هل يحتاج الطفل القصير حقن هرمون النمو

من الصعب ألا نشعر بالقلق عندما نجد أن طول طفلنا أقصر بكثير من الأطفال الآخرين في نفس عمره ، لكن في حالات نادرة قد يكون قصر قامة الطفل مدعاة للقلق ، وخاصة إذا كان نمو الطفل يتباطأ فجأة دون سبب واضح ، أو يبدو أن توقف تمامًا عن النمو ، أو بمعنى أخر فإن الطفل كان ينمو بمعدل ثابت لكن نموه توقف فجأة .

على سبيل المثال ، إذا كان 95% من الأطفال في نفس عمره أطول منه فهذا في حد ذاته لا يشكل مشكلة (في الجزء الخامس من منحنى الطول) ، ومع ذلك إذا كان الطفل يتخلف عن أقرانه في النمو بشكل مستمر (في الجزء الأول من المنحنى) فقد يكون لديه اضطراب وراثي أو نقص نشاط في الغدة الدرقية أو حالة طبية تؤثر على نموه .

وأيضًا فإن الأطفال الذين يتخلفون عن النمو من حيث الطول عادة ما يكون لديهم قصر قامة مجهول السبب ، ونظرًا لأن هذه المشكلة ليست صحية فلا يوجد الكثير الذي يمكن عمله في تلك الحالة ، لكن في كثير من الحالات يختار الآباء العلاج الهرموني لتحفيز نمو الأطفال الذين يعانون من نقص هرموني أو مشاكل صحية تمنع نموهم الطبيعي .

هرمونات النمو 101

الهرمونات هي مواد كيميائية ينتجها الجسم  ، وفي الغالب تنتجها الغدد الصماء والغدد النخامية ، والغدد النخامية هي المسئولة عن إنتاج الهرمونات التي تعزز نمو أنسجة الجسم .

ويعتبر هرمون النمو GH والمعروف أيضًا باسم السوماتوتروبين هو أحد هذه الهرمونات ، فهو يحفز النمو من خلال زيادة تركيز الجلوكوز والأحماض الدهنية الحرة وبروتين IGF-1 الأساسي لنمو الطفل ، وهذا يسمح للخلايا بالتجدد وبناء العظام والعضلات والأنسجة الحيوية الأخرى .

أما الهرمونات الأخرى التي تنتجها الغدد النخامية وتساهم في النمو الطبيعي تشمل هرمون منشط للغدة الدرقية وهرمون قشر الكظر وهرمون منشط للجريب .

وفي عام 2003م وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على استخدام هرمون النمو للأطفال الموجودين في الجزء السفلي من منحنى الطول لفئتهم العمرية أو الذين توقفوا عن النمو بسبب أمراض الكلى أو متلازمة برادر ويلي أو اضطرابات طبية أخرى .

هل العلاج الهرموني مناسب لطفلك

إذا كنت تفكر في إعطاء هرمون النمو لطفلك فيجب أن تراعي عدة أمور أولًا :

العلاج الهرموني طويل الأجل

يتم إعطاء العلاج الهرموني يوميًا عن طريق الحقن ، بالرغم من أن بعض الحالات قد تحتاج حقن ثلاثة مرات في الأسبوع تقريبًا ، ويمكن أن يتم وصف هذا العلاج لعدة سنوات مادام هناك احتمال لنمو الطفل ، وقد يحتاج الطفل لتلقي هرمونات أخرى للحفاظ على توازن الهرمونات لديه .

يمكن أن يكون العلاج مرتفع الثمن

يمكن أن تتراوح تكلفة العلاج الهرموني للطفل بين 10 آلاف إلى 40 ألف دولار سنويًا ، وهذه التكلفة تعتبر مرتفعة جدًا .

لن يجعل العلاج طفلك بطلًا في كرة السلة

إذا كنت تهتم بإعطاء علاج هرموني لطفلك ، فيجب أن تناقش مع الطبيب التوقعات بمدى الطول الذي سيكتسبه الطفل بعد العلاج ، فيمكن أن يضيف بين 1 إلى 3 بوصات إلى طول الطفل عندما يقترب من مرحلة البلوغ .

من المهم أيضًا أن تفكر جيدًا قبل اتخاذ تلك الخطوة ، فإذا كان طفلك يتمتع بصحة جيدة ، فقد لا يكون هناك داعي للعلاج ، لكن من المهم التركيز على تعزيزه تقديره لذاته ، فالعلاج الهرموني قد يجعل الطفل أطول قليلًا ، لكنه قد يظل أيضًا أقصر من المتوقع .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *