سيرة حياة وليام هيرشل مكتشف كوكب أورانوس

كان السير وليام هيرشل فلكيًا بارعًا ، ومازال علماء الفلك يستفيدون من أعمال هيرشل واكتشافاته  حتى اليوم ، وبجانب ذلك كان هيرشل موسيقيًا بارعًا أيضُا وقد قام بتأليف عدة مقطوعات من موسيقى الهيب هوب ، كما قام  ببناء أكثر من تلسكوب خلال مسيرته ، وكان مفتونًا بالنجوم المزدوجة ، وهي عبارة نجوم توجد في مدارات قريبة مع بعضها البعض ، أو تبدو قريبة من بعضها البعض ، كما أنه كان مهتم بملاحظة السديم الشمسي وعناقيد النجوم ، وقد قام بنشر قوائم بجميع ملاحظاته واكتشافاته  .

وقد كان أحد أكثر اكتشافات هيرشل شهرة هو اكتشاف كوكب أورانوس ، حيث أنه كان على دراية كبيرة بشكل السماء للدرجة التي كانت تجعله يلاحظ بسهولة أي شيء في السماء يتغير مكانه ، وقد لاحظ هيرشل أن هناك شيء خافت يتحرك ببطء في السماء ، كما اكتشف العديد من الملاحظات الأخرى جعلته يقرر أن هذا الجسم عبارة عن كوكب .

وقد تم انتخابه في الجمعية الملكية بسبب أعماله كما تم تعيينه من قبل الملك جورج الثالث في وظيفة فلكي البلاط ، وقد جلب إليه هذا العمل الكثير من الأموال التي استخدمها في بناء تلسكوبات جديدة ومواصلة أبحاثه .

حياته :
ولد وليام هيرشل في 15 نوفمبر عام 1738م في ألمانيا ، وترعرع كموسيقي ، وقد بدأ في تأليف السيمفونيات عندما كان طالبًا ، وقد كان يعمل كعازف أرغن في الكنيسة .

وفي وقت لاحق انضمت إليه أخته كارولين هيرشل ، وقد عاشا لفترة في منزل بإنجلترا ، وهذا المنزل يستخدم الآن كمتحف للفلك .

وقد التقى هيرشل موسيقي آخر كان أيضًا أستاذً للرياضيات بجامعة كامبرديج ، كما كان فلكيًا أيضًا ، وقد آثار ذلك الأستاذ فضول هيرشل حول علم الفلك ، وقد أدى ذلك إلى قيامه بصنع تليسكوبه الأول .

أدت ملاحظة هيرشل للنجوم المزدوجة إلى قيامه بعمل دراسات حول الأنظمة الشمسية متعددة النجوم ،كما شملت دراساته حركة وانفصال النجوم في هذه الأنظمة الشمسية ، كما قام بتصنيف اكتشافاته واستمر في البحث في السماء من منزله في باث ، كما قام بإعادة مراقبة العديد من اكتشافاته مرة أخرى للتحقق من مواقعهم  النسبية.

وقد تمكن هيرشل من العثور على أكثر من 800 جسم سماوي جديد بالإضافة إلى مراقبة الأجسام المعروفة منذ أوقات سابقة ، كل ذلك باستخدام تلسكوب قام ببنائه ، وفي نهاية المطاف ، نشر ثلاثة قوائم رئيسية لأجسام الفلك: كتالوج ألف سديم جديد ومجموعات النجوم في عام 1786 م ، وكتالوج ألف سديم جديد ومجموعة من النجوم في عام 1789 م ، وكتالوج يضم 500 سديم جديد ونجوم غامضة  ومجموعات من النجوم في 1802م .

وفي النهاية استخدم كل القوائم السابقة كأساس لإعداد كتالوج العام الجديد (NGC) الذي قام بإعداده بمساعدة أخته كارولين وهذا الكتالوج لا يزال يستخدمه علماء الفلك حتى اليوم .

العثور على كوكب أورانوس :
كان اكتشاف هيرشل لكوكب أورانوس محض صدفة حيث أنه في عام 1781م  بينما كان يواصل بحثه عن النجوم المزدوجة ، لاحظ أن نقطة صغيرة من الضوء قد تحركت ، كما لاحظ أيضًا أن هذه النقطة لا تشبه النجوم ، ولكنها على شكل قرص .

وقد لاحظ هرشل هذا الجسم عدة مرات ليتأكد من صحة اكتشافه ، وبعد عمل حساباته المدارية تأكد من وجود كوكب في ذلك المدار ، وقد أسماه في البداية النجم الجورجي نسبة للملك جورج الثالث ، وفي فرنسا أطلقوا عليه اسم نجم هيرشل ، وفي النهاية أطلق عليه هيرشل اسم أورانوس .

توفى هيرشل في عام 1822م ، وقد واصلت شقيقته كارولين أبحاثه الفلكية وقامت بتوسيع قوائمه ، وتم منحها جائزة الجمعية الملكية الفلكية عام 1828م ، كما واصل ابنه جون هيرشل البحث في علوم الفلك أيضًا .

متحف هيرشل للتراث :
 تم تحويل منزل هيرشل في باث ، إنجلترا ، إلى متحف للتراث الفلكي للحفاظ على ذكرى العمل الذي قام به ويليام وكارولين هيرشل ، والمتحف مفتوح للزوار والجولات ، كما ظهر في الآونة الأخيرة اهتمام بموسيقى هيرشل وهناك اتجاه لإعادة تسجيل أعماله الأكثر شعبية

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *