يمكن للبالغين حتى سن 45 الحصول الآن على لقاح “HPV”

يمكن الآن تطعيم البالغين حتى سن 45 عامًا ضد فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) ، مما يقلل من فرص الإصابة بالسرطان العنقي وغيره من أنواع السرطان .

إعلان إدارة الغذاء والدواء (FDA)

أعلنت إدارة الغذاء والدواء (FDA) يوم الجمعة أن لقاح جارداسيل 9 ، الذي يعمل ضد تسعة أنواع مختلفة من فيروس الورم الحليمي البشري ، تمت الموافقة عليه  لكل من الرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 27 و 45 عامًا  وما بين 9 و 26 سنة ، وأوصت لإعطائها لجميع الأطفال في سن 11 أو 12 .

تصريح الدكتور بيتر ماركس

وقال الدكتور بيتر ماركس ، مدير مركز تقييم وبحوث البيولوجيا في هيئة الغذاء والدواء الأمريكية في بيان أن هذا اللقاح يمثل فرصة مهمة للمساعدة في الوقاية من العديد من الأمراض والسرطانات المرتبطة بفيروس الورم الحليمي البشري ، ” وصرحت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها “بأن التلقيح ضد فيروس الورم الحليمي لديه القدرة على منع أكثر من 90٪ من هذه السرطانات”  بما في ذلك سرطان عنق الرحم ، الفم ، أمراض القولون والمستقيم وأن هذا اللقاح عمل على إنقاذ 31200 حالة كل عام .

توسيع نطاق العمر بعد اختبار اللقاح

اختارت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) توسيع نطاق العمر بعد الاختبار الأول للقاح فيروس الورم الحليمي البشري ، الذي تمت الموافقة عليه في عام 2006 ، فأكثر من 3000 امرأة تتراوح أعمارهن بين 27 و 45 عامًا ، وعلى مدار أكثر من 3 أعوام و نصف من المتابعة ، أثبت اللقاح فعاليته بنسبة 88٪ في الوقاية من عدوى فيروس الورم الحليمي البشري الدائم ، وسرطان عنق الرحم المرتبط بالفيروس .

متابعة إضافية للمشاركين في التجربة

كما قامت إدارة الغذاء والدواء بمتابعة إضافية طويلة الأمد مع المشاركين فى تلك الدراسة ، وأجرت دراسة أصغر على الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 27 و 45 سنة ، كما اختبرت سلامة جارداسيل 9 على حوالي 13000 رجل وامرأة ، وتنضم هذه النتائج إلى مجموعة كبيرة من الأدلة التي تثبت أن اللقاح يمنع السرطان والالتهابات لدى الأشخاص الذين يبلغون 26 سنة أو أقل من ذلك .

خطورة الفيروس على سكان الولايات المتحدة

إن فيروس الورم الحليمي البشري ، شائع بشكل لا يصدق في الولايات المتحدة ، ومن بداية عام 2004 أثر على أكثر من 40 ٪ من البالغين فيها ، و كان السبب فى الغالبية العظمى من حالات سرطان عنق الرحم في الولايات المتحدة ، مما أسفر عن مقتل ما يقدر ب 4000 امرأة كل عام ، وفقا ل  CDC .

نجاح يقابله فشل

مع ارتفاع معدلات التطعيم ضد فيروس الورم الحليمي البشري ، تظهر بيانات مراكز السيطرة على الأمراض أن معدلات سرطان عنق الرحم انخفضت بنسبة 1.6٪ كل عام بين عامي 1999 و 2015 ، ولكن في الوقت نفسه ، ارتفعت معدلات الإصابة بالفيروسات الفموية والشرجية والفرجية المرتبطة بفيروس الورم الحليمي البشري بشكل كبير في الآونة الأخيرة بالولايات المتحدة ، ولكن من الممكن أن يكون بسبب الممارسات الخارجة التي يقوم بها سكانها .

ومع وجود موافقات موسعة لـ Gardasil 9 ، يمكن اكتشاف مجموعة متطورة جديدة من هذه اللقاحات لمواجهة مثل هذه الظروف .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *