هل يساعد كريم البواسير على شد الوجه والقضاء على التجاعيد

ربما تكون قد سمعت مؤخرًا عن الاستخدام المذهل لكريمات البواسير في شد تجاعيد الوجه ، فقد أصبح الحديث عنها شائع على شبكة الإنترنت ، ولكن هل هناك أي أساس علمي لهذا الاستخدام وهل هي فعالة حقًا ، هذا ما سنتعرف عليه خلال السطور التالية .

هل هناك أساس علمي لهذا الاستخدام

إليك النظرية وراء هذا الاستخدام : إن كريمات البواسير مثل Hemorrhoid كريم أو بريزينتيشن إتش تعمل عن طريق تقليص الأوعية الدموية وشد الجلد ، ولذلك فإنه من المنطقي أن تعمل على شد الجلد الموجود في جميع أجزاء الجسم ، وهذا الأمر صحيح بالنسبة للكريمات التي تحتوي على عنصر مشتق من الخميرة الحية يسمى LYCD ، وبالرغم من ذلك فإنه لا توجد دراسات سريرية حول إذا ما كان LYCD يقلل بالفعل من ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة في الوجه أم لا ، ولكن ثبت أنه يعزز من التئام الجروح والحروق بفاعلية .

ومع ذلك فإن منظمة الغذاء والدواء الأمريكية قد حظرت استخدام LYCD في كريمات البواسير منذ فترة لعدم وجود دراسات افية تدعم مدى سلامتها وفاعليتها في علاج البواسير، ولذلك فإن معظم كريمات علاج  البواسير الحالية لا تحتوي على هذه المادة .

أما معظم الكريمات الحالية فتحتوي على مادة فينيليفرين أو الهيدروكورتيزون ، ومادة فينيليفرين مضيقة للأوعية الدموية والتي تعمل على تقليص الأوعية الدموية ، ويعتقد بعض أطباء الأمراض الجلدية أن هذه المادة تساعد في تقليل الانتفاخ حول العيون المجهدة ومن ناحية أخرى فإن مادة هيدروكورتيزون هي الستيرويد الذي يساعد في تخفيف الحكة والالتهابات المرتبطة بالبواسير .

ولذلك إذا كنت ترغب في استخدام هذه الكريمات لشد الوجه وتقليل التجاعيد فيجب أن تبحث عن كريم يحتوي على المركب القديم LYCD والذي يعرف أيضًا باسم  Bio-Dyne مثل كريم بريزينتيش إتش بالتركيبة القديمة.

كيف نستخدمها لعلاج التجاعيد

يمكنك أن تحصل على الكريم الذي يحتوي على Bio-Dyne من خلال البحث عبر الإنترنت عن النسخة الكندية من كريم بريزينتيشن إتش لأنها تحتوي على التركيبة القديمة ، ويمكنك استخدامها بصرف النظر عن علامتها التجارية ، ولكن قبل أن تضعه على وجهك يجب أن تجري اختبار بسيط للحساسية من خلال وضع كمية من الكريم على أي منطقة في ذراعك وانتظر حوالي 20 إلى 30 دقيقة فإذا حدث لك تهيج أو احمرار في الجلد أو إحساس بالحكة فأنت تعاني من حساسية ضد هذا المكون .

أما إذا لم يظهر عليك أي رد فعل تحسسي ، فقم بغسل وجهك بلطف ثم ضع كمية صغيرة من الكريم على تجاعيد الوجه ووزعها بلطف باستخدام إصبعك ، وتجنب أن تلامس عينيك ، ويفضل أن تفعل ذلك في الليل قبل الذهاب للنوم ، ويمكنك أيضًا تطبيقه على وجهك في النهار ولكنه قد يجعل وجهك لامعًا ودهنيًا .

وكما هو الحال مع معظم كريمات فإنك سوف تحتاج لاستخدامها بشكل منتظم لعدة أسابيع أو حتى أشهر لترى نتائج جيدة .

الآثار الجانبية المحتملة

تعتمد الآثار الجانبية للكريم على نوع الكريم الذي تستخدمه وتركيبه فالصيغة الحالة التي تحتوي على الفينيليفرين قد تعالج الانتفاخ الموجود حول العينين وتجعلهما أفضل ، ولكن الاستخدام المطول لهذا الكريم في تلك المنطقة قد تجعل الجلد حول العينين أنحف وأكثر هشاشة وقد تسبب أحمرار أو تورم مع الوقت .

أما كريمات البواسير التي تحتوي على الهيدروكورتيزون فهي تجعل بعض مشاكل الوجه تصبح أسوأ مثل حب الشباب والقوباء الوردية .

وتحذر مايو كلينيك من أن الهيدروكورتيزون يمكن أن تسبب ترقق الجلد فتصبح الكدمات أكثر تأثيرًا وخاصة في الوجه ، وبالرغم من أن حدوث آثار جانبية أخرى الهيدروكورتيزون نادر إلا أنه في حالات قليلة قد يتسرب إلى مجرى الدم ويؤثر على الغدد الكظرية المسئولة عن استجابة الجسم للإجهاد

أما بالنسبة لمركب LYCD فإنه لا توجد حتى الآن أبحاث عن وجود أي آثار جانبية سلبية لها .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *