الأنثوية بإنتاج البويضات وهكذا ، في كاسيات البذور (النباتات المزهرة) وعقاقير البذور (النباتات التي تحتوي على “بذور عارية”) ، يقوم البنيان الذكوري بإنتاج لقاح (يحتوي على حيوانات منوية) ، ويحتوي البنيان الأنثوي على واحد أو أكثر من المبايض (التي تحتوي على البويضات) سوف نتخطى النباتات المولدة للأبواغ ، مثل” ferns” و “liverworts” ، لأن دورات حياتها أكثر تعقيدًا ، ولكنها أيضًا تحتوي على أعضاء الذكور والإناث .

أنواع مؤنثة ومذكرة (ثنائية المسكن)

بعض النباتات في الواقع ذكور فقط أو إناث فقط مثل الجنكة والكيوي والصفصاف كلها لديهم أعضاء تصنع حبوب اللقاح أو البذور فقط ، ومن الناحية النباتية ، تُعرف هذه النباتات باسم نباتات ثنائية الإحيائية ، وتضمن استراتيجيتها وجود( التهجين الجيني) ، ومن المثير للاهتمام أن العديد من أشجار الشوارع هي ثنائية الجنس ، ولتجنب فوضى الزهور والفاكهة ، غالبًا ما كانت تُزرع الأشجار الذكور فقط ، لسوء الحظ ، ثبت أن هذا قد يكون نوعًا ما من الفشل في التخطيط الحضري ، حيث تفاقمت حساسية حبوب اللقاح في بعض الأماكن ، وذلك بفضل الكثافة العالية للأشجار الذكور التي تنتج حبوب اللقاح .

معظم النباتات مخنثة

ومع ذلك، فإن معظم النباتات هي مخنثة ، وهذا يعني أن هذه الأنواع لديهم أعضاء ذكورية وأنثوية على حد سواء ، فالنباتات المزهرة ، يمكن أن تتحمل كلا من العضو المذكر والعضو المؤنث معا في زهرة ثنائية ، أو يمكن للزهور أن تكون ذكرًا فقط (مذكرة) أو أنثى فقط (مجردة) ولكن كلا النوعين ينشأ داخل نبات واحد ، العديد من الزهور الأكثر شهرة ، مثل الورود والزنابق وزهور التوليب ، هي ثنائي الجنس بحيث تتواجد الأعضاء الأنثوية محاطة بالأسدية الذكورية داخل نفس الزهرة ، وهناك نباتات أحادية أخرى ، مثل الاسكواش والذرة والبيرش ، وهذا يعني أن بعض الأزهار ذكور وبعضها إناث ولكن نفس النوعين يمكن أن يتشكلا داخل نبات واحد  .

المراجع:

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *