‏٧ عجائب طبيعية في الهند‏

جزر طافية وووديان صخور رخامية وشاطئ متلاشٍ وبحيرة تكونت بفعل نيزك ، يبدو الأمر ساحرًا أليس كذلك؟ لست بحاجة لأن تجوب العالم لترى هذه الأشياء فهي متواجدة في الهند ، إذا رغبت في مشاهدة شيء عظيم ومشوق فليس هناك شيء يضاهي روعة وجمال العجائب الطبيعية الموجودة في الهند.

١- وديان الصخور الرخامية المتلألئة في ماديا براديش:
يضيق نهر نارمادا في چابالبور حتى يصل لعرض ١٠ أمتار قبل أن ينحت في جبال من الرخام الأبيض ، وقد خلقت تلك الظاهرة الطبيعية واديًا رائعًا يبلغ طوله ٣ كم يتلألأ خلال النهار ويعطي منظرًا فاتنًا خلال الليل ، يمكنك أن تذهب في جولة على قارب لتستمتع بجماله.

٢- الجزر الطافية في بحيرة لوكتاك في مانيبور:
تحتوي مانيبور على أكبر بحيرة عذبة في شمال شرق الهند وهي بحيرة لوكتاك ، وتحتوي تلك البحيرة الرائعة على جزر دائرية طافية وهي الوحيدة من نوعها في العالم بأسره ، وتغطي تلك الكتل اللامتجانسة والمكونة من التربة والنباتات والمواد العضوية مساحة ٣٠٠ متر مربع ، وهناك ستجد أنواعًا هائلة من الطيور والنباتات والحيوانات مثل الأصلة الهندية.

٣- التل المغناطيسي متحدي الجاذبية في ليه:
يعد التل المغناطيسي أو تل الجاذبية أكثر المناطق غموضًا وسحرًا في الهند ، فقط اركن سيارتك في المكان المخصص في الطريق الصاعد لأعلى التل ثم اطفئ المحرك ودع السيارة تقف بلا حركة ، ستجد أن السيارة تبدأ في التحرك لأعلى التل ببطء من تلقاء نفسها.

٤- أضواء آليا الشبحية الغامضة في بنغال:
إذا كنت تشتهي الأشياء التي عجز العقل عن تفسيرها فإن أضواء آليا ستحفز مخيلتك ، في مستنقعات البنغال يمكنك أن ترى أضواء ملونة تومض بعيدًا ، لا تحاول أن تقترب منها حيث يُعرف عنها أنها تقوم بإغراق من يقترب ، ويعزي العلماء هذه الظاهرة إلى تأين الميثان أو عيوب چيولوچية ، إلا أن السكان المحليين يعتقدون أنها أرواح الصيادين الذين ماتوا في المستنقعات.

٥- الصحاري الرملية المتلألئة في كوتش- جوچارات:
وهي أشبه بسجادة بيضاء متلألئة تمتد في الأفق حولك من كل الجوانب وتعرف ب”ران كوتش” وهي أكبر صحراء من هذا النوع ، وهي عبارة عن مستنقع مالح تحتشد فيه طيور الفلامنجو خلال موسم التزاوج ، وهي على بعد ١٠ كم من البحر العربي وتُغمر بماء البحر خلال شهور الرياح الموسمية ، ثم عندما تنحسر الماء تترك خلفها بللورات بيضاء من الملح الخام.

٦- بحيرة لونر النيزكية في ماهاراشترا:
وهي أحدث بحيرة من هذا النوع والأكثر احتفاظًا بهيئتها ، تكونت عندما اصطدم نيزك بالغلاف الجوي منذ ٥٠٠٠٠ عام ليحفر تجويفًا عميقًا في الكتلة الأرضية ، وقد تطورت على مدار السنين إلى بحيرة خضراء ساكنة جميلة ، ومما يثير هواة العلم هو أن مياه تلك البحيرة قلوية ومالحة وتدعم نمو الكائنات الحية الدقيقة التي نادرًا ما توجد في مكان آخر على الأرض.

٧- شاطئ الغميضة الغريب في أوديشا:
هل سمعت يومًا أن الطبيعة تلعب “بيكابو”؟ إنها تفعل ذلك في شاطئ تشانديبور الغامض في أوديشا ، إن البحر في هذا الشاطئ يختفي -حرفيًا- لمسافة كيلومترات أثناء انحسار المد ثم يظهر مرة أخرى بطريقة سحرية بعد بضع ساعات ، مما يجعله موطنًا للحياة النباتية والحيوانية الفريدة.

المراجع:

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *