هل يمكنك تناول الشوكولاتة وأنت تعاني من ارتجاع المريء

يُسمى الارتجاع الحمضي أيضاً الارتجاع المعدي المريئي ، هو عبارة عن تدفق الأحماض وعودتها إلى المريء الذي يربط حنجرتك إلى معدتك ،  يُمكن إلى هذه الأحماض أن تؤذي المريء أو تُسبب حرقة غير محببة في المعدة .

وقد وجد أن 20% من سكان الولايات المتحدة لديهم ارتجاع في الأحماض ، إذا حدث الارتجاع مرتين أو أكثر في الأسبوع  قد يكون لديك مرض الارتجاع المعدي المريئي ، وإذا تركت هذا الارتجاع دون علاج  يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات صحية خطيرة .

يحدث ارتداد الحمض العرضي عادة بسبب الأطعمة التي يتناولها الناس ، إذا كنت تبحث عبر الإنترنت فمن المحتمل أن تأتي بالعديد من الأنظمة الغذائية المصممة لمساعدة الأشخاص المصابين بالارتجاع الحمضي ،  العديد من هذه الأنظمة تُظهر قائمة الأطعمة التي عليك أن تتجنبها لأنها يُمكن أن تجعل أعراض ارتجاع المريء أسوأ ، الشوكولاتة هي واحدة من الأطعمة الأكثر شيوعًا في القائمة التي تُسبب ارتجاع المريء .

ما هي أراء الدراسات والأبحاث حول علاقة الشوكولاتة بارتجاع المريء

الباحثون لديهم ردود مختلطة بخصوص هذه القضية ، تقول الدكتورة لورين جيرسون من جامعة ستانفورد أن الأشخاص الذين يعانون من ارتداد الحمض يمكن أن يأكلوا الشوكولاتة دون آثار سيئة ، وتقول إن القهوة والأطعمة الغنية بالتوابل يجب ألا تكونا خارج الحدود أيضًا ، كما تقول أيضًا إن هناك نقصًا في الأدلة التي تثبت حقًا أن الشوكولاتة من الأطعمة التي تزيد من أعراض ارتجاع المريء .

تركز مُعظم الدراسات في هذا المجال إما على تأثير الغذاء على ضغط العضلة العاصرة أو زيادة حموضتها في المعدة ، وليس إذا كان تجنب الطعام يساعد في ظهور الأعراض أو لا .

تشير بعض الدراسات إلى أن الشوكولاتة الداكنة قد تقلل من المواد الكيميائية التي يطلقها جسمك نتيجة للإجهاد ، يقول بعض الناس أن الإجهاد يزيد من إنتاج حمض المعدة ، لكن الباحثين ليس لديهم دليل على ذلك .

المخاطر والتحذيرات

مسحوق الكاكاو الموجود في الشوكولاتة هو حامضي وقد يتسبب في زيادة الأعراض المصاحبة لارتجاع المريء ، الكاكاو يمكن أن يسبب راحة في العضلة العاصرة المريئية ، وعندما ترتاح هذه العضلات يمكن أن ترتفع محتويات المعدة وبالتالي يُسبب حرقان في المريء .

الشوكولاتة تحتوي أيضاً على الكافيين والثيوبرومين ، والتي يمكن أن تزيد من أعراض الارتجاع ، كما يوجد أيضاً بعض الأشياء الأخرى التي قد تساعد على استرخاء العضلة العاصرة المريئية وحدوث حرقان بالمعدة مثل الحمضيات والبصل والطماطم والقهوة والكحول والتدخين .

خيارات العلاج المتعددة لمنع ارتداد الحمض

الحالات الخفيفة من ارتجاع الحمض قد تستجيب بشكل جيد للأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية ، مضادات الحموضة مثل Tums يمكن أن تساعد في تخفيف الأعراض على المعدة وتوفير الإغاثة السريعة ، كما يمكن لأدوية أخرى مثل السيميتيدين أن تقلل كمية الحامض التي تنتجها معدتك ، تعمل مثبطات الأحماض مثل أوميبرازول على تقليل أحماض المعدة ، كما يمكنهم أيضًا المساعدة في شفاء المريء .

إذا لم تعمل تغييرات نمط الحياة والأدوية التي لا تتطلب وصفة طبية من أجلك ، فعليك تحديد موعد مع طبيبك ، حيث يمكن أن يصف لك أدوية أقوى ويتيح لك معرفة ما إذا كان بإمكانك تناول هذه الأدوية معًا ، قد يقترح طبيبك دواء يقوي المريء مثل Baclofen ،  هذا الدواء له آثار جانبية كبيرة  بما في ذلك التعب والارتباك ، ومع ذلك قد يساعد على تقليل أعراض ارتجاع المريء .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *