أوبرا وينفري من الفقر إلى قائمة أغنياء العالم

ولدت أوبرا وينفري في كوسيوسكو بولاية ميسيسيبي عام 1954م ، وقد انفصل والداها قبل مولدها ، وقد عاشت أوبرا طفولة صعبة وفقر مدقع ، وكثيرًا ما كانت لا تجد ما ترتديه سوى ملابس مصنوعة من أكياس البطاطس مما جعلها عرضة للاستهزاء من قبل زملاؤها في المدرسة ، هذا بجانب أنها تعرضت للاعتداء الجنسي في سن مبكرة

حينما بلغت أوبرا سن الرابعة عشر ذهبت للعيش مع والدها ، وتقول أوبرا أنه كان صارمًا ، وأنها كانت غير مطيعة في خلال سنوات مراهقتها ، ولكنها حينما التحقت بالكلية أصبحت مهتمة بالصحافة والإعلام ، وقد حصلت على أول وظيفة لها كمراسلة أخبار لمحطة تليفزيون محلية .

ولكن البرامج الإخبارية لم تلاءم أسلوب أوبرا العاطفي ، ولذلك تم نقلها إلى أحد برامج الدردشة النهارية ، وبعد فترة تم إلغاء هذا البرنامج ، ولذلك قامت بتقديم برنامجها الخاص في وقت لاحق “Opera winfrey show” .

ومع مرور الوقت أصبح برنامج أوبرا وينفري أنجح وأشهر البرامج التليفزيونية على مر العصور ، حيث قامت بمناقشة الكثير من القضايا الاجتماعية والثقافية ، كما أنها قامت بكسر العديد من الحواجز حول قضايا لم يتم مناقشتها من قبل ، وقد أصبحت أوبرا رمزًا ونموذج يحتذى به للنساء عامة وللأمريكيات السود بشكل خاص .

ويرجع لأوبرا الفضل في الترويج لشكل جديد من الإعلام والذي تم تقليده في جميع أنحاء العالم ، وفي السنوات الأخيرة اهتمت أوبرا بالتركيز على قضايا تحسين الذات والمساعدة الذاتية ، كما أنها أيضًا قد اهتمت بقضايا فقدان الوزن بعد نجاحها في فقدان الكثير من وزنها الزائد ، وقد قامت بنشر كتاب عن الحمية في وقت لاحق وقد باعت منه ملايين النسخ .

كما أنها قامت بتأليف العديد من كتب التنمية الذاتية وقد ركزت فيها على جانب أهمية تحمل مسئولياتك والعمل على تغيير الطريقة التي تنظر بها إلى حياتك .

ثروة أوبرا :
استطاعت مجموعة الشركات الإعلامية التي أسستها أوبرا أن تنقلها إلى مستوى أخر حيث أنها أصبحت واحدة من أغنى النساء العصاميات على مستوى العالم ، وقد صنفت مجلة فوربس الاقتصادية أوبرا وينفري على أنها المليارديرة السوداء الوحيدة في الفترة بين عامي 2004 و2006م ، كما أنها أول ملياردير أسود في تاريخ العالم ، وقد تم تقدير ثروتها في عام 2014م بـ2.9 مليار دولار .

نادي الكتاب :
أصبح نادي الكتاب الذي أسسته أوبرا وينفري أكثر نوادي الكتب تأثيراً في العالم ، فتوصية أوبرا وينفري يمكنها أن ترسل الكتب إلى قوائم أعلى الكتب مبيعًا ، ويتفق العديد من المحللين على أن أوبرا وينفري تملك نفوذاً هائلاً ، حيث قدر البعض أن دعمها لباراك أوباما ساعده في الحصول على مليون صوت في انتخابات عام 2008.

التمثيل :
قامت أوبرا بالتمثيل في عدة أفلام سينمائية ، وقد تم ترشيحها لنيل جائزة أوسكار عن دورها في الفيلم الملحمي “اللون الأرجواني” ، والذي كان يناقش قضية التمييز العنصري في الجنوب الأمريكي ، وقد كانت أوبرا محل إعجاب لدورها في الفيلم .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *