10 من أعظم هدافي لعبة كرة القدم

على الرغم من تطور لعبة كرة القدم وظهور الكثير من الهدافين الدوليين ، لكن هناك بعض اللاعبين الذين تركوا علامات لا تُمحى من تاريخ هذه اللعبة الجميلة ، ها هي قائمة من أفضل 10 لاعبين ظهروا على مر العصور .

بيليه

تبدأ أي قائمة من عظماء كرة القدم في جميع الأوقات مع الأسطورة البرازيلية بيليه ، كان أول فوز له مع منتخب البرازيل في كأس العالم عام 1958 ، ولكنه غاب عن الكثير من المباريات بسبب الإصابة ، ولقد أدى تألقه في التهديف وأداءه الرائع بالفوز بالكرة الذهبية ، وفي السبعينيات من القرن الماضي وعندما قام ناديه سانتوس بجولة في العالم ، اكتسب بيليه لقب ( يا ري ) أو ( الملك ) وذلك نظراً لجهوده السامية ، ولقد أحرز بيليه عددًا كبيرًا من الأهداف البالغ عددها 1283 هدفاً و جاء العديد منها في منافسات شبه رسمية ، وبالتالي يؤكد الجميع على أهمية ظهور بيليه في هذه القائمة التاريخية .

دييجو مارادونا

في حين يُعتبر بيليه عموماً اللاعب الأكثر شهرة في اللعبة ، هناك من يقسمون على أن دييجو مارادونا هو الموهبة المتفوقة ، ولقد قاد صانع الألعاب المتواضع نادي نابولي إلى أول لقبين له في الدوري وفوزه بكأس الاتحاد الأوروبي عام 1990 ، ثم اشتهر بمراوغاته ومهارته الفائقة مع المنتخب الأرجنتيني حيث سجل هدفه المعروف بهدف القرن وساعد في الانتصار بكأس العالم في عام 1986 ، لكن أدت الأمور التي شغلت مارادونا إلى مغامرات خارج الميدان إلى القضاء على فعاليته .

ميشيل بلاتيني

الفرنسي ميشيل بلاتيني ، وهو لاعب يمتلك لمسة رائعة وعقلية الهدافين ، حيث فاز بثلاث كرات متتالية بالكرة الذهبية في حين قاد سانت اتيان ويوفنتوس للفوز بلقب الدوري ومجموعة كبيرة من الألقاب الأخرى ، ورغم أنه لم يذوق طعم الفوز ببطولة كأس العالم ، إلا أن أداء بلاتيني لفرنسا في يورو 1984 ، والذي حقق فيه تسع أهداف في خمس مباريات كان بمثابة أفضل لاعب فردي للاعبين في أي بطولة دولية .

ماركو فان باستن

عدد قليل من اللاعبين حصلوا على العديد من الإنجازات في مسيرة قصيرة مثلما فعل ماركو فان باستن ، وحقق المهاجم الرشيق أربعة ألقاب متتالية وسجل عدد كبير من الألقاب مع أياكس أمستردام ، قبل أن يضيف إلى رصيده ثلاث ألقاب في الدوري وكأسين أوروبيين وثلاثة من الكرة الذهبية مع ميلان ، كما قام فان باستن بتسجيل أحد أشهر أهداف اللعبة وهي رأسيه من زاوية تبدو مستحيلة مما أدى إلى فوز هولندا على الاتحاد السوفييتي في يورو 1988 ، ولسوء الحظ فإن جميع الإصابات كانت تنتهي على اللاعب في سن 28 حيث سلبت هذه المواهب الرائعة معجبيه العديد من لحظات لا تنسى .

يورجن كلينسمان

لقد ساهم يورجن كلينسمان في تور تاريخ كرة القدم في ألمانيا ، حيث ساعد ألمانيا الغربية على الفوز بكأس العالم 1990 ، وقاد الفريق الألماني الموحّد إلى الفوز في كأس الأمم الأوروبية عام 1996 ، وقد لعب كلينسمان دور البطولة على مستوى النادي أيضاً ففاز ببطولة كأس الاتحاد الأوروبي UEFA وكأس الدوري خلال فترة وجوده مع إنتر ميلان وبايرن ميونخ .

زين الدين زيدان

على خطى مواطنه بلاتيني ، أصبح زين الدين زيدان المايسترو الأكثر شهرة في أوروبا في خط الوسط ، حيث فاز زيزو على جميع المستويات بلقب الأندية في إيطاليا وإسبانيا وكأس العالم 1998 ويورو 2000 لفرنسا ، حيث حصل على ثلاث جوائز لأفضل لاعب في العالم ، وحقق الفوز لريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2002 ، وكما نجح زيدان كلاعب ، نجح أيضاً في وقت لاحق كمدرب وقام بمهمة ناجحة للغاية كمدير لريال مدريد .

ديفيد بيكهام

مع جاذبيته التجارية ونمط حياة هوليود ، تخطى ديفيد بيكهام منذ زمن طويل عالم الرياضة ليصبح شخصية من الدرجة الأولى ، ولكن ليس من السهل أن ينسى أنه كان في يوم من الأيام لاعباً مهيمناً في حد ذاته ، ولقد اشتهر لاعب خط الوسط برميته الطويلة في الرماية خاصة في ركلاته الحرة ، اشتهر بيكهام مع فريقه الإنجليزي مانشستر يونايتد ، ثم انتقل إلى لوس أنجلوس جالاكسي للمساعدة في تعزيز مكانة اللعبة في أمريكا قبل أن ينهي مسيرته مع باريس سان جيرمان في فرنسا .

كريستيانو رونالدو

بسرعته وألعابه الرياضية وهجماته التي لا هوادة فيها ، فإن كريستيانو رونالدو لا يمكن إيقافه على أرضية الملعب ، وتؤكد الأرقام هيمنته الكبيرة حيث أصبح أول لاعب يفوز بأربعة ألقاب أوروبية وسجل ستة مواسم متتالية من 30 هدفاً في الدوري الإسباني ، كما حقق المهاجم العديد من النجاح للفريق بعد أن قاد المنتخب البرتغالي للفوز في كأس الأمم الأوروبية يورو 2016 ، وحقق رقمًا قياسيًا في خمسة ألقاب في دوري الأبطال مع مانشستر يونايتد وريال مدريد ، ويستمر رونالدو في تسجيل أهدافه الرائعة في الثلاثينيات من عمره ولا يظهر أي علامات عليه من التباطؤ في سعيه التاريخي لتحقيق العظمة .

جاريث بايل

أحرز جاريث بايل مكانة عالية كواحد من أفضل اللاعبين في العالم ، مثل زميله في ريال مدريد رونالدو ، ويشتهر بايل بسرعته الباهرة وبراعته البدنية الاستثنائية ، وقدراته التي دفعت النادي الإسباني إلى الفوز بكأس متعددة وأربعة ألقاب دوري أبطال أوروبا في خمس سنوات ، كما قاد الجناح الموهوب ويلز إلى أول مركز لها في الدور قبل النهائي في يورو 2016 ، وفي حين لا يزال هناك متسع من الوقت لتعزيز مكانته الدائمة ، فإنه يمتلك بالفعل سجل من الأهداف الدولية والأوسمة لتمكنه للفوز بأفضل لاعب في العام .

ليونيل ميسي

وأخيرًا ، هناك ليونيل ميسي الذي أحرز العديد من الألقاب الفردية التي تضم خمسة ألقاب أوروبية وسجل خمسة من الكرة الذهبية و 91 هدفًا في سنة تقويمية واحدة ، وأدى تألقه مع نادي برشلونة إلى الفوز بتسع ألقاب من الدوري وأربعة دوري أبطال أوروبا من بين ما يقرب من ثلاثين فريقًا ، وغالبًا ما يُذكر ميسي في نفس الوقت مثل مارادونا وبيليه على قائمة عظماء تاريخ لعبة كرة القدم .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *