٨ نظريات تثبت وجود السفر عبر الزمن

يبدو السفر عبر الزمن خيالًا ، ولكن يمكن أن تغير تلك النظريات رأيك عنه:

٨- المسافر الزمني العصري :
تم التقاط صورة في احتفالية إعادة افتتاح جسر كولومبيا في نوڤمبر ١٩٤١ والتي أظهرت شابًا متأنقًا غريبًا لايتلاءم مع ذلك العصر ، حيث كان كل من في الصورة يرتدي بذلة ورابطة عنق بينما ارتدى هذا الشاب قميصًا يحتوي على طباعة رقمية ونظارة شمس ويحمل كاميرا صغيرة ليلتقط بها صورًا للقرن العشرين ليريها للناس في المستقبل على الأرجح.

٧- المتحدث على الهاتف :
من الطبيعي في وقتنا الحالي أن تتجول في الشارع واضعًا هاتفك الخلوي على أذنك ، لكنك لو رأيت شخصًا يفعل ذلك خلال فترة الكساد العظيم في الثلاثينات سيكون ذلك محيرًا فالهواتف الخلوية أصبحت متاحة بدءًا من السبعينات فقط ، كما ظهرت امرأة في فيلم شارلي شابلن عام ١٩٢٨ تتحدث في جهاز محمول صغير يشبه الموبايل.

٦- رودولف فينز :
في يوم ما من عام ١٩٥٠م سمع الناس جلجلة صاخبة في الشارع ، وعندما قدموا ليروا سببها وجدوا رجلًا يرتدي بذلة من العصر الڤيكتوري راقدًا في الشارع بلا حراك وفي جيبه وجدوا بطاقات عمل و٧٠ دولارًا من العملة القديمة وخطابًا مرسلًا إلى عنوانه الخاص ووصلًا لركوب عربة ذات حصان يعود تاريخها إلى أواخر القرن الثامن والتاسع عشر.

وعندما نظرت الشرطة في القضية تمكنوا من الوصول لأرملة ابن هذا الرجل التي قالت بأن حماها رودولف فينز مفقود منذ عام ١٨٧٦ ، عندما خرج ليتمشى ليلًا ولم يعد بعدها ، فهل يحتمل أن يكون رودولف فينز قد قَدِمَ إلى المستقبل؟ وعندما أربكته أضواء المدينة الحديثة وسياراتها ومبانيها لم يعرف أين يذهب فصدمته سيارة؟.

٥- التاجر المسافر عبر الزمن :
في مارس ٢٠٠٣ تم القبض على رجل يدعى أندرو كارلسون بتهمة رسوم التداول من الداخل ،  فقد استثمر هذا الرجل ٨٠٠ دولار وفي خلال أسبوعين فقط تمكن من كسب ٣٥٠ مليون دولار ، وقد بلغت أسعار الأسهم في تلك الفترة عنان السماء وكان معظم المستثمرون يخسرون أمولًا طائلة وكان من البديهي أنه وقت سيء لشراء الأسهم ، إلا بالنسبة لشخص يعلم إلامَ ستؤول الأمور .

لقد دخل كارلسون في ١٢٦ صقفة عالية المخاطر ولم يخسر قرشًا واحدًا ، وقد كان لديه تفسير للأمر فزعم أنه قَدِم من عام ٢٢٥٦ ، وليثبت صحة كلامه قدم إليهم موقع أسامة بن لادن وعلاجًا للسرطان وصورة لآلة السفر عبر الزمن .

الغريب في الأمر أنه قبل ديسمبر ٢٠٠٢ لم تكن هناك أي سجلات تدل على وجود هذا الرجل ، وعندما حان وقت محاكمته في شهر أبريل اختفى بطريقة ما ولم يره أحد بعدها.

٤- آلة السفر عبر الزمن The Chronovisor
وهي جهاز أشبه بالتلفاز يظهر أحداثًا تاريخية قد حدثت منذ آلاف السنين وفقًا للكاتب والمحامي ألفريد ويبر ، كما يزعم ويبر أن تلك التقنية متاحة فقط لوكالة المخابرات المركزية والحكومات الأوروبية القوية لمساعدتهم على التنبؤ بالمستقبل ، إلا أنه لا يوجد دليل ليثبت صحة زعمه حتى الآن.

٣- الرجل القادم من دولة توريد :
في مطار ياباني أشارت بطاقة الهوية الخاصة برجل ما أنه قادم من دولة اسمها توريد ، وعندما عرضوا عليه خريطة ليشير إليها أشار إلى بلدة صغيرة بين فرنسا وأسبانيا اسمها أندورا ، فقامت السلطات بحجزه إلا أنه اختفى بطريقة ما.

٢- الطائرات القديمة :
ما زالت الحضارة المصرية مليئة بالألغاز حتى أن بعض الناس يعتقدون أن قوة خارقة قادمة من المستقبل قد ساعدتهم ، فقد وُجِدت طلاسم على وجه الهرم تعرض صورًا لما يشبه طائرات الهليكوبتر الحديثة والسفن الصاروخية وغيرهم.

١- چوني ديب :
وفقًا لتلك النظرية فإن الممثل المشهور چوني ديب قد يكون قرصانًا حقيقيًا أو حدادًا أو قائدًا رومانيًا أو رجل كهف ، فقد أظهرت صورة تعود إلى عام ١٩٠٠ رجلًا يشبهه بدرجة غير طبيعية.

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *