٦ طرق مختلفة تستخدمها الملكة إليزابيث في إرسال رسائل خفية

سنتعرف في هذا المقال على طرق غير مباشرة يفهمها فريق العمل الخاص بها فقط ، وتستخدمها الملكة إليزابيث لإرسال رسائل خاصة دون أن يشعر بها أحد .

– نقل حقيبة اليد الخاصة بها إلى اليد الأخرى :
من خلال تفحص عدد من صور الملكة إليزابيث ستلاحظ عادة واحدة معتادة لها ، وهو وضع حقيبة يدها على ذراعها الأيسر أما إذا كانت تحوّل حقيبتها إلى جهة أخرى أثناء محادثة ما ، فذلك ليس لأنها متعبة ، ولكن لأنها تريد إنهاء المحادثة ويأتي أحد موظفيها ليقاطع حديثها بطريقة لطيفة ويقول ( سيدتي ، إن رئيس أساقفة كانتربيري يود أن يلتقي بك ) .

– وضع حقيبتها اليدوية على المنضدة :
ترتبط الملكة إليزابيث بحقيبة يدها ولكن الملوك لا يضعون حقائبهم على ظهور كراسيهم أو يضعونها على الأرض مثلما نحن نفعل .

بل يوجد مكان مخصص أسفل الطاولات لتضع الملكة حقيبتها لذا فهي لا تحتاج أبدًا إلى التخلي عنها أو تركها في أي مكان حتى في حفلات العشاء الرسمية .

لذا يرجى الانتباه إلى مكان وضع حقيبة الملكة فإذا قامت بنقلها من الخطاف الموجود أسفل الطاولة ووضعتها على الطاولة ، فهذا مؤشر على رغبتها في إنهاء الوجبة خلال الدقائق الخمس القادمة .

– وضع حقيبتها على الأرض :
عندما تضع الملكة إليزابيث حقيبتها على الأرض فذلك يعني أنها لا تستمتع بالمحادثة الشخصية مع ذلك الشخص ، وتود لو يأتي أحد يقاطعهما وينقذها من تلك المحادثة الغير مرغوب فيها .

– لف خاتم زفافها :
نادرًا ما قد تجد الملكة إليزابيث لا ترتدي قفازات ، ولكن إذا وجدتها بدون قفازات فيجب عليك أن تعطي اهتمامًا وتركيزًا لحركة يداها ويقول المؤرخ الملكي هوجو فيكرز لصحيفة ديلي اكسبرس إنه عندما تقوم بلف خاتم زواجها ، فليس ذلك لكونه ضيق أو ما شبه بل إنها علامة على أنها تريد إنهاء المحادثة لذا إذا قام الموظفون بتحديد الإشارة ، فسوف يتقدمون لمساعدتها على إنهاء المحادثة كما تريد .

– الضغط على زر سري :
قد نضطر نحن لاستقبال ضيوف والمكوث معهم أطول من الوقت اللازم ، ولكن يختلف الأمر تمامًا بالنسبة للملكة إليزابيث حيث عندما تكون مقابلة رسمية خاصة في قصر باكنجهام ، وتود أن تنهي تلك المقابلة فتقوم بالضغط على زر سري فيدخل الحراس الخاصين بها لإنهاء المقابلة وإخراج الضيف .

– اختيار ملابسها :
لاحظ بعض المراقبين لسلوكيات الملكة إليزابيث أنها تستخدم ملابسها في التعبير عن وجهاتها السياسية وآرائها المختلفة ، فمثلًا بعد انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي في عام 2017 م ، لاحظ البعض ارتداء الملكة إليزابيث قبعة تحتوي على ألوان تشبه تلك الموجودة في علم الاتحاد الأوروبي ، وهو الأمر الذي كان يثير الريبة لدى الكثيرون بل لاحظ آخرون عند زيارة ترامب لها كانت ترتدي بروش قد منحه لها الرئيس أوباما كهدية لها ، مما يرجح البعض أنها تريد أن ترسل رسالة معينة للرئيس ترامب .

 

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *