أكثر الأشياء تلوثًا يتعرض لها الطفل يوميًا

هناك الكثير من الأغراض التي يتعرض لها الطفل ، وتكون أكثر تلوثًا من المراحيض وهي كل ما يلي :

1– حامل فرشاة الأسنان
في عام 2011 صدرت دراسة صنفت حامل فرشاة الأسنان كثالث أكثر الأماكن تلوثا في المنزل وذلك لأنه يوضع بالقرب من المرحاض مما تتناثر عليه قطرات الماء الملوثة والمليئة بالبكتريا لذا يجب غسل حامل فرشاة الأسنان بالماء المغلي .

2- الحيوانات الأليفة
تنقل الحيوانات الأليفة الكثير من البكتريا والفيروسات عن طريق الفضلات واللعاب حيث يمكنها أن تكون مصدر لنقل البكتريا الخطيرة وهي يكتريا السالمونيلا لذا يجب غسل الأيدي جيدا بعد التعامل مع الحيوانات ويجب الامتناع عن تقبيلهم .

3-  الحديقة الخلفية
عندما يلعب الطفل في حديقة المنزل الخلفية ، يتعرض لكثير من البكتريا والأوساخ ، خاصة عندما تكون تلك الحدائق يُربى بها حيوانات أليفة ، فتحتوي على فضلات الحيوانات ، وهنا يجب التأكد أن الطفل يحصل على تطعيمات وقائية بصفة مستمرة .

4- الثلاجة
في الثلاجة يمكن أن يحدث تسرب من اللحوم على الطعام المخزن ، أو قد يتعرض الحليب الذي يتناوله الطفل للتلف ، وبالتالي يتناول الطفل الأطعمة مباشرة من الثلاجة دون فحصها ، مما قد تكون سبب خطير لنقل الفيروسات والبكتريا التي تسبب القيء والأسهال للطفل ، وهنا يجب التأكد من سلامة تخزين الطعام في الثلاجة .

5- حدائق الحيوان
عندما يذهب الطفل إلى مزرعة بها حيوانات ، أو إلى حديقة الحيوان ، يجب أن لا يتناول الطفل الطعام أو الشراب في تلك الأماكن ، ويجب أن يغسل الطفل يده جيدًا بعد التعامل مع الحيوانات .

6- الأرضيات المنزلية
يلعب الطفل كثيرًا على أرضيات المنزل ، والتي تكون متسخة بفضلات الحيوانات وبقايا الطعام والحشرات ، والتي تسبب تهيج الصدر لدى مرضى الألتهاب الرئوي .

7- المياه الراكدة
أحيانا توجد تجمعات مائية نتيجة تساقط الأمطار أو غيرها من الأسباب ، وتلك التجمعات المائية تحمل الكثير من البكتريا والميكروبات ، بل ومكان تجمع الناموس والحشرات .

8- صنابير مياه المدرسة
أثبتت الدراسات أن صنابير مياه المدرسة تحتوي على كمية من البكتريا تعادل نحو 800 مرة من المراحيض ، ووجد أنه تقل كمية الاصابة بالأمراض إلى النصف ، عندما يستعمل الأطفال مطهرات الأيدي .

9- غرفة تبديل الملابس في المدرسة
وجد أن تبادل الأطفال للقباعات والملابس ، يساعد في انتشار قمل الرأس بين الأطفال

10- الملاعب
الملاعب الرياضية تعرض الطفل للبكتريا عن طريق الجروح والاصابات التي تحدث له اثناء اللعب ، بل واستعمال المراحيض العامة كلها تؤدي إلى انتقال البكتريا ، مثل البكتريا العنقودية .

11- ألعاب الرمل
ألعاب الرمل تحتوي على فضلات الحيوانات ، وبواقي الحشرات ولعاب الحيوانات ، وكلها مسببات لنقل البكتريا إلى الإنسان .

12- أماكن التسوق
عربات التسوق هي الأكثر تلوثًا في أماكن التسوق ، والمتاجر حيث تتسبب في انتقال عدوى البرد والانفلونزا .

13- العادات السلوكية السيئة
مثل قضم الأظافر والعبث بفضلات الأنف ، وتعد عملية غسل الأيدي هي خط الدفاع الأول للطفل من الإصابة بالعديد من الميكروبات ، التي يتعرض لها أثناء يومه في الأماكن المختلفة .

ويفضل لتجنب البكتريا والفيروسات أن نتبع الأتي :
– غسل الأيدي جيدًا قبل تناول الطعام وبعده ، ويعد استعمال المرحاض وبعد العطس أو الكح ، وتتم عملية غسل الأيدي لمدة 20 ثانية بالصابون والماء الدافيء .

– تنظيف الأسطح والأرضيات جيدًا بالماء والصابون والمطهرات الأرضية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *