هل مصابيح الفلورسنت ضارة بالصحة ؟

هل يمكن أن يؤثر ضوء الفلورسنت على صحتك ؟ وجدت دراسة تم إجراها عام 2009 في جامعة ترينت الكندية أن الأشعة فوق البنفسجية التي تصدر عن أضواء الفلورسنت يمكن أن سبب إجهاد العين والصداع النصفي والدوخة ، ويمكن تقليل هذه الآثار عن طريق وضع أضواء الفلورسنت على مسافة 1 إلى 2 قدم على الأقل .

وعادة ما تستخدم مصابيح الفلورسنت وخاصة المصابيح الفلورية المتضامة (CFLs) في المكاتب والمنازل ،وهيمصدر فعال للطاقة الضوئية ، كما أنها تستمر بمعدل عشر مرات أكثر من مصادر الإضاءة الأخرى وتستخدم ربع الطاقة التي تحتاجها المصابيح المتوهجة .

ومع ذلك فقد يكون لها تأثيرات سلبية على الصحة مثل اضطراب نمط النوم والصداع النصفي وحتى السرطان .

ما هي حساسية ضوء الفلورسنت ؟

تسمى حساسية الضوء بعدم تحمل الضوء ، وهي تسبب عدم الراحة والحاجة إلى إغلاق العينين ، ويمكن أن تؤدي إلى صداع نصفي عند الجلوس في ضوء متوهج .

أعراض حساسية ضوء الفلورسنت

تتطور أعراض حساسية أضواء الفلورسنت الجسد بحيث تظهر بعد بضع دقائق من التعرض للضوء، وقدتتأخر في الظهور ومنها :

  • إجهاد العين
  • العصبية
  • التهاب العينين والشعور بالألم
  • عدم وضوح الرؤية أو ضعفها
  • صعوبة التركيز
  • الدوخة
  • الدوار
  • الغثيان
  • ضيق التنفس
  • الخمول
  • القلق
  • صعوبة القراءة
  • اضطرابات النوم

أهم الأضرار الصحية لضوء الفلورسنت

تسبب أضواء الفلورسنت مشاكل في العينين وتظهر في صورة إجهاد العين والالتهاب والتحديق المفرط ، ويرجح بعض الأطباء أن تلف الشبكية وقصر النظر أو الاستجماتيزم قد يكون ناتج عن التعرض لسطوع ضوء الفلورسنت ، حيث أنها تثير الجهاز العصبي المركزي وتؤدي إلى الإجهاد البصري .

الصداع والصداع النصفي

معظم الناس الذينيعانون من نوبات الصداع تكون ناتجة عن التعرض لضوء الفلورسنت ، حيث تزيد احتمالات إصابة الأشخاص الذين يتعرضون لهذه الإضاءة لفترة طويلة بالصداع ، أكثر من الأشخاص الذين يتواجدون أكثر في الإضاءة الطبيعية .

تعطيل نمط النوم

تعمل أضواء الفلورسنت على تعطيل العمليات الفسيولوجية في الدماغ وتحد من إنتاج الميلاتونين وهو الهرمون الذي يعزز النوم واليقظة في الجسم ، لذلك فإن ضوء الفلورسنت يعطل الإيقاع اليومي للجسم .

خصائص أضواء الفلورسنت التي تسبب الحساسية للضوء

إن السبب في إجهاد العين الذي يحدث بسبب مصابيح الفلورسنت هو الضوء الأزرق المنبعث منها ، حيث يتم امتصاصه بسهولة من قبل الدماغ بالرغم من أنه لا يرى بالعين المجردة .

نصائح لتخفف حساسية الضوء

استخدم نظارات ملونة للحد من آثار الضوء الأزرق .

تحدث إلى صاحب عملك بشأن تقليل حجم الإضاءة الفلورسنت في مكان العمل .

استخدم الضوء الطبيعي قدر الإمكان ، فهو بديل صحي لأضواء الفلورسنت ، وحاول أن تقلل من الإضاءة الداخلية أو استخدم إضاءة ذات ألوان دافئة .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *